دعاء نهاية رمضان مكتوب .. أجمل أدعية وداع رمضان مكتوبة ومستجابة

كتابة جعفر الدندل - تاريخ الكتابة: 5 مايو 2021 , 21:05 - آخر تحديث : 5 مايو 2021 , 21:05
دعاء نهاية رمضان مكتوب .. أجمل أدعية وداع رمضان مكتوبة ومستجابة

لعلّ دعاء نهاية رمضان مكتوب ومستجاب هو من أكثر الأدعية التي يُبحث عنها مع حلول نهاية شهر رمضان المبارك، فيكون المسلمون في حال من الحزن على سرعة رحيل هذا الشهر الكريم، ويخالط هذه المشاعر مشاعر فرح بقرب حلول عيد الفطر السعيد، وفي هذا المقال سوف يكون هنالك وقفة مع أدعية متنوعة تُقال في نهاية الشهر الكريم.

دعاء نهاية رمضان مكتوب

لم يرد في الآثار أنّ هنالك دعاء مخصوص يُقال في وداع رمضان، ولكنّ المحور الذي يدور حوله المسلمون في الدعاء في نهاية شهر رمضان المبارك هو أن يستجيب لهم الله -تعالى- أعمالهم الصالحة وأن يتقبل منهم صيامهم وقيامهم وكذلك أن يغفر لهم ويتجاوز عنهم تقصيرهم ويجبر كسرهم وأن يخرجهم من هذا الشهر الكريم وهم في عداد المقبولين والعتقاء من النار.

وبذلك يعلم المسلم أنّه يستطيع أن يدعو الله -تعالى- بما شاء، وأن يدندن بما يحب، ومن ذلك يمكنه أن يقول:

اللهم ربّنا لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك، سبحانك لا نحصي ثناء عليك أنت كما أثنيت على نفسك، اللهم إنّ الحمد لك وحدك، والنعمة لك وحدك، والملك لك وحدك، سبحانك سبحانك يا عظيم، اللهم نسألك موجبات رحمتك ونعوذ بك من موجبات سخطك، نسألك يا ربنا أن تغفر لنا ذنوبنا وإسرافنا في أمرنا، اللهم أمرتنا بالصيام فلم نكن على القدر المُراد، وأمرتنا بالقيام فلم نكن كما ينبغي، فيا ربنا تجاوز عن تقصيرنا واغفر لنا وارحمنا واكتبنا مع المقبولين والعتقاء الذين قد مننت عليهم، واجبر اللهم كسر قلوبنا وكن لنا ناصرًا ومعينًا، وصلِّ اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلّم.

شاهد أيضًا: كلام عن نهاية رمضان 2021 واجمل العبارات والخواطر المكتوبة والمؤثرة في وداع رمضان.

شهر رمضان وفضله

بعد الوقوف على دعاء نهاية رمضان مكتوب فإنّه ينبغي الوقوف مع بيان شيء من فضائل شهر رمضان المبارك، فشهر رمضان يحتوي على فريضة الصيام، هذه الفريضة المرتبطة بهذا الشهر، فمعظم العبادات ليست مرتبطة بشهر بعينه، بل تؤدّى على مدار العام كالصلاة والزكاة ونحو ذلك، ولكنّ الصيام مرتبط بشهر رمضان المبارك، وقد امتدح الله -تعالى- فريضة الصيام في الحديث القدسي إذ قال سبحانه: “كُلُّ عَمَلِ ابْنِ آدَمَ له، إلَّا الصِّيَامَ، فإنَّه لي وأَنَا أجْزِي به”،[1] ففي الصيام تهذيب النفس وتطهيرها من أخلاق السوء كالبخل والبطر ونحوها، وتهذيبها لتتخلّق بالأخلاق الكريمة كالكرم والصبر والحلم ومجاهدة النفس ونحو ذلك.[2]

فإذًا شهر رمضان هو شهر القرآن والصيام والقيام وغض البصر وحفظ اللسان والصدقات وصلة الرحم والإحسان، هو الشهر الذي تُفتح فيه أبواب الجنان وتُغلق فيه أبواب النيران، هو الشهر الذي يُنادى مع دخوله: “يا باغيَ الخيرِ أقبِلْ ويا باغيَ الشرِّ أقصِرْ”،[3] هو شهر من قامه إيمانًا واحتسابًا غُفر له ما تقدم من ذنبه، هو الشهر الذي أنزل فيه القرآن، هو الشهر الذي فيه الليالي العشر، هو الشهر الذي فيه ليلة القدر التي هي خير من ألف شهر.[2]

شاهد أيضًا: دعاء قصير وداع شهر رمضان.

أهم العبادات في شهر رمضان

هنالك الكثير من العبادات التي يكثر منها المسلمون في شهر رمضان المبارك، منها قراءة القرآن والصدقة وصلة الرحمن وإلى ما هنالك من العبادات التي يحافظ عليها الناس في شهر رمضان المبارك، ومن تلك العبادات:

الصيام وقراءة القرآن الكريم

لقد ارتبط الصيام بقراءة القرآن الكريم في أذهان المسلمين وفي الإسلام عمومًا، وفي الحديث الشريف: “الصيامُ والقرآنُ يَشفعانِ في العبدِ يومَ القيامةِ”، فالصيام والقرآن هما من الأعمدة التي يقوم عليها بناء المسلم الديني والروحي، فالقرآن هو الدستور الذي يسير عليه المسلم وفق تعاليم الشريعة الإسلامية، والصيام يصدّق تلك التعاليم التي جاء بها القرآن الكريم، فمثلًا يأمر القرآن الكريم بتقوى الله -تعالى- في السر والعلن، والصائم لا يمسك عن الطعام في السر والجهر لأنّه يدرك أنّ الله -تعالى- يراه، وهكذا فقراءة القرآن والصيام يرتبطان بعضهما ببعض حتى صارا قرينين.[4]

الصدقة

إنّ الأعمال الصالحة يتضاعف ثوابها في شهر رمضان المبارك، ولعلّ الصدقة من أكثر الأعمال الصالحة التي يواظب عليها المسلمون في شهر رمضان لما في هذا الشهر من إذكاء الشعور بالآخرين والعطف على الفقراء والمحتاجين، وفي ذلك اقتداء بعمل النبي -عليه الصلاة والسلام- الذي يكون أجود شيء في رمضان، فهو -عليه الصلاة والسلام- جواد كريم، بل هو أكرم البشر، ولكنّ حاله في الجود والكرم تصل أقصى ما تصل إليه في شهر رمضان المبارك.[5]

صلة الرحم

تكثر في شهر رمضان المبارك الزيارات العائلية بين أفراد الأسرة الكبيرة تحت مسمّيات عدة كالعزائم والولائم وزيارات بعد الإفطار والسهرات الجماعية ونحو ذلك، وهذا كلّه يندرج تحت باب صلة الرحم، وشهر رمضان من أكثر الشهور مناسبةً لتلك الزيارات نظرًا للحالة الاجتماعية المتماسكة التي يبدو فيها شهر رمضان، ولو تنوي الأسرة -التي تذهب لزيارة أقربائها ولو كان ذلك من أجل وليمة أو عزيمة- أن تكون زيارتها تلك على سبيل صلة الرحم لكان في ذلك خير عظيم، ولا سيّما لأهميّة صلة الرحم التي جاء الإسلام ليعزّزها ويربطها بتمام الإيمان، فيقول -عليه الصلاة والسلام- في الحديث: “ومَن كانَ يُؤْمِنُ باللَّهِ واليَومِ الآخِرِ فَلْيَصِلْ رَحِمَهُ”.[6][7]

شاهد أيضًا: دعاء وداع شهر رمضان مكتوب.

وداع شهر رمضان والدعاء

إنّه عندما ينسلخ شهر رمضان أو يقترب من الرحيل فإنّ الناس تهرع إلى الدعاء وتكثر منه من أجل أن يكون عملها من الأعمال المقبولة عند الله تعالى، فوداع رمضان لا يكون بالبكاء والنحيب، بل بالإكثار من الدعاء والأعمال الصالحة علّهم أن يصادفوا عملًا يجبر تقصيرهم ويكون من الأعمال المقبولة، وهذا هو ديدن الصحابة والسلف، وهو تقليد للنبي صلى الله عليه وسلم.[8]

شاهد أيضًا: دعاء وداع رمضان .. اللهم انك سلمتنا رمضان.

أجمل أدعية وداع رمضان مكتوبة ومستجابة

إنّ الدعاء -كما مرّ آنفًا- ليس شرطًا أن يكون قد جاء في الكتاب والسنة وإن كان هو الأفضل، ولكن يمكن للمرء أن يدعو بما شاء ما دام هذا الدعاء لا يخالف الشريعة، وقد كان أحد الصحابة يريد أن يتعلم الدعاء ولكنه لا يحسن أن يدعو بما يدعو به النبي -عليه الصلاة والسلام- وبعض أصحابه مثل معاذ بن جبل، فسأله النبي عليه الصلاة والسلام: “كيفَ تقولُ في الصَّلاة؟ قالَ: أتشَهَّدُ ثم أقولُ: اللَّهمَّ إنِّي أسألُك الجنَّةَ وأعوذُ بِك منَ النَّارِ”،[9] فقال له النبي عليه الصلاة والسلام: “حولَها نُدندنُ”.[9]

  • وفيما يلي بعض الأدعية التي يمكن للمسلم الدعاء بها في نهاية شهر رمضان المبارك:
  • اللهم إنّا نستودعك شهر رمضان وأعمالنا فيه، اللهم تقبّله منّا واقبلنا فيه.
  • اللهم نسألك ألّا تغيب شمس آخر يوم في رمضان إلّا وقد غفرت لنا ذنوبنا وكفّرت عنّا سيّئاتنا.
  • اللهم نسألك في نهاية شهر رمضان أن نكون من العتقاء الذي أعتقتهم فيه يا رب العالمين.

شاهد أيضًا: دعاء اليوم الثلاثين من شهر رمضان مكتوب كامل .. دعاء 30 رمضان.

عبارات عن نهاية رمضان

في نهاية رمضان ليس هنالك عبارات يمكن أن تفيه حقّه، ولكن على سبيل التعبير:

  • يشبه شهر رمضان في جريانه القطار السريع الذي يتوقف في محطات معلومة لا يعرفها سوى من استعد له، فيتجهّز له وينطلق إليه ويلاقيه بأحسن حال.
  • المؤمن وشهر رمضان خليلان لا يفترقان، فليس رمضان مجرد شهر يأتي ويرتحل وكأنّ شيئًا لم يكن، بل هو مدرسة يدخلها المؤمن ولا يخرج منها حتى يجيء رمضان القادم فيدخله مرة أخرى.
  • مدرسة رمضان تعلم المؤمن الأخلاق الكريمة وتجرده من الأخلاق السيئة، ولعله في ذلك يشبه السفر عبر الزمان ليعيش الغنسان في عصر آخر غير عصره، فيرى الصالحين ويسمع بسيرتهم، وربما يتحدث إليهم.

شاهد أيضًا: دعاء قيام الليل في العشر الأواخر من رمضان.

كلمات عن نهاية رمضان

قد يصعب على الإنسان المسلم وصف لحظات الوداع باللسانن ولكن يجتهد ويجاهد ليخرج ببضع كلمات تلخّص الحال -أو بعضها- في رمضان:

  • يا أيّها المتعجّل للرحيل قف، تعال وأخبرني ماذا سأصنع من بعدك؟ وأنت الذي تعلمت منه الكثير هل ستترك تلميذك وحيدًا عامًا كاملًا؟
  • رمضان ليس شهرًا يمضي ويندثر حتى العام المقبل، أفسِحوا له ودعوه يجلس قربكم، رمضان مدرسة، حافظوا عليه بعمل صالح يمتد، وبعبادة تمتد وتمتد وتمتد.
  • في نهاية رمضان نذكر الذين كانوا معنا منذ عام، نذكر الذين كانوا في شوق للقائه، نذكرهم ونراهم اليوم تحت التراب فنبكي، نبكي عليهم وندعو لهم عسى الله أن يبرّد مضجعهم.

دعاء آخر يوم من رمضان

في اليوم الأخير من شهر رمضان المبارك تنعقد الألسنة وهي تحارُ بمَ ستدعو في هذه الساعات الأخيرة التي ينتهي بانتهائها موسم عظيم من مواسم العبادة، فمما يمكن للمسلم أن يدعو به من اجتهاده: “اللهم نسالك بحرمة هذا الشهر الكريم أن تغفر لنان وأن تتجاوز عنّان ربّنا إنّا قد فعلنا ما كان لنا به طاقة فلا تحملنا ما لا طاقة لنا به، اللهم إنّ هموم الحياة قد أثقلت كاهلنا، ونحن نؤمن أنّه ما العيش إلّا عيشُ الآخرة، فنحاول أن نكون مع هذه الحياة على الوجه الذي نحمل منها ما يعيننا على الطريق الطويل إليك، فإن رأيتنا قد قصّرنا والهتنا هذه الحياة الدنيا فيا ربّنا نشهدك أنّنا لم نحاول أن نعمل فيها عمل الخالدين، ولكنّنا أخذنا بحظنا منها كما أمرتنا، فيا ربّ سلّم لنا أعمالنا وتقبّلها منّا خالصة لوجهك الكريم”.

شاهد أيضًا: الدعاء المستحب في العشر الاواخر من رمضان.

دعاء وداع رمضان واستقبال العيد

في نهاية شهر رمضان فرحة للمؤمن الذي قد قضى رمضان بالعبادة وهو ينتظر يوم العيد الذي تُوزّع فيه الجوائز على الصائمين الذين قد أحسنوا في صيامهم، فيفرح المؤمن في هذا اليوم بحسن ظنّه بالله -تعالى- أن يكون قد جعله في عداد المقبولين بإذنه، فيمكن للمسلم أن يدعو في هذا اليوم بقوله مُجتهدًا: “اللهم لك الحمد على ما أسلفت، ولك الحمد على ما قدّمت وما أخّرت، اللهم لك الحمد حمدًا لا يقدر على الإحاطة بأسبابه أحد سواك، سبحانك اللهم تقبّل منّا شهرنا هذا، وأهلّه علينا مرّات كثيرة ونحن ما نزال ماكثين في عبادتك وطاعتك غير مفتونين، اللهم لا تجعل هذا آخر العهد برمضان، وبلّغنا اللهم العيد وأنت راضٍ عنّا، واجعلنا يا مولانا من المرحومين”.

وهكذا يكون قد تمّ مقال دعاء نهاية رمضان مكتوب وقد أضاء فيه المقال على أدعية مطابقة لنهج الكتاب والسنة، أدعية مشروعة يمكن للمسلم الدعاء بها ولا حرج عليه إن شاء الله تعالى، وأيضًا قد أضاء المقال على أهم العبادات في شهر رمضان المبارك، وسلّط الضوء اخيرًا على مسألة فرحة الصائم بيوم العيد.

المراجع

  1. ^ صحيح البخاري , البخاري، أبو هريرة، الرقم: 1904، حديث صحيح
  2. ^ binbaz.org.sa , فضل شهر رمضان المبارك , 5-5-2021
  3. ^ تخريج مشكاة المصابيح , ابن حجر العسقلاني، أبو هريرة، الرقم: 2/312، حديث حسن.
  4. ^ ar.islamway.net , العلاقة بين الصيام والقرآن , 5-5-2021
  5. ^ ar.islamway.net , الصدقة في رمضان.. فضلها كبير وأجرها عظيم , 5-5-2021
  6. ^ صحيح البخاري , البخاري، أبو هريرة، الرقم: 6138، حديث صحيح
  7. ^ alukah.net , صلة الرحم في رمضان , 5-5-2021
  8. ^ aliftaa.jo , في وداع رمضان , 5-5-2021
  9. ^ نتائج الأفكار , ابن حجر العسقلاني، بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، الرقم: 2/226، حديث صحيح.
1503 مشاهدة