سبب الغازات في البطن وعلاجها واهم النصائح للتخلص من غازات البطن

كتابة أسماء - تاريخ الكتابة: 17 يناير 2021 , 23:01
سبب الغازات في البطن وعلاجها واهم النصائح للتخلص من غازات البطن

سبب الغازات في البطن وعلاجها وهو ليس سببًا واحدًا، وإنما مجموعة من الأسباب والعادات الخاطئة في الأكل التي تُراكم الغازات في البطن، مثل العلكة، والتدخين، والأكل بسرعة، وعدم مراعاة الأطعمة التي تُسبّب انتفاخًا للبطن، مثل المشروبات الغازية والبقوليات، والفقرات الآتية تتحدث بالتفصيل عن أسباب الغازات، وطرق علاجها طبيًّا، وعلاجها بالعلاجات العشبية، وأهم النصائح للوقاية منها.

غازات البطن

يعني انتفاخ البطن تكاثر الغازات في الجهاز الهضمي، مما يُسبّب شعورًا غير مريح في البطن، والانتفاخ حالة شائعة جدًّا، يمكن أن تصيب أي شخص، وغالبًا ما يحدث من تناول أطعمة معينة، لكنه قد يكون علامة على حالة أكثر خطورة، مثل متلازمة القولون العصبي، وقد يساعد تعديل النظام الغذائي ونمط الحياة في السيطرة على الغازات الزائدة.[1]

أنواع غازات البطن

تتكون الغازات داخل الجهاز الهضمي من النيتروجين والأكسجين، وعند هضم الطعام يُنتج الجسم الغازات على شكل الهيدروجين وثاني أكسيد الكربون والميثان، وعندما تتراكم هذه الغازات قد يحتاج الجسم أن يتخلص منها، إما عن طريق الفم، أو عن طريق التجشؤ، أو عن طريق تمرير الريح من الشرج، وقد لا يُسبّب رائحة، أو رائحة بسيطة، وعندما يكون هناك رائحة، فإنّها تكون عادة من كميات صغيرة من غازات الكبريت، التي يُنتجها الجسم عندما لا يهضم الطعام جيّدًا.[1]

سبب الغازات في البطن وعلاجها

يمكن أن يكون انتفاخ البطن نتيجة عمليات جسدية طبيعية، أو قد ينجم عن حالة تؤثر على الجهاز الهضمي، أو بسبب ما يأتي:[1]

  • المصادر الخارجية: قد يبتلع الشخص الهواء الخراجي عند الأكل والشرب أو ابتلاع اللعاب، خاصة عند إفراز اللعاب الزائد، بسبب الغثيان أو ارتداد الحمض.
  • المصادر الداخلية: قد تُنتِج القناة الهضمية الغازات بسبب هضم بعض الأطعمة المُسبّبة للغازات، أو عندما لا يهضم الجسم الأطعمة بالكامل في المعدة أو الأمعاء الدقيقة، وعندما يصل الطعام غير المهضوم إلى الأمعاء الغليظة ينتفخ البطن.

شاهد أيضًا: الم اسفل البطن جهة اليمين

الاطعمة التي تسبب الغازات

الأطعمة التي تسبب انتفاخ البطن عادة ما تكون مليئة بالسكريات، خاصة السكريات قليلة الكثافة مثل الأنسولين، ومن الأطعمة الشهيرة التي تُسبّب الغازات ما يأتي:[1]

  • الفاصوليا: يصعب على الإنسان هضم الكربوهيدرات المعقدة في البقوليات، كما أنّ الأمعاء عندما تهضمها تُنتج غاز الميثان، وعندما تصل الكربوهيدرات المعقدة إلى الأمعاء السفلية، تتغذى البكتيريا عليها وتنتج الغازات.
  • أطعمة اللاكتوز: عندما يستهلك الناس طعامًا يحتوي على اللاكتوز، مثل الحليب وهم مفتقرون إلى الإنزيمات لتفتيته، والبكتيريا التي في الأمعاء تتغذى على اللاكتوز، وتنتج كميات كبيرة من الغاز.
  • مرض الاضطرابات الهضمية: عدم تحمل بروتين الغلوتين يعني أن بعض الناس سيعانون من انتفاخ البطن المفرط عند استهلاك الشعير والقمح.
  • المُحليات الصناعية: يصاب بعض الأشخاص بالإسهال أو الغازات أو كليهما عندما يستهلكون المواد التي تحتوي السكريات مثل العلكة والحلوى.
  • مكملات الألياف: إضافة الألياف بسرعة كبيرة إلى النظام الغذائي يمكن أن تسبب انتفاخًا في البطن، خاصة إذا كانت تحتوي على السيلليوم.
  • المشروبات الغازية: قد تتسبب المشروبات الغازية والبيرة تراكم الغازات في الأمعاء.

عوامل خطر الاصابة بالغازات

يمكن أن تسبب بعض الحالات الصحة المزمنة انتفاخ البطن، مثل التهاب القولون التقرحي أو مرض كرون، أو التهاب الرتج، كما أنّ بعض أنواع السرطان تسبّب انسداد الأمعاء، وإذا تفاقمت الغازات سريعًا على غير العادة في البطن، يجب مراجعة الطبيب سريعًا، ومن العوامل التي تزيد فرصة الإصابة بالغازات ما يأتي:[1]

  • مشاكل المرارة: يمكن أن تسبب حصوات المرارة والتهابات المرارة غازات إضافية في البطن.
  • الإمساك: يمكن أن يسدّ البراز المتراكم طريق الغازات الزائدة، مما يؤدي إلى مزيد من التراكم وعدم الارتياح.
  • التهاب المعدة والأمعاء والتهابات الأمعاء الأخرى: يمكن أن يسبب التسمم الغذائي، أو العدوى الفيروسية أو الطفيلية أو البكتيرية في الجهاز الهضمي، تراكم الغازات، ومن أمثلتها عدوى الإشريكية القولونية، وداء الزحار، وعدوى الجيارديات.
  • المضادات الحيوية: يمكن أن تخل بالتركيبة المعوية الطبيعية؛ مما يؤدي إلى انتفاخ البطن.
  • الملينات: الاستخدام المنتظم والمفرط للملينات يزيد من خطر الإصابة بانتفاخ البطن.
  • من الأسباب الأخرى للغازات: الحمل، والفتق، والتهاب البنكرياس، ومرض هيرشسبرونغ، ومتلازمة ما قبل الحيض، وبطانة الرحم.
    شاهد أيضًا: كيف اتخلص من الغازات في البطن

علاج الغازات طبيًّا

إذا لم تكن التغييرات في نمط الحياة والنظام الغذائي كافية لإزالة انتفاخ البطن، قد تحل الأدوية التي لا تحتاج وصفة طبيب (OTC) المشكلة، ومن بينها:[1]

  • أقراص الفحم، لكن يجب على أي شخص يتناول أدوية دائمة مراجعة الطبيب أولًا؛ لأن الفحم قد يمتص بعض المكونات النشطة في الأمعاء، ولا ينصح به جميع الأطباء.
  • من العلاجات الأخرى المتاحة بدون وصفة طبيب (بينو Beano)، وهو منتج يكسّر الكربوهيدرات المعقدة، ومن المفيد تناوله بعد البقوليات.

نصائح للتخلص من غازات البطن

إذا لم يؤدِّ تغيير النظام الغذائي إلى حل المشكلة تمامًا، ما زال يوجد العديد من الخيارات لتجربتها، مثل:[2]

  • النعناع: أظهرت دراسات موثوقة أن النعناع يُقلّل من أعراض متلازمة القولون العصبي، بما في ذلك الغازات، لكنّه قد يتداخل مع امتصاص الحديد، أو يُسبّب حرقة في المعدة.
  • البابونج: يُقلّل البابونج من عسر الهضم والغازات المحتبسة والانتفاخ، وقد يؤدي شربه قبل الوجبات وفي وقت النوم إلى تقليل الأعراض لدى بعض الأشخاص.
  • سيميثيكون: هو دواء بدون وصفة طبيب، متوفر تحت أسماء تجارية مختلفة، يعمل عن طريق دمج فقاعات الغاز في المعدة؛ مما يتيح طردها بسهولة أكبر.
  • خل التفاح: تخفيف ملعقة كبيرة من خل التفاح في الماء، وشربها قبل الوجبات أو حتى ثلاث مرات يوميًا، يُقلّل أعراض الغازات جيدًا.
  • النشاط البدني: تخلّص التمارين الرياضية البطن من الغازات المحتبسة وألمها، وقد يُساعد المشي بعد الوجبات كثيرًا في تخفيف الأعراض.
  • مكملات اللاكتاز: هو الإنزيم الذي يستخدمه الجسم لتكسير سكر اللاكتوز، ويمكن تناوله لمن يُعانون من عدم تحمل اللاكتوز.
  • القرنفل: يُقلّل القرنفل الغازات عن طريق إنتاج إنزيمات الجهاز الهضمي، ويمكن تناوله أو تناول قطرات من زيته بعد الوجبات، بعد تخفيفه بالماء.

شاهد أيضًا: علاج غازات البطن والريح

الوقاية من الغازات

أول طريق للوقاية من الغازات هي تجنب الأطعمة المعروفة بأنها تسبب الغازات، مثل التفاح، والبروكلي، والنخالة، ومنتجات الألبان؛ لأنّ هذه العناصر تحتوي الألياف والنشويات والسكريات التي لا تهضم أو تمتص بسهولة، مما يؤدي في النهاية إلى تراكم الغازات في البطن، ويمكن الوقاية من الغازات عن طريق ما يأتي:[3]

  • الابتعاد عن الأطعمة التي تحتوي السوربيتول أو تقليلها، وهو سكر طبيعي موجود في الفاكهة، يُسبّب انزعاجًا للكثير من الأشخاص.
  • شرب الماء أو السوائل قبل الوجبات؛ لأنّ الشرب أثناء الوجبة، يُفقِد المعدة أحماضها ولا يمكنها من تكسير الطعام.
  • تناول الطعام والشراب ببطء؛ لأنّ ابتلاع الكثير من الهواء يسبّب الغازات.
  • تناول أدوية تحمي الجهاز الهضمي من الغازات، التي لا تتطلب وصفة طبيب، مثل أقراص الفحم.
  • الابتعاد عن أكل الهواء: قد تتسبب عادات مثل التدخين ومضغ العلكة والشرب من خلال القشة في امتلاء المعدة بالهواء؛ مما يُسبّب الغازات.
  • تجنب المحليات الصناعية، والمشروبات الغازية.
  • تناول الأعشاب يوميًّا لتخفيف الغازات.
  • الاحتفاظ بمذكرات للطعام الذي يسبّب الغازات.

تحدّثت الفقرات السابقة عن سبب الغازات في البطن وعلاجها ومن أشهر الأسباب التي تؤدّي لتراكم الغازات في البطن هي عادات الأكل الخاطئة، مثل تناول الطعام سريعًا، والشرب أثناء الأكل، وهذا يمنع المعدة من إنتاج إنزيمات الهضم كما يجب، والتدخين والعلكة، وبالأصل يُنتج الجسم الغازات عند هضم الطعام، أو عندما لا يتمكّن من هضمه جيّدًا، لكنّ تراكم الغازات في البطن يُسبّب انزعاجًا للمصاب، ومشكلة في إخراجها والشعور بالراحة.

المراجع

  1. ^ medicalnewstoday , Everything you need to know about flatulence , 17-1-2021
  2. ^ healthline , 8 tips to get rid of gas and accompanying symptoms , 17-1-2021
  3. ^ everydayhealth , 8 Easy Ways to Tame Excessive Gas , 17-1-2021
496 مشاهدة