سبب انتشار جدري القرود بين المثليين

كتابة يسرى ياسر -
سبب انتشار جدري القرود بين المثليين

سبب انتشار جدري القرود بين المثليين؟، حيث انتشرت العديد من الأخبار في الفترة الأخيرة حول تفشي هذا المرض في العديد من المناطق في العالم، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن إجابة هذا السؤال عبر موقع محتويات كما سنتعرف على أهم المعلومات عن هذا المرض وأعراضه وأسبابه والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بالتفصيل.

ما هو مرض جدري القرود؟

يعتبر مرض جدري القرود من الأمراض الفيروسية النادرة التي انتشرت في الفترة الأخيرة بين الكثير من الناس خاصةً في قارة أفريقيا وقارة أوروبا، حيث يسبب هذا المرض مجموعة من الأعراض والتي تشبه الأعراض التي يسببها مرض الجدري العادي ولكن جدري القرود يكون أقل في شدته وكذلك في الحدة، حيث أن هذا المرض يصيب الحيوانات مثل القرود والقوارض والفئران والسناجب والجرذان كما أنه ينتقل إلى الإنسان وفي حالات نادرة فإنه ينتقل من شخص إلى شخص آخر، ويعد اكتشاف هذا المرض من الأمور التي حدثت في عام 1958 حيث تم اكتشاف مجموعة من القرود التي كانت مخصصة للتجارب والأبحاث العلمية، وبعد مرور 12 عام تم تشخيص أول حالة بين البشر مصابة بهذا المرض وكان ذلك في عام 1970 في جمهورية الكونغو، وتوجد العديد من الطرق المختلفة التي يمكن من خلالها السيطرة على هذا المرض وكذلك الوقاية منه من أجل تقليل انتشاره بين عدد كبير من الناس.[1]

شاهد أيضًا: جدري القرود اسبابه

سبب انتشار جدري القرود بين المثليين

لقد كشفت العديد من الصحف والوسائل الإعلامية البريطانية عن تفشي مرض جدري القرود بين الأشخاص المثليين ومزدوجي الميول الجنسية حيث تم تأكيد إصابة ستة أشخاص مثليين من أصل تسعة أشخاص في بريطانيا بهذا المرض، وهو ما جعل من المؤكد انتشار هذا المرض وسط الشبكات الجنسية المختلفة، ويرجع السبب في ذلك إلى انتقال الفيروس المسبب للمرض عبر الأغشية المخطية للأجهزة التناسلية وهو ما يجعله سهل في الانتقال عن طريق العلاقات الجنسية ولاسيما المثليين، كما أنه منتشر في النوادي والمقاهي وحمامات السونا نظرًا للعلاقات التي تقام في معظم هذه الأماكن، كما توجد العديد من النتائج المختلفة التي تدل على انتشار هذا المرض عند المثليين وثنائي الجنس حيث تم تشخيص سبعة رجال مثليين بهذا المرض في إسبانيا، كما تم تشخيص تسعة من الذكور المثليين بهذا المرض في البرتغال.[1]

كيف ينتقل مرض جدري القرود

ينتقل مرض جدري القرود بين الحيوانات كما أنه ينتقل من الحيوان إلى الإنسان، كذلك فهو يمكن أن ينتقل من شخص إلى شخص آخر ولكن هذا يحدث في بعض الحالات النادرة، وتوجد العديد من الطرق التي يمكن من خلالها انتقال ووصول الفيروس إلى الإنسان مثل الاحتكاك بحيوان مصاب بالفيروس أو ملامسة الإفرازات والسوائل أو الدم الذي يخرج منه، كما أنه من الممكن الممكن ينتقل إلى البشر عن طريق الاحتكاك بفرو هذه الحيوانات، أو حتى تناول لحم هذه الحيوانات خاصةً في حالة عدم طهيها بشكل جيد، ويعتبر هذا المرض من الأمراض التي يمكن أن تنتقل من شخص إلى شخص آخر أيضًا بعدة طرق مختلفة مثل الاتصال الجنسي لأنه ينتقل عبر الأغشية المخاطية الموجودة في الأجهزة التناسلية، كذلك ينتقل هذا المرض عبر إفرازات الجهاز التنفسي التي تخرج من الشخص عند السعال أو العطس، لذلك لابد من أخذ الاحتياطات اللازمة عند الاختلاط بالحيوانات أو البشر المصابين بهذا المرض.[1]

شاهد أيضًا: ما هي طرق انتقال جدري القرود

علامات الإصابة بمرض جدري القرود

تظهر علامات الإصابة بهذا المرض على الشخص بعد دخول الفيروس إلى الجسم بمدة تتراوح من أسبوع إلى أسبوعين تقريبًا، وتتمثل أهم أعراض هذا المرض فيما يلي:[1]

  • ظهور الطفح الجلدي على الجلد وعلى جسم المريض حيث أن الطفح الجلدي يظهر في البداية على جلد الوجه ومنه ينتقل إلى الجسم ويمر بعدة مراحل مثل البثور والحويصلات مثل القشور.
  • صداع الرأس.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • قشعريرة الجسم.
  • الشعور بالألم في العديد من أجزاء الجسم مثل العظام والعضلات والمفاصل وكذلك ألم الظهر.
  • التوعك والانهاك وعدم القدرة على بذل المجهود.

هل يؤدي مرض جدري القرود إلى الوفاة

في أغلب الحالات لا يؤدي مرض جدري القرود إلى الوفاة حيث أنه من الأمراض التي تسبب أعراض خفيفة مقارنةً بمرض الجدري العادي، كما أن الأشخاص المصابين به سريعًا ما يتماثلون الشفاء دون حدوث مضاعفات خطيرة، ولكن لا يجب الاستهانة بهذا المرض أو تجاهله عند الإصابة به لأنه في بعض الأحيان قد يؤدي إلى الوفاة في حالة إصابة شخص ضعيف المناعة به، لذلك لابد من اتباع التعليمات التي تساعد على الشفاء من هذا المرض والتخلص من الأعراض وعدم حدوث المضاعفات.[1]

شاهد أيضًا: اسماء الدول التي ظهر بها جدري القرود

علاج مرض جدري القرود

لا يوجد علاج فعال تم اكتشافه حتى الآن يساعد في القضاء على مرض جدري القرود ولكن توجد بعض الإجراءات التي تفيد خلال فترة العلاج والتي تتمثل فيما يلي:[1]

  • استخدام الأدوية المسكنة للألم والأدوية التي تقلل درجة حرارة الجسم مثل الأسيتامينوفين والإيبوبروفين.
  • الحصول على أكبر قدر من السوائل خلال اليوم حيث أن هذا يعوض الجسم عن التعب والإرهاق.
  • استخدام بعض الأدوية التي تضاد الفيروسات وكذلك الأدوية المناعية التي قد تلعب دور في التلخص من الأعراض.
  • أخذ القسط الكافي من النوم والراحة وعدم القيام بعمل مجهود بدني شاق أو عنيف.
  • تناول المكملات الغذائية تحت إشراف الطبيب.

ختامًا نكون قد أجبنا على سؤال سبب انتشار جدري القرود بين المثليين؟، كما تعرفنا على أهم المعلومات عن هذا المرض وطريقة انتقاله وكذلك الأعراض التي يسببها وطرق علاجه والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بالتفصيل.

المراجع

  1. ^ CDC.com , Monkeypox , 22/05/2022
73 مشاهدة