شرح حديث تركت فيك ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدي أبدا كتاب الله و سنتي

شرح حديث تركت فيك ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدي أبدا كتاب الله و سنتي

شرح حديث تركت فيك ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدي أبدا كتاب الله و سنتي ، هو عنوان هذا المقال، ومعلومٌ أنَّ السنةَ النبوية ملئية بالأحاديثِ الشريفةِ الصحيحةِ، ومنها هذا الحديثِ، فما هو متنه الصحيح؟ وما شرحه؟ وما هي الثمرات المستفادةِ منه؟ كلُّ هذه الأسئبة سيجد القارئ الإجابة عليها في هذا المقال.

متن حديث تركت فيك ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدي أبدا كتاب الله و سنتي

روى عبد الله بن عباس عن رسولِ الله -صلى الله عليهِ وسلم- حديثًا بإسنادٍ صحيح، حيث قال: “إنَّ الشيطانَ قد يَئِسَ أن يُعبَدَ بأرضِكم ، و لكن رضِيَ أن يُطاعَ فيما سِوى ذلك مما تُحاقِرون من أعمالِكم ، فاحْذَروا ، إني قد تركتُ فيكم ما إن اعتصمتُم به فلن تَضِلُّوا أبدًا ، كتابَ اللهِ ، و سُنَّةَ نبيِّه”.[1]

شاهد أيضًاصحة حديث ياتي زمان على امتي لا يبقى من الاسلام الا اسمه

شرح حديث تركت فيك ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدي أبدا كتاب الله و سنتي

يبيِّن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في هذا الحديث الشريف، أنَّ القرآنَ الكريمَ، والسنةَ النبوية المطهرةَ، هما حبلُ الله -عزَّ وجلَّ- المتينَ، والذي تكفل الله لمن حفظهما وعمل بهما عدمَ الضلالِ أبدًا، وفي هذه الفقرةِ من هذا المقالِ سيتمُّ بيانُ شرحِ الحديثِ بشيءٍ من التفصيل:[2]

  • إنَّ الشيطان قد يأس أن يعبد بأرضكم: أي أنَّ الشيطانَ قد أصابه اليأس بعد أن انتشر الإسلامَ بالجزيرةِ العربيةِ، من يُعبدَ فيها.
  • ولكن رضي أن يُطاع فيما سوى ذلك: أي أنَّه يغويَ النَّاس ورضي كذلك بأن يتبعوه في المعاصي التي هي أقلُّ من الشركِ بالله عزَّ وجلَّ.
  • مما تحقرون من أعمالكم: أي صغائر الذنوب والمعاصي، والتي تحتقرونها ظنًا منكم أنّها بسيطة.
  • فاحذروا: وهنا يحذِّر النبيّ -صلى الله عليه وسلم- المسلمينَ من اتباع الشيطانِ بهذه الذنوبِ الصغيرة.
  • إني قد تركت فيكم: أي أنَّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- تركَ للمسلمينَ بعد موتهِ.
  • ما إن اعتصمتم به: أي ما إن تمسكتم ولم تتركوا العمل بما فيه.
  • فلن تضلوا أبدًا: أي من تمسكَ بالعمل بما تركه النبيُّ فإنَّه لن يزيغ عن الحقِّ.
  • كتاب الله: وهو القرآنُ الريمِ، وهو كلامُ الله -عزَّ وجلَّ- المنزلَ على نبيِّه الكريم بواسطة الوحي جبريل عليه السلام، المتعبد بتلاوته، المنقول بالتواتر، المبدوء بسورة الفاتحة والمختوم بسورة الناس.
  • وسنة نبيه: أي السنة النبوية المطهرة، وهي كلُّ ما ورد عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- من قولٍ أو فعلٍ أو تقريرٍ أو صفةٍ خلقية أو خُلقية.

شاهد أيضًا: شرح حديث انا زعيم ببيت في ربض الجنة

الثمرات المستفادةِ من حديث تركت فيك ما إن تمسكتم به

في هذا الحديثِ الشريفِ عددًا من الثمراتِ التي يُمكن لمن تدبره وتفكَّر فيه من استنباطها منه، وفي هذه الفقرةِ من هذا المقال، سيتمُّ ذكرها وفيما يأتي ذلك:[3]

  • في الحديث الشريف تحذيرٌ للمسلمِ وتخويفٌ له من وساوس الشيطانِ.
  • في الحديث الشريف بيانًا لخطرِ صغائر الذنوب على الفردِ.
  • في الحديث الشريف بيانًا لمكانة القرآنِ الكريمِ والسنة النبوية، وحثِّ المسلمِ على التمسكِ بها.

شاهد أيضًا: ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبدا من النار من يوم عرفة

وبذلك تمَّ الوصول إلى ختامِ هذا المقال، والذي تمَّ في بيان متن وشرح حديث تركت فيك ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدي أبدا كتاب الله و سنتي ، كما تمَّ ذكر بعض الثمراتِ المستنبطةِ منه.

المراجع

  1. ^ صحيح الترغيب، الألباني
  2. ^ dorar.net , شرح الحديث , 7/12/2021
  3. ^ dorar.net , شرح الحديث , 7/12/2021
136 مشاهدة