طريقة العزل لمنع الحمل

كتابة amnasaleh - تاريخ الكتابة: 3 أكتوبر 2021 , 23:10
طريقة العزل لمنع الحمل

طريقة العزل لمنع الحمل ، يرغب الكثير من الأزواج بتأخير الحمل وإنجاب الأطفال لعدة أسباب مختلفة، لذلك يلجأ أحد الزوجين أز كلاهما لاستخدام أحد وسائل منع الحمل المتعددة، وفي مقال اليوم سنتعرف على طريقة يستخدمها الكثير من الأزواج ألا وهي طريقة العزل فما هي هذه الطريقة وما عيوبها وايجابياتها هذا ما سنتعرف عليه في مقال اليوم.

ما هي طريقة العزل لمنع الحمل؟

نقصد بطريقة العزل لمنع الحمل بأنها أحد أشكال تحديد النسل وتعتمد اعتماد كلي على الرجل حيث يسحب الرجل قضيبه من مهبل المرأة قبل قذف الحيوانات المنوية، وتُعرف هذه الطريقة باسم “الانسحاب” أو “السحب”، كما يطلق عليها البعض اسم “انقطاع الجماع”.

ولا تتطلب طريقة العزل أي وسائل أو مواد ملموسة فهي تحتاج فقط لضبط النفس من قبل الرجل لسحب قضيبه في الوقت المناسب قبل القذف في مهبل المرأة[1].

شاهد أيضًاأعراض تلقيح البويضة بعد القذف ونصائح تساعد على الحمل

ايجابيات وعيوب طريقة العزل لمنع الحمل

كغيرها من وسائل وطرق منع الحمل فإنّ طريقة العزل لها جانبين أحدهما سلبي والآخر إيجابي، فيما يلي سنتعرف عليهما[2]:

الايجابيات

فيما يلي سنتعرف على أبرز إيجابيات طريقة العزل لمنع الحمل، والتي تشمل ما يلي:

  • طريقة مجانية ومريحة لا تتطلب شراء أي وسيلة.
  • تعد أحد وسائل منع الحمل الفورية والتي يمكن استخدامها في أي وقت.
  • ليس لها أي مخاطر صحية أو آثار جانبية على الزوجين.
  • على عكس طرق منع الحمل الأخرى فهي آمنة جدًا إذ أنها لا تحتوي على أي مواد كيميائية أو هرمونات.
  • لا تحتاج لطلب استشارة طبية أو الحصول على وصفة طبية.
  • يمكن استخدام طريقة العزل إلى جانب أحد وسائل منع الحمل الأخرى لمضاعفة الحماية.

العيوب

كغيرها من وسائل منع الحمل فإنّ طريقة العزل لمنع الحمل لها بعض العيوب أو السلبيات، وتشمل هذه العيوب ما يلي:

  • لا تناسب الأزواج الذين يعانون من سرعة القذف.
  • لا توفر حماية ضد الأمراض المنقولة جنسيًا.
  • لا تعد طريقة سهلة، إذ أنه ليس بالأمر السهل أنّ يحدد الزوج بدقة توقيت القذف.
  • لا تمنع حدوث الحمل بنسبة 100%، ففي بعض الأحيان تفشل طريقة العزل ويحدث الحمل.
  • قد يشعر كلا الزوجين بعدم الوصول للمتعة الجنسية التامة.
  • تفرض على الزوج الكثير من التركيز والتحكم ليتمكن من سحب قضيبه قبل القذف.
  • لا تملك الزوجة أي سيطرة أو دور في منع حدوث الحمل.

شاهد أيضًاهل الرضاعه الطبيعيه تمنع الحمل

كيف أجعل طريقة العزل فعالة أكثر؟

ذكرنا فيما سبق أنه من عيوب طريقة العزل بأنها طريقة غير موثوقة أو فعالة بنسبة 100% مقارنة بوسائل منع الحمل المشابهة كاستخدام الواقي الذكري، ولكن فيما يلي سنتعرف على أبرز الطرق التي تزيد من نجاح طريقة العزل لمنع الحمل، وتشمل هذه الطرق أو النصائح ما يلي[3][5]:

  • ارتداء الواقي الذكري: فعند استخدام طريقة العزل مُدعمة بارتداء الرجل الواقي الذكري فإنّ الحماية من حدوث الحمل أو الأمراض المنقولة جنسيًا ستكون أكبر بكثير في حالة الاكتفاء بطريقة العزل، وهذا يجعل الجماع يحدث دون قلق من حدوث حمل غير مخطط له.
  • تتبع أيام التبويض: فالمرأة تمر شهريًا بفترة إباضة وتسمى فترة الخصوبة وهي الفترة الأنسب لحدوث الحمل، لذلك لزيادة فعالية طريقة العزل من الأفضل معرفة الزوجة بأيام التبويض وخلالها يجب الابتعاد عن استخدام طريقة العزل لمنع الحمل، وكما ويفضل الابتعاد عن ممارسة الجنس بشكلٍ عام.
  • الاحتفاظ بوسائل منع الحمل الطارئة: ففي بعض الأحيان قد لا ينجح الزوج في سحب القضيب من مهبل المرأة في الوقت المناسب ليتم القذف، في هذه الحالة قد تساعد حبوب منع الحمل في تقليل حدوث الحمل، ففي حال فشل العزل يتوجب على المرأة تناول حبة او اثنتين من حبوب منع الحمل في أسرع وقت بعد حدوث القذف وتناول حبة ثانية بعد مرور 12 ساعة، فحبوب منع الحمل الهرمونية تقلل من حدوث الحمل حتى لو حصل جماع غير محمي (ممارسة الجنس دون وقاية)، فهي تمنع المبيض من إطلاق البويضة لوقت أطول من الوقت المعتاد.

شاهد أيضًاطريقة حساب ايام التبويض

أبرز طرق منع الحمل الشائعة

عندما يتعلق الأمر بتحديد النسل هناك الكثير من طرق ووسائل منع الحمل والتي تجنب حدوث الحمل، في الحين أنّ جميع الطرق غير موثوقة بنسبة 100% لمنع الحمل تبقى الطريقة الوحيدة الموثوقة والمضمونة بنسبة 100% هي الامتناع التام عن ممارسة الجنس، وفيما يلي سنتعرف على أبرز الوسائل المختلفة بمنع الحمل وهي كالتالي[4]:

اللولب

هو أحد أبرز طرق الحمل التي تقبل عليها النساء في الفترة الحالية، وهو عبارة عن جهاز صغير يضعه الطبيب في مكان ما داخل الرحم، وهو نوعان:

  • اللولب النحاسي: وهذا النوع خالي من الهرمونات، ويعتمد مبدأ عمله على وجود سلك نحاسي مهمته تدمير جميع الحيوانات المنوية التي ترغب بدخول الرحم، الجيد بهذا النوع بأنه عند تركيبه فإنه يستطيع العمل بفاعلية لمدة 10 سنوات.
  • اللولب الهرموني: لا يوقف اللولب الهرموني حدوث الإباضة لدى المرأة بل يعمل على زيادة سُمك مخاط عنق الرحم وبذلك يمنع الحيوانات المنوية من الدخول للرحم، عند تركيبه فإنه يستمر بالعمل لمدة 5 سنوات قبل أنّ يحتاج إلى تغيير.

من أبرز الأعراض الجانبية للولب بنوعيه بأنه يسبب عدم انتظام الدورة الشهرية، وحدوث تشنجات في الدورية الشهرية لدى النساء اللواتي يقمن بتركيبه.

حبوب منع الحمل

وهي من أكثر وسائل الحمل التي تفضلها النساء، ما يميزها بأنها فعالة بنسبة تزيد عن 95% بمنع حدوث الحمل، وهذه الحبوب نوعان وهما:

  • الحبوب المركبة التي تحتوي على هرموني البروجستين والاستروجين: من الضروري تناول هذه الحبوب بشكل يومي، وهي في العادة لا تتسبب بعدم انتظام الدورة الشهرية.
  • الحبوب التي تحتوي على البروجستين: من الضروري تناول حبة من هذه الحبوب بشكل يومي وبذات الوقت، قد تتسبب هذه الحبوب بعدم إنتظام الدورة الشهرية.

الواقي الذكري أو الأنثوي

يتمتع الواقي الذكري بحماية تصل لـ 80% لتجنب حدوث الحمل، هذا في حال استخدم بطريقة صحيحة. وتصنع معظم الواقيات الذكرية من مادة تدعى اللاتكس، ويمكن شرائها من أي صيدلية دون الحاجة لوصفة طبية، ولا يختلف الحال في الواقي الأنثوي فهو يحمي من الحمل بذات النسبة التي يحمي منها الواقي الذكري، وهو أيضًا يمكن شرائه من أي صيدلية دون الحاجة لوصفة طبية.

ولكن من الضروري عدم استخدام الرجل الواقي الذكري في نفس الوقت التي تستخدم فيه المرأة الواقي الأنثوي والعكس صحيح.

الحلقة المهبلية

وهي أحد طرق تحديد النسل التي أثبتت فعاليتها بنسبة تزيد عن 95%، وهي عبارة عن صغيرة مصنوعة من البلاستيك تضعها المرأة في المهبل لمدة 3 أسابيع ثم تتخلص منها لمدة أسبوع أي خلال أيام الدورة الشهرية للسماح بدم الحيض بالنزول.

الغرسات

وتعد من وسائل منع الحمل طويلة الأمد إذ تحتاج لاستبدال كل 3 سنوات، والغرسات هي أحد أشكال تحديد النسل الهرموني، وهي عبارة عن قضيب بلاستيكي لا يتجاوز حجمه الـ 5 سم يدخله الطبيب في ذراع المرأة ليقوم بإطلاق هرمون البروجستين في الجسم وبالتالي منع الإباضة والحماية من حدوث الحمل، من أبرز ما يميز الغرسات بأنها تحمي بنسبة 99% من حدوث الحمل.

حقنة منع الحمل

وهي حقنة يعطيها الطبيب للمرأة وتساهم بعدم حدوث الحمل بنسبة 90% في حال اخذها بالوقت المحدد لها وهو كل 3 أشهر، وعند رغبة الزوجين بإنجاب طفل يتعين عليهم الانتظار لمدة 10 أشهر أو أكثر حتى تعود الخصوبة لطبيعتها ومن ثم حدوث الحمل.

شاهد أيضًامتى يبدأ مفعول حبوب منع الحمل وأضرار حبوب منع الحمل

وفي نهاية مقال طريقة العزل لمنع الحمل ، تم التحدث في مقال اليوم عن طريقة العزل لمنع الحمل والتعرف على ايجابياتها وسلبياتها والوسائل التي تزيد من فعاليتها، وذكر بعض وسائل تحديد النسل الشائعة بشيءٍ من التفصيل.

المراجع

  1. ^ mayoclinic.org , Withdrawal method (coitus interruptus) , 03/10/2021
  2. ^ healthline.com , How Effective Is Each Birth Control Method? , 03/10/2021
  3. ^ healthline.com , Emergency Contraception Options , 03/10/2021
  4. ^ medicalnewstoday.com , 15 ways to prevent pregnancy , 03/10/2021
  5. ^ webmd.com , Pull Out Method (Withdrawal) , 03/10/2021
40 مشاهدة