علاج انتفاخ في فتحة الشرج

علاج انتفاخ في فتحة الشرج

علاج انتفاخ في فتحة الشرج وأهم الأسباب المؤدية له، يمكن القول بأن فتحة الشرج هي الجزء النهائي من السبيل الهضمي ووسيلة اتصاله مع الوسط الخارجي، ومن الجدير بالذكر بأن منطقة الشرج قد تتعرض لاضطرابات وأمراض متعددة بعضها بسيط ولا يحتاج سوى المراقبة وبعضها الآخر خطير ويتطلب العلاج السريع والمناسب، وبالتالي يجب مراجعة الطبيب بأسرع ما يمكن وعدم إهمال الحالة إطلاقًا.

علاج انتفاخ في فتحة الشرج

يعاني البعض من وجود انتفاخ في فتحة الشرج، فيشعرون به ويقلقون عند لمسه مما يدفعهم لمراجعة الطبيب للحصول على العلاج المناسب، ويختلف التدبير العلاجي باختلاف السبب وشدة الحالة ورأي الطبيب المشرف على حالة المريض، وبالتالي يمكن تصنيف علاج الانتفاخ في فتحة الشرج إلى:[1]

  • علاج انتفاخ في فتحة الشرج بالطرق الطبيعية.
  • علاج انتفاخ في فتحة الشرج بالطرق الدوائية والطبية.

علاج انتفاخ في فتحة الشرج بالطرق الطبيعية

توجد مجموعة من النصائح التي تساعد على علاج الانتفاخ في فتحة الشرج بطريقة طبيعية بعيدًا عن الجراحة والأدوية، ومن أهم هذه النصائح:

  • الالتزام بنظام غذائي صحي ومتوازن حيث يجب أن يتناول المريض الأغذية الغنية بالألياف فذلك يقي من الإمساك ويساعد على تليين الفضلات وسهولة خروجها من الشرج، ويجب على المريض أن يتناول صنف أو صنفين من الفواكه على الأقل يوميًا.
  • القيام بالتمارين الرياضية الخفيفة بشكل يومي كالمشي والركض البطيء حيث يساعد ذلك على حركة الطعام داخل الأمعاء ويقي من عسر الهضم والإمساك.
  • محاولة التخلص من الوزن الزائد والوصول إلى وزن جسم مثالي حيث أثبتت الدراسات أن البواسير والأمراض الشرجية أشيع لدى البدينين مقارنةً بغيرهم.
  • شرب كميات كافية من المياه يوميًا حيث يعتبر ذلك مهم وضروري للمحافظة على سلامة الجهاز الهضمي والسير الطبيعي لعملية الهضم.
  • مراجعة الطبيب في حال عدم تحسن الحالة ليتم اللجوء للطرق الطبية والدوائية.

شاهد أيضًا: طرق علاج البواسير بالاعشاب والزيوت ومحاذير استخدامها واثارها الجانبية

علاج انتفاخ في فتحة الشرج بالطرق الدوائية والطبية

يتم اللجوء إلى التدابير الدوائية والجراحية عند فشل التدابير الطبيعية، ومنها:

  • المليّنات التي تساعد على علاج الإمساك الحاد والمزمن، ومن الجدير بالذكر بأن هناك أنواع متعددة من الملينات مثل بيكولاكس وديكولاكس واجيكيور وبيرسيند وسينالاكس ودوفلاك وايزيلاكس، ويتم اختيار النوع المناسب من قبل الطبيب
  • مقبّضات الوعائية الموضعية (مراهم أو كريمات) التي يتم تطبيقها على منطقة الانتفاخ مما يساعد على تقليص حجمه وتسريع شفاءه.
  • مسكنات الألم والمواد المخدرة الموضعية التي يتم دهنها على منطقة الشرج مثل الليدوكائين ومشتقاته.
  • المضادات الحيوية التي يتم وصفها بالطريق الموضعي أو الطريق العام لمعالجة الالتهابات والخراجات التي قد توجد في منطقة الشرج.
  • ترطيب منطقة الشرج عن طريق دهنها بالمراهم والكريمات التي تساعد على معالجة الشقوق الشرجية وترميمها.
  • الأدوية المضادة للحكة كمضادات الهيستامين الموضعية والعامة، كما ينصح بتطهير الشرج ووضع المعقمات على المنطقة المصابة قبل تطبيق الدواء.
  • التداخلات الجراحية في حالات خاصة كالبواسير والشقوق الشرجية المزمنة والأورام الشرجية الحميدة والخبيثة.

شاهد أيضًا: افضل مرهم لعلاج البواسير والشرخ بدون جراحة

أسباب انتفاخ في فتحة الشرج

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي بالنتيجة إلى انتفاخ في فتحة الشرج، ومن هذه الأسباب:[2]

  • الإمساك المزمن الذي يُجهد المريض ويتطلب منه بذل طاقة عند التبرّز مما يتسبب في انسدال المخاطية المبطنة للقناة الشرجية وظهور انتفاخ في فتحة الشرج.
  • الإسهال الشديد والمستمر لمدة تتجاوز ال 3 أسابيع إذ يؤدي إلى إصابة المخاطية المبطنة للشرج وظهور انتفاخ واضح.
  • التهاب المخاطية المبطنة للقناة الشرجية وتورمها واحمرارها، وتترافق هذه الحالة بألم شديد أثناء عملية التبرّز وخروج مفرزات قيحية كريهة الرائحة من فتحة الشرج.
  • البواسير الشرجية وهي عبارة عن دوالي في الأوردة الموجودة في الشرج، وتقسم هذه البواسير إلى داخلية (تحدث على حساب الأوردة الداخلية) لا يتمكن المريض من رؤيتها وخارجية (تحدث على حساب الأوردة الخارجية) يراها المريض ويجسّها بيده.
  • الزوائد الشرجية التي تظهر في داء كرون، وهو عبارة عن مرض مناعي ذاتي يصيب السبيل الهضمي بشكل كامل، ويتميز بالإصابات الشرجية المتنوعة كالزوائد والنواسير والشقوق حيث يعاني المريض من النزف والألم المتكرر.

أسباب أخرى لانتفاخ فتحة الشرج

  • الخراج الشرجي وهو عبارة عن حالة التهابية شديدة، وينتج عن تجمع القيح والصديد تحت جلد منطقة الشرج، قد يسبب هذا الالتهاب أعراض عامة للمريض مثل التعب والإنهاك وارتفاع درجة الحرارة.
  • هبوط الشرج الناتج عن ارتخاء الأربطة الحوضية المحيطة به، وينتج ذلك عن التقدم بالسن أو الإصابة بأمراض النسيج الضام التي تُضعف كافة أربطة الجسم.
  • اضطراب تعصيب العضلة الشرجية الخارجية المسؤولة عن عملية التبرز الإرادي مما يسبب ارتخاء هذه العضلة وظهور انتفاخ في منطقة الشرج.
  • إصابة العضلة الشرجية الخارجية أثناء التداخل الجراحي على منطقة الشرج، ويؤدي ذلك إلى النتيجة السابقة نفسها.
  • الجماع الشرجي وهي إحدى طرق الجماع الشاذة والغريبة حيث يسبب ذلك توسع المعصرة الشرجية وتضررها، كما قد تتأذى المخاطية وتلتهب بسبب تعرضها للعوامل الممرضة المختلفة.

أعراض انتفاخ فتحة الشرج

يترافق الانتفاخ في فتحة الشرج بمجموعة من الأعراض والعلامات مثل:[3]

  • جس المنطقة المنتفخة والإحساس بوجودها أثناء التبرز والاستحمام.
  • الحكة المستمرة في المنطقة الشرجية مما قد يسبب إحراج للمريض فيتجنب التواجد في الأماكن العامة.
  • احمرار منطقة الشرج ووجود تورّم وانتفاخ في المنطقة المصابة.
  • تورّم العقد البلغمية الموجودة بالقرب من الشرج فيشعر المريض بانزعاج وألم أثناء الجلوس.
  • خروج مفرزات قيحية كريهة الرائحة من الدمامل والخراجات الموجودة في منطقة الشرج، وخاصةً عند الجلوس عليها.

عوامل الخطورة لظهور انتفاخ في فتحة الشرج

يعتبر بعض الأشخاص أكثر عرضة للإصابة بأمراض الشرج واضطراباته مقارنةً بغيرهم، ومن أهم عوامل الخطورة المتعلقة بذلك:

  • المسنين حيث يعتبر التقدم بالعمر من أهم العوامل التي تزيد احتمال ظهور أمراض الشرج.
  • الحمل حيث يضغط الرحم المتضخم على منطقة الحوض ويسبب أذية في المنطقة الشرجية.
  • البدانة وزيادة الوزن إذ تضغط الشحوم الزائدة على الأربطة الشرجية وتسبب تأذيها.
  • مرضى الداء المعوي الالتهابي (مرض كرون) الذي يتميز بوجود العديد من الاضطرابات الشرجية.
  • الرياضيين وحاملي الأثقال الذين يحملون الأوزان الثقيلة ويمارسون الرياضات العنيفة التي قد تؤثر على منطقة الشرج والأربطة الداعمة لها.
  • وجود الاضطرابات الوريدية مما يؤهب للإصابة بدوالي الساقين والبواسير الخارجية والداخلية.

حالات الانتفاخ في فتحة الشرج التي تتطلب زيارة الطبيب

هناك بعض الأعراض التي تترافق مع الانتفاخ في فتحة الشرج والتي تشير إلى اضطرابات جدية وخطيرة، ومن هذه الأعراض:

  • نزل دم مع البراز.
  • سوء الحالة العامة للمريض وعدم قدرته على القيام بالنشاطات اليومية المعتادة.
  • ارتفاع درجة حرارة المريض.
  • نزول براز من فتحة البول أو الفتحة التناسلية مما يشير إلى وجود ناسور بولي أو تناسلي.

وهنا ينتهي المقال حيث تم الحديث عن علاج انتفاخ في فتحة الشرج، كما تم التطرق إلى أسباب انتفاخ في فتحة الشرج والأعراض المتعلقة بذلك بالإضافة إلى عوامل الخطورة لظهور انتفاخ في فتحة الشرج، وأخيرًا تم ذكر الحالات التي تتطلب زيارة الطبيب.

المراجع

  1. ^ healthline.com , What Causes Anal Swelling and How Can I Treat It? , 18/05/2022
  2. ^ medicalnewstoday.com , What can cause anal swelling? , 18/05/2022
  3. ^ buoyhealth.com , Swollen Rectum Symptoms, Causes & Common Questions , 18/05/2022
120 مشاهدة