فإن يأكلوا لحمي وفرت لحومهم التشبيه في هذا البيت الغرض منه

كتابة خالد الغزي - تاريخ الكتابة: 16 سبتمبر 2021 , 10:09
فإن يأكلوا لحمي وفرت لحومهم التشبيه في هذا البيت الغرض منه

فإن يأكلوا لحمي وفرت لحومهم التشبيه في هذا البيت الغرض منه، حيث يُعد التشبيه من أهم بحوث علم البيان، وهو علم من علوم البلاغة في اللغة العربية، والتي تقسم إلى ثلاثة علوم رئيسية وهي: علم البيان وعلم البديع وعلم المعاني، ويختلف كل نوع عن الآخر من حيث الأبواب والأبحاث، وفي هذا المقال سنعرف الغرض من التشبيه في هذا البيت: فإن يأكلوا لحمي وفرت لحومهم.

التشبيه

هو إلحاق أمر بأمر في وصف، فلا بد أن يكون هناك وصف جامع بأداة لغرض؛ أي لغرضٍ من أغراض التشبيه، والأمر الأول يسمى المشبَّه، والثاني المشبَّه به، والوصف وجه الشبه، والأداة الكاف، أو نحوها، مثل: العلم كالنور في الهداية؛ فالعلم مشبَّه، والنور مشبَّه به، والهداية وجه الشبه، والكاف أداة التشبيه، وأداة التشبيه هي اللفظ الذي يدل على معنى المشابهة؛ كالكاف، وكأن، وما في معناهما، والكاف يليها المشبه به، بخلاف كأن، فيليها المشبه، ووجه الشبه هو الوصف الخاص الذي قصد اشتراك الطرفين فيه؛ كالهداية في العلم والنور. [1]

شاهد أيضًا: ما هو التشبيه المرسل

فإن يأكلوا لحمي وفرت لحومهم التشبيه في هذا البيت الغرض منه

الغرض من التشبيه في هذا البيت فإن يأكلوا لحمي وفرت لحومهم هو التنفير من هذا الخلق وتقبيح المشبه، فقد شبه الغيبة بالوحوش التي تأكل اللحم، وللتشبيه العديد من الأغراض التي سنبينها لكم من خلال ما يأتي: [2]

  • بيان إمكان المشبه: وذلك في قول الشاعر:
    فإن تفُقِ الأنام وأنت منهم      فإن المِسكَ بعض دم الغزال
  • بيان حال المشبه: كما في قول الشاعر:
    كأنك شمس والملوك كواكب          إذا طلعت لم يبدُ منهن كوكب
  • بيان مقدار حال المشبه: نحو قول الشاعر:
    فيها اثنتان وأربعون حلوبة          سُودًا كخافية الغراب الأسحم
    فقد شبه النوق السود بخافية الغراب؛ بيانًا لمقدار سوادها.
  • تقرير حال المشبه: مثل قول الشاعر:
    إن القلوبَ إذا تنافر ودُّها            مِثلُ الزجاجة كسرُها لا يُجبَرُ
    فقد شبَّه تنافر القلوب بكسر الزجاجة؛ تثبيتًا لتعذُّر عودتها إلى ما كانت عليه من المودة.
  • تزيين المشبه: نحو قول الشاعر:
    سوداء واضحة الجبيـ           ـن كمقلة الظبي الغرير
    فقد شبه سوادها بسواد مقلة الظبي؛ تحسينًا لها.
  • تقبيح المشبه: مثل قول الشاعر:
    وإذا أشار محدثًا فكأنه               قرد يقهقه أو عجوز تلطم

شاهد أيضًا: المشبه بالحمار يحمل أسفارا في الآيات هم

أنواع التشبيه

بالنظر إلى الأركان التي يتألف منها التشبيه يمكن أن يكون لدينا عدة أنواع للتشبيه، وهي فيما يأتي: [3]

  • التشبيه التام: فهو التشبيه الذي استوفى أركان التشبيه الأربعة، مثل: الرجل كالأسد في شجاعته.
  • التشبيه المؤكد: هو ماحذف منه أداة التشبيه، مثل: الرجل أسد في الشجاعة.
  • التشبيه المجمل: هو ما حذف منه وجه الشبه، مثل: الرجل كالأسد.
  • التشبيه البليغ: هو التشبيه الذي حذف منه وجه الشبه وأداة التشبيه، يقتصر على المشبه والمشبه به، ويرد بأشكال مختلفة، مثل جملة اسمية أو فعلية ينعقد فيها التشبيه بين شيئين، نحو: العلم نور. أو أن يأتي على الشكل الإضافي، فيكون المشبه به مضافًا والمشبه مضافًا إليه، نحو: اهتدوا بنور العلم، أو بشكل مفعول مطلق مبين للنوع، نحو: وثب الطفل وثبة الغزال.
  • التشيبه المرسل: هو التشبيه الذي تذكر فيه أداة الشبه، مثل: الرجل قوي كالأسد.
  • التشبيه المفصل: هو التشبيه الذي ذكر فيه وجه الشبه، مثل: الرجل قوي كالأسد في شجاعته.

شاهد أيضًا: الفرق بين الصفة المشبهة وصيغة المبالغة

وفي نهاية هذا المقال نكون قد بيّنا لكم فإن يأكلوا لحمي وفرت لحومهم التشبيه في هذا البيت الغرض منه التنفير من هذا الخلق وتقبيح المشبه، وللتشبيه في اللغة العربية العديد من الأغراض الدلالية.

المراجع

  1. ^ m.marefa.org , تشبيه , 15/09/2021
  2. ^ alukah.net , التشبيه: تعريفه، أركانه، أقسامه، الغرض منه , 15/09/2021
  3. ^ wikiwand.com , تشبيه , 15/09/2021
49 مشاهدة