فوائد بلع الثوم على الريق

بواسطة: م/ منى برعي - آخر تحديث: 13 فبراير 2020
فوائد بلع الثوم على الريق

فوائد بلع الثوم على الريق كثيرة فبلع الثوم بشكل خاص في الصباح يمكن أن يحقق مجموعة من الفوائد الصحية العديدة، مما قد يحملنا على جعلها ممارسة يومية في الصباح، حيث يعتبر الثوم من الأطعمة ذات الفعالية في علاج حزمة متنوعة من الأمراض، فهو معروف عالميًا بفوائده المحسنة للصحة؛ سواء في تحسين وظائف الجهاز الهضمي، أو تعزيز آداء الجهاز المناعي، أو خفض ضغط الدم، وغيرها الكثير من مكافحة أمراض القلب، حتى أنه يساعد في التخلص من السموم، لذا نجده عنصرًا جوهريًا في كل مطابخ العالم. [1]

أظهرت المضادات الحيوية الطبيعية أن بلع الثوم على الريق وكان على معدة فارغة وقتها، سيعمل كمضاد حيوي طبيعي، كما سيكون أكثر فعالية عند تناوله قبل الإفطار لأن البكتيريا وقتها ستكون أقل صمودًا وقوة، مما يجعل الفرصة أحسن في القضاء عليها. [2]

فوائد بلع الثوم على الريق للنساء

لفوائد بلع الثوم على الريق للنساء من الفوائد المتعلقة بالجمال والبشرة والشعر، ويظهر أثر بلع الثوم على الريق جليًا في مواجهة البقع والبثور، تلك المشكلة المزعجة حيث يقوم الثوم بتنقية الدم من الداخل إلى الخارج، كل ماهو مطلوب ابتلاع فصين من الثوم الطازج بالماء الدافئ أول شيء في الصباح وإغراق النظام بالكثير من المياه العذبة طوال اليوم. [3]

وكما كان في بلع الثوم على الريق فوائد كثيرة للنساء فإنه بصفة عامة يعمل على زيادة هرمون الاستروجين، فقد أظهرت إحدى الدراسات أن الحفاظ على جرعة يومية من مستخلص الثوم تقلل من نقص الإستروجين في الجسم، وقد ثبت أيضًا أنه يساعد في مكافحة التهاب المفاصل لدى النساء. [4]

كما يمكن استخدام الثوم كوصفة موضعية على الجلد للتخلص من الالتهابات الفطرية وتسكين آلام الأكزيما والقوباء الحلقية والقدم الرياضية، ومن المعروف أن فرك الثوم المهروس على فروة الرأس أو تدليكها بالزيت المخلوط بالثوم يمنع تساقط الشعر، كما أن محتوى الكبريت العالي من الثوم وكذلك الكيراتين يقوي من نمو الشعر ويعزز قوته. [3]

فوائد بلع الثوم على الريق للصحة

فوائد بلع الثوم على الريق للعظام

الثوم نبات قلوي يحتوي على مواد مغذية كثيرة لصحة العظام، وهو أيضًا دواء فعال، حيث يمتلك الثوم خواص المضادات الحيوية ‏في قدرته على مهاجمة الفيروسات والفطريات، ويرجع ذلك إلى مركب نشط بيولوجيًا يسمى الأليسين، وهو المسئول ‏ إلى حد كبير عن خصائص الثوم المضادة للالتهابات.

كما أن فصوص الثوم غنية بعناصر الزنك والمنجنيز وفيتامين B6 وفيتامين C وكذلك عدد من الإنزيمات ومضادات الأكسدة، مما يجعل له أثره في بناء العظام والأنسجة الضامة وامتصاص الكالسيوم، لذا يظهر أثره في تخفيف التهاب المفاصل والحفاظ على صحة الهيكل العظمي للإنسان، وكل هذه الفوائد تتم سواء ببلع الثوم على الريق أو عند ضمه للنظام الغذائي بأي طريقة. [5]

فائدة بلع الثوم على الريق للشعر والصحة

يعتبر الثوم من أقوى الأطعمة التي تساعد على إزالة السموم من الجسم، حيث يصّر الخبراء في الطب البديل على أن الثوم فعال للغاية سواء في حالة بلع الثوم  أو تم تناوله بحصة يومية ضمن الوجبات، وذلك لأنه قادرا من التخلص من الطفيليات والديدان، ومنع الأمراض مثل التيفوس والسكري والاكتئاب وبعض من أنواع السرطانات، مما يجعل له آثاره البارزة على الصحة العامة.[2]

يتميز الثوم بخصائصه المضادة للميكروبات المسؤولة عن تلف فروة الرأس وتثبيط نمو الشعر، ومن المعروف أن الثوم النيء غني بمحتواه من فيتامين C الضروري للصحة العامة للشعر، كما أنه يعزز من إنتاج الكولاجين الذي يساعد على تحفيز نمو الشعر، كما أنه يساعد على تطهير بصيلات الشعر، ويقويها ويمنع انسدادها، ويزيد من الحد من تساقط الشعر، كما يساعد على تهدئة فروة الرأس وعلاج مشاكلها مثل القشرة والصلع، وذلك لمحتواه من الكبريت والسيلينيوم وغيرها من المواد المهمة لصحة الشعر. [6]

فائدة بلع الثوم على الريق للبشرة

وللثوم فوائد جمة فعند بلع الثوم على الريق، يعمل على بناء وتنقية الجسم من الداخل مما يجعل له أثرا قويا في الخلاص من ‏الجذور ‏الحرة التي تعمل على تقليل الكولاجين وفقدان مرونة الجلد التي تؤدي إلى الشيخوخة المبكرة، حيث يمكن باستخدام الثوم استعادة جمال البشرة ونضارتها، ‏وكذلك ‏حمايتها من التجاعيد وتنشيط الدورة الدموية ‏.‏‎[3]

فائدة بلع الثوم على الريق للوقاية من السرطان

إن خصائص الثوم المضادة للجراثيم تساعد في الوقاية من الإصابة بالسرطان وذلك لقدرته على تعزيز الإصلاح الوراثي، وإبطاء تكاثر الخلايا الغير طبيعية، وكذلك منع تكوين المواد المسببة للسرطان في الجسم، حيث يحتوي الثوم على ثلاثة من المركبات التي تستخدم في مكافحة السرطان وهي :

الأليسين

وهو مضاد حيوي نباتي طبيعي يستخدم كمضاد للفطريات، فهو عنصر قوي بما يكفي لإحداث تقرحات إذا استخدم بكثرة على الجلد، لكن مركب الأليسين يتلاشى بسرعة بعد إنتاجه، لذا يفضل استخدام الثوم نيئا للاستفادة من هذا المركب، وذلك لأن الطهي يسرع في انهيار الأليسين، كما أن طهي الميكروويف يقتل ويدمر الفوائد الصحية للثوم.

الفلافونويدات

هي مركبات نباتية عطرية ذات خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للالتهابات، تحارب هذه المركبات السرطان عن طريق منع تلف الخلايا.

السيلينيوم وكبريتيد الأليل

هذان المركبان الكيميائيان مضادان للطفرات، بمعنى أنها مواد تمنع السرطان عن طريق منع تلف الحمض النووي للخلايا أو تحفيز الجسم على إصلاح الحمض النووي التالف. [7]

بلع الثوم على الريق للتنحيف

بلع الثوم على الريق للتنحيف

يعد الثوم مكونًا ممتازًا في المساعدة في إنقاص الوزن بشكل فعال، ويمكن الوصول إلى أقصى استفادة وذلك ببلع الثوم على الريق مع الماء الدافئ المضاف له عصير الليمون، فمن المعروف أن الثوم هو المسؤول عن زيادة مستويات الطاقة التي تحرق جميع السعرات الحرارية، كما أنه يحافظ على الشهية ويمنع من الإفراط في تناول الطعام، وقد نُشرت دراسة في مجلة التغذية، بينت أن هناك علاقة بين الثوم وحرق الدهون، فمن المعروف أن المركبات الموجودة فيه تحفز عملية حرق الدهون.[8]

فائدة الثوم على الريق لعلاج الأمراض المختلفة

يساعد الثوم في تقليل مستويات السكر في الدم في الجسم، ومنع خطر الإصابة بمرض السكر، كما يُعتقد أن الثوم مفيد بالفعل في مرض السل، لذا دوما ما يُنصح المصابين بالسل بتناول الثوم يوميًا، كما يعد الثوم علاجًا شائعًا لمشاكل مثل البرد والسعال والربو، كما يمكن للثوم خفض مستويات الكوليسترول السيئ في الجسم مما يقي القلب من أمراض القلب والأوعية الدموية.  [9]

المراجع