في أي سورة وردت مصارف الزكاة

كتابة حنين شودب - تاريخ الكتابة: 13 يونيو 2021 , 21:06 - آخر تحديث : 13 يونيو 2021 , 21:06
في أي سورة وردت مصارف الزكاة

في أي سورة وردت مصارف الزكاة ؟ هو أحد الأسئلة المهمّة التي لا بدّ من الإجابة عنها، فالزكاة في الإسلام من أعظم الأركان والفرائض التي تعود بالمنافع على المسلمين جميعًا، لذلك فقد فرضها الله تعالى وحذَّر من مغبَّة ترك هذه الفريضة، وقد جعل الله الزكاة في الإسلام وسيلةً لتطهير أموال المسلمين ونفوسهم، كما أنّها من الأعمال التي تبعثُ في نفوس المسلمين الشعور بالأخوة، ففي أيّ سورة ورد ذكر مصارف الزكاة.

في أي سورة وردت مصارف الزكاة

وردت مصارف الزكاة في القرآن الكريم في سورة التوبة، وذلك في قوله تعالى: “إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ ۖ فَرِيضَةً مِّنَ اللَّهِ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ”[1]، وتُعدُّ الزَّكاة رُكناً من أركان الإسلام الخَمسة، وتحت شروطٍ معينة تُصبح فرض عَينٍ على المسلم، ويجب على من تحقّقت فيه شروط وجوب الزّكاة إخراجُها على الفَور بدون تَأخير، كما تُعدُّ الزَّكاة إحدى دَعائم النِظام الاقتصادي في الإسلام، وللدلالة على أهمّيتها وفَرضِيتها؛ ذُكرَت مَقرونَة بِعماد الدين الصَّلاة فيما يقارب ثلاثين مَوضعاً، كما في قوله تعالى: “وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ”[2] ومَدح الله تعالى عِباده المُؤدِّينَ لفَريضتيِّ الصَّلاة والزَّكاة، وعَدَّ ذلك دليلاً على صِدق إيمَانهم وخضوعهم لله عزَّ وجلَّ وقَرنَه بالإيمان الصَّادق باليوم الآخِر، كما في قوله تعالى: “الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَهُم بِالْآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ”[3]، والله أعلم.[4]

شاهد أيضًا: مكانة الزكاة في الاسلام

ما هي مصارف الزكاة في الإسلام

لقد أجاب الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم عن سؤال ما هي مصارف الزكاة في الإسلام، وحصرها في ثمانية أصناف، فقد قال جلّ وعلا: “إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ”[1]، والمراد بمصارف الزكاة هو الجهات التي يجب أن تُصرف لها أموال الزكاة، أمّا بالإجابة عن سؤال ما هي مصارف الزكاة في الإسلام بالتفصيل فهي كما يأتي:[5]

  • الفقراء: وهم من كانوا أهل الحاجة، ويملكون القليل من المال لكنّه لا يكفيهم، وقيل بأنّ الفقير هو من يملك مالًا لكنّه لا يصل إلى نصاب الزكاة.
  • المساكين: وهم من كانوا لا يملكون شيئًا، أو قد يملكون القليل لكنّه لا يسد حاجاتهم.
  • العاملون على الزّكاة: وهم الأشخاص الذين يتولّون جمع الزّكاة، ولا يشترط أن يكونوا فقراء، بل أنّهم يعطون من مال الزكاة حتى ولو كانوا أغنياء.
  • المؤلفة قلوبهم: وهم الأشخاص الذين دخلوا في الإسلام حديثًا، حيث أنّهم يُعطون من مال الزّكاة لتأليف قلوبهم.
  • في الرقاب: والمقصود بهم العبد أو الأَمَة وتكون الزكاة مصروفة لهم على ثلاثة أشكال: المكاتبون المسلمون: فيعانون لفكّ رقابهم. إعتاق الرّقيق من المسلمين. فكّ أسر الأسرى من المسلمين.
  • الغارمون: وهم الأشخاص المدينون، والذين يكونون عاجزين عن سداد ديونهم، فإمّا أن تُعطى لهم الزكاة لفك دينهم أو تُعطى الزكاة لصاحب الدّين مباشرةً.
  • في سبيل الله: والمراد بذلك أن يتمّ إعطاء الغزاة المتطوعين للجهاد، وكذلك الإنفاق في مصلحة الحرب، وكلّ ما يحتاجه أمر الجهاد.
  • ابن السبيل: وهو الشّخص المسافر والذي تكون نفقته قد فرغت، ولا يُشترط فقره في بلده حتى تُصرف له الزكاة، بل يتمّ إعطاؤه ما يكفيه لكي يصل إلى بلده حتى ولو كان غنيًّا.

شاهد أيضًا: هل يجوز إعطاء الزكاة للأخ العاطل عن العمل

شروط مال الزكاة

بعد الإجابة على السؤال في أي سورة وردت مصارف الزكاة، وضع الإسلام شروطًا وجب توافرها في مال الزكاة حتى تجب الزكاة على هذا المال، فليس كلّ ما يملكه المرء عليه زكاة، وهذه الشروط يجب توافرها جميعًا وإلّا فتسقط الزكاة عن المال، ومن شروط مال الزكاة ما يأتي:[6]

  • النّصاب: يشترط أن يبلغ المال الواجب للزكاة النّصاب، والنّصاب هو مقدار المال المملوك الذي إذا وصل إليه وجبت الزكاة عليه، ويختلف هذا النّصاب باختلاف أصناف المال المراد تزكيته، فنصاب النقود وعروض التجارة تختلف عن نصاب الزروع والثمار.
  • مرور الحول: أي مضي الحول على هذا المال الذي بلغ النصاب كاملًا أي سنة كاملة، والمراد بالسنة السنة القمرية لا الشمسية، والسنة القمرية تساوي ثلاثمئة وأربعة وخمسين يومًا.
  • الملك التام للمال: يشترط في مال الزكاة أنّ يكون ملكًا للمسلم ملكيّةً كاملة ذلك أن يكون قابضًا لماله، فلا تجب زكاة مهر المرأة الذي لم تقبضه، أو الدّين الذي في يد الغير.
  • صنف المال: ليست كلّ الأموال من الأصناف التي تجب عليها الزكاة، لذا يجب أنّ يكون المال من الأصناف التي تجب عليها الزكاة، فمثلًا الذهب المراد به الزينة لا تجب عليه الزكاة، أو العقار المخصص للسكن وغيرها.

شاهد أيضًا: كم يبلغ نصاب الفضة في الزكاة

شروط وجوب الزكاة

بعد الإجابة على السؤال في أي سورة وردت مصارف الزكاة، حدد الإسلام عدّة شروطٍ يجب توافرها في المسلم حتى تجب عليه الزكاة، فإن غاب أحد هذه الشروط سقطت الزكاة عنه وكان غير آثمٍ بتركها، وهذا من رحمة الله جلّ وعلا بعباده، وشروط وجوب الزكاة هي ما يأتي:[7]

  • الإسلام: من شروط الزكاة أن يكون المكلّف مسلمًا، فلا تجب على الكافر، فالأصل في أداء العبادات هو الإسلام.
  • الحريّة: تعتبر الحرية أحد شروط الزكاة، فلا تجب الزكاة على العبد والرقيق لأنّ ماله بيد مالكه.
  • البالغ العاقل: أمّا بالنسبة للطفل الذي لم يبلغ أو للمجنون فإذا كان لهم أموال وجب الزكاة عليها يخرجها عنهم أحد أولياء أمورهم ولكنّها لا تسقط عنهم بحجة التكليف أو الجنون.

وهكذا نكون قد أجبنا على السؤال في أي سورة وردت مصارف الزكاة، فالزكاة فرض عين على كلّ مسلم توافرت فيه وفي أمواله شروط وجوب الزكاة، أمّا من ترك الزكاة جاحدًا لحكمها وناكرًا فرضها فهو كافرٌ بذلك بإجماع أهل العلم، فمن شروط الإيمان والإسلام التسليم الكامل بأوامر ونواهي الله تعالى واتّباع جميع فرائض الإسلام وعباداته، أمّا من ترك الزكاة بُخلًا وتهاونًا فهو قد عصى الله تعالى وارتكب ذنبًا عظيمًا ومردّه إذا مات على هذا إلى الله تعالى فإمّا أن يُعذّبه وإمّا أن يغفر له.

المراجع

  1. ^ سورة التوبة , الآية 60
  2. ^ سورة البقرة , الآية 43
  3. ^ سورة لقمان , الآية 4
  4. ^ marefa.org , زكاة , 13-06-2021
  5. ^ alukah.net , مصارف الزكاة , 13-06-2021
  6. ^ al-eman.com , شروط مال الزكاة , 13-06-2021
  7. ^ al-eman.com , شروط وجوب الزكاة , 13-06-2021
105 مشاهدة