كلمة عن بر الوالدين قصيرة

كتابة خالد الغزي -
كلمة عن بر الوالدين قصيرة

كلمة عن بر الوالدين قصيرة، حيث يُعدّ الوالدان زينة الحياة لكل شخص، وهما النور في الظلام، والأمل في الحياة، ولا يوجد أب أو أم يُمكن أن يبخل على أولاده بشيء ماديّ أو معنوي، ولأن بر الوالدين عظيم عن الله تعالى ورسوله، سنقدملكم من خلال هذا المقال كلمة قصيرة عن بر الوالدين.

كلمة عن بر الوالدين قصيرة

إنَّ بر الوالدين أحد أعظم العبادات التي أوصا نابها الله عز وجل ورسوله الكريم عليه الصلاة والسلام، فمن آمن بالله تعالى وبرسوله برَّ والديه، فرضى الله من رضاهما، وقد أعطى الشرع الحكيم كلَّ ذي حق حقَّه، فإذا نظر الإنسان بعين الحكمة وجَد أن الوالدين هما أصلُ العبد، وسببُ وجوده بعد تقدير الله، وبذلا من أجل تربية أولادهما كلَّ نفيس وغالٍ، فلا يُعقل بعد ذلك أن يُعاملا إلا بكل تقدير وإكرام، وشريعتُنا قد حثَّت على ذلك البر؛ لأن طاعة الوالدين أمرٌ من الله عز وجل، وقضاء قضاه على عباده بعد عبادتِه، كما أوصانا معاشرَ المسلمين بالوالدين، فبرهما من أحب الأعمال إلى الله بعد الصلاة في وقتها، وهما أحق الناس بالصُحبة، وبرهما سبب النحلة من كل كرب. [1]

كلمات عن بر الوالدين

وفيما يأتي نقدك لكم أجكل الكلمات التي تقال عن الوالدين وبرهما:

  • والداي العزيزان، أطلل منكما السماح والنغفرة لي إن قصرت في حقكما في يومٍ من الأيام، فإنني لا أملك شيئًا أغلى من وحودكما في حياتي.
  • من أراد مرضاة الله عز وحل عليه أن يبدأ بمرضاة والديه وبرهما، فرضى اللع من رضى الوالدين، فهنيئًا لمن رضي الله عنه مع والديه.
  • وجود الوالدين في حياة الإنسان بمثابة وجود الأمن والأمان، وإن فُقد أحدهما فُقد الأمن والأمان عنده، نسأل الله يحفظ لنا أهلنا.
  • من برّ والديه برّه أولاده، ومن أطاع والديه أطاعه أولاده، فاحرصواعلى بر الوالدين وطاعتهما، فهي باب من أبواب الجنة.
  • ما من مؤمن له أبوان فيصبح ويمسي وهو محسن إليهما إلا فتح الله له بابين من الجنة.

شاهد أيضًا: حكم وامثال عن بر الوالدين

عبارات عن بر الوالدين

لبر الوالدين أثر كبير في حياة الإنسان، وفيما يأتي عبارات جميلة عن بر الوالدين نقدمها لكم:

  • برّ الوالدين هو مرضاة لله تعالى ولرسوله الكريم عليه الصلاك والسلام، وهو الطريق المعبّد السهل لدخول الجنة بإذن الله عز وجل.
  • من أراد أن يُكفر عن ذنوبه ويمسح خطاياه، عليه ببر والديه؛ فالبر من اسلابالمغفرة، وباب من أبواب الفرج ورفع البلاء ودفع البلاء.
  • علينا إطاعة الوالدين وبرهما في حياتهم ومن بعد وفاتهم، فهذا حق علينا وواجب سنحاسب عليه أمام الله، نسأل الله أن يرحم والدينا تحت التراب وفوق التراب.
  • الإنسان الحقيقي هو من يطلب من الله أن يأخذ من عمره ويضع في عمر والديه؛ لأنهما الضوء في وسط الطلام المحيط به، وذلك من البر الذي يطيل العمر ويكثر الرزق.
  • الحياة الجميلة، والضوء والنور، والأمل والتفاؤل، والراحة والطمأنينة، والأمن والأمان، والزهر الفوّاح، هذا كله نجده في الوالدين.

أجمل العبارات عن بر الوالدين

نُدرج لكم من خلال ما يأتي أجمل العبارات عن بر الوالدين:

  • العيش ماض فأكرم والديك به، والأمّ أولى بإكرام وإحسان، وحسبها الحمل والإرضاع تدمنه، أمران بالفضل نالا كلّ إنسان.
  • يقول علي بن أبي طالب رضي الله عنه: “احذروا دعاء الوالدين، فإن في دعائهما النماء والإنجبار والإستئصال والبوار، نسأل الله أن نمون أبرارًا لوالدينا.
  • الدعاء للوالدين في حياتهم وبعد مماتهم من أجمل البر في حقهما، فحافظوا على الدعاء لهما ليل نهار، فهذا من حقهما علينا.
  • الوالدين كالشمس والقمر، فالاثنان ينيران لنا الحياة، ويقدمان الغالي والنفيس لتأمين الحياة الكريمة للأولاد، وهذه تضحية عظيمة.
  • لعل أجمل ما يقال في البر هو: ربي اغفر لي ولوالدي، ربي ارحمهما كما ربياني صغيرا، اللهم احفظ لي والدي وأطل أعمارهما.

شاهد أيضًا: تقرير عن بر الوالدين

بر الوالدين في القرآن الكريم

ورد في القرآن الكريم العديد من الآيات التي تتحدث عن بر الوالدين وفضلهما، فهذا البر هو واجب على المسلم وحق عليه، ولهذا قرنه سبحانه بحقه من خلال قوله: “وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا”[2]، بل أوصانا تعالى بصحبتهما بالمعروف والإحسان إليهما ولو كانا كافرين، شرط ألّا يُطعهما في الإشراك بالله تعالى، كما قال سبحانه: “وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ، وَإِنْ جَاهَدَاكَ عَلَى أَنْ تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا”[3].

حديث عن بر الوالدين

ورد في الحديث النبوي الشريف العديد من الأحاديث عن بر الوادين، وواجبات الإنسان اتجاه والديه، فهذا عبادة وواجب وحق عليه، ومن ذلك: عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “إذا مات الإنسان، انقطَع عنه عمله إلا من ثلاثة: إلا مِن صدقة جارية، أو علمٍ يُنتفَع به، أو ولد صالح يدعو له”، وقد يكون اجتهاد الإنسان في بر والديه بعد موتهما كفيلًا بمحو آثار تقصيره في حقهما عندما كانا على قيد الحياة، فعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إِنَّ الْعَبْدَ لَيَمُوتُ وَالِدَاهُ أو أَحَدُهُمَا، وَإنه لهما لَعَاقٌّ، فلا يزالُ يدعو لهما، ويستغفرُ لهما، حتى يَكْتُبَهُ اللهُ بَارًّا”.

شاهد أيضًا: من ثمار بر الوالدين

ومن خلال هذا المقال نكون قد قدمنا لكم كلمة عن بر الوالدين قصيرة، فبر الوالدين أحد أعظم العبادات التي أوصانا بها الله عز وجل ورسوله الكريم عليه الصلاة والسلام.

المراجع

  1. ^ alukah.net , بر الوالدين , 15/01/2022
  2. ^ سورة النساء , الآية 36 , 15/01/2022
  3. ^ سورة لقمان , الآية 14-15 , 15/01/2022
227 مشاهدة