كم عدد اجزاء المصحف

كتابة أحمد محمد خلف - آخر تحديث: 22 مايو 2020 , 01:05
كم عدد اجزاء المصحف

كم عدد اجزاء المصحف ؟ من أكثر الأسئلة التي يهتم بها الكثير من أهل العلم والمشتغلين بالدّين؛ فالقرآن الكريم هو كلام الله-عز وجل- المُنزّل على محمّدٍ-صلى الله عليه وسلّم- المنقول إلينا بالتواتر، المُتعبّد بتلاوته، ومتى ما أدى المُسلم حقّ الله في القرآن الكريم من تلاوةٍ، وتدبّرٍ، وتفكُّرٍ؛ رزقه الله من حيث لا يحتسب؛ فهيا معًا نتعرف على كم عدد اجزاء القرآن الكريم.

كم عدد صفحات المصحف

كان الصحابة -رضوان الله عليهم- يكتُبون القرآن الكريم على الجلد، وسعف النّخْل، وغيرها من الأدوات المُتاحة حينئِذٍ، ولما اكتُشِف الورق؛ بدأ المُسلمون ينسخون القرآن الكريم عليه؛ حتى تطوّر الأمر بعد ذلك، وصارت المطابع تطبع آلاف النُّسخ من القرآن، وصارت متوفّرة عن قبل ذلك.

ويبلُغ عدد صفحات القرآن حوالي ستمائة صفحةٍ، كل صفحةٍ من تلك الصفحات؛ استودعها الله الكثير من الأسرار التي متى ما وضع الإنسان يده عليها، وسخّر جُهده؛ لكشف حقيقتها؛ تعمّق في فهم معاني القرآن، وبالتالي اقترب من الله أكثر؛ فالقرآن الكريم هو كلام الله، من استطاع أن يصل إلى مراده؛ عرف الله حقّ المعرفة، وكلّما كان التقصير؛ كُلّما كان الابتعاد.

اقرا أيضًا: فضل سورة يس وفوائدها وتفسيرها

كم عدد اجزاء المصحف

قُسّم المصحف الشريف عدّة أجزاء؛ ليُسهّل الحفظ والفهم على من وفّقه الله -عز وجل- لحفظ كتابة، وسور القرآن الكريم تبلغ مائة وأربع عشرة سورةً، قد تشتمل السورة الواحدة على أكثر من جُزء، وقد يحوي الجزء الواحد عدّة سُور، فسورة البقرة تشتمل على ما يُقارب الجُزأين والنصف، فهي أكبر سورة من سور القرآن، وجزء عمّ يشتمل على الكثير من السّور تبدأ بسورة النبأ، وتنتهي بسورة الناس.

وعدد أجزاء القرآن يُقدّر بثلاثين جزءًا، وقد يُسمّى الجزء باسم أول كلمةٍ في أول آيةٍ منه، وقد تُسمّى باسم السورة، فجزء الذاريات؛ سُمّي باسم أول سورة فيه، وهي سورة الذاريات، وجزء عمّ سًمّي بأول كلمةٍ في أول آية منه، وقسْ على ذلك جميع اجزاء القرآن الكريم.

شاهد أيضًا: فضل سورة الدخان قبل النوم

كم عدد ايات المصحف

يبلُغ عدد ايات القرآن الكريم ما يُساوي ست آلاف ومائتين وست وثلاثين آية، ما بين آية مكية: نزلت على النبي-صلى الله عليه وسلم- قبل الهجرة-، ولو بغير مكة، وآية مدنية نزلت على النبي-صلى الله عليه وسلم- بعد الهجرة ولو بغير المدينة، وتحمل الآيات المدنية سمتًا خاصًّا يختلف عن سمت الآيات المكيّة.

ومن خلال هذا المقاال يُمكننا التعرف على كم عدد اجزاء المصحف ؟، وما السبب في تقسيمه أجزاء، وعدد الصفحات التي يحويها المصحف، وكذلك عدد الآيات التي يحويها، وأن هناك فرْقًا بين الآيات المكية والآيات المدنية؛ فكلّ منهما جاء ليُشرّع شيئًا غير التي تُشرّعه الأخرى.

310 مشاهدة