كم عدد ركعات صلاة التهجد في العشر الأواخر من رمضان

كتابة اية محمد - تاريخ الكتابة: 5 أبريل 2021 , 11:04
كم عدد ركعات صلاة التهجد في العشر الأواخر من رمضان

كم عدد ركعات صلاة التهجد في العشر الأواخر من رمضان ؟ سؤال من الأسئلة التي تتردد على أذهان المسلمين مع اقتراب شهر رمضان الفضيل، فإنّ شهر رمضان معروف بين المسلمين بأنّه شهر العبادة والتقوى، فعند دخول المسلمين في شهر رمضان يبدأ السعي والاجتهاد والإكثار من العبادات والطاعات، والابتعاد عن المحرّمات والتقرّب من الله تعالى وتقواه، واستغلال بركة وفضل هذا الشهر العظيم، وإنّ خير العبادات التي يمكن أن يؤديها المرء في رمضان هي العبادات التي وردت عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، وفي هذا المقال سنبيّن أحد هذه العبادات وهي صلاة التهجد.

صلاة التهجد

صلاة التهجد هي أحد العبادات والسنن الواردة عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، وهي الصلاة في الليل وذلك بعد أن ينام المرء فينهض لأداء الصلاة، ويُفضل أن تكون صلاة التهجد في الثلث الأخير من الليل، فإنّ توافق قلب الإنسان ولسانه أكبر في الليل ممّا هو في النهار، فيقوم المرء متهجّدًا داعيًا الله مناشدًا إيّاه أن يرزقه الخير وحسن المأوى والختام، وقد قال تعالى في فضل صلاة التهجد: “تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفاً وَطَمَعاً وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ”[1]، والله أعلم.[2]

كم عدد ركعات صلاة التهجد في العشر الأواخر من رمضان

عدد ركعات صلاة التهجد في العشر الأواخر من رمضان هو إحدى عشر ركعة أو ثلاث عشر ركعة، كما وردت عن رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- فقد كان يؤديها مثنى فيؤدّي ركعتين ركعتين ويختمها بركعة لتوترها، وإنّ صلاة التهجد هي من النوافل التي لا يُشترط فيها عدد محدد من الركع أو لها عدد معيّن من الركع لا يجوز تجاوزه أو إنقاصه، لكنّ الأحرى بالمؤمن أن يتّبع بالنوافل ما وردما عن رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- فقد كان يصلّي التهجد إحدى عشر ركعة أو ثلاث عشر ركعة في الأيام العادية ولا يزيد عن ذلك في أيام رمضان، إلّا أنّه كان يزيد في الاجتهاد عند حلول العشر الأواخر من رمضان، وقد ورد عن عائشة أم المؤمنين أنّها قالت: “كانَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ إذَا دَخَلَ العَشْرُ شَدَّ مِئْزَرَهُ، وأَحْيَا لَيْلَهُ، وأَيْقَظَ أهْلَهُ[3]، والله أعلم.[4]

شاهد أيضًا: دعاء صلاة التهجد 1441 مكتوب .. أدعية التهجد مكتوبة في العشر الأواخر من رمضان 1441

كيف تؤدى صلاة التهجد

تؤدى صلاة التهجّد في الليل بعد أن ينام المرء فينهض للصلاة، ويفضّل أن تكون في الثلث الأخير من الليل، وقد أجمع أهل العلم على أنّ أقل عدد لركعات التهجد هو ركعتان، وذلك لقول رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: “إذا قامَ أحَدُكُمْ مِنَ اللَّيْلِ، فَلْيَفْتَتِحْ صَلاتَهُ برَكْعَتَيْنِ خَفِيفَتَيْنِ[5]، وتكون على شكل مثنى تؤدى فيها كل ركعتين منفردتين، ويُفضل أن تُختم بركعة واحدة لتوترها، ومن الأدعية الواردة في التهجد دعاء رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- الوارد في حديث عبد الله بن عباس حين قال: “كانَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ إذا قامَ مِنَ اللَّيْلِ يَتَهَجَّدُ، قالَ: اللَّهُمَّ لكَ الحَمْدُ، أنْتَ نُورُ السَّمَواتِ والأرْضِ ومَن فِيهِنَّ، ولَكَ الحَمْدُ، أنْتَ قَيِّمُ السَّمَواتِ والأرْضِ ومَن فِيهِنَّ، ولَكَ الحَمْدُ، أنْتَ الحَقُّ، ووَعْدُكَ حَقٌّ، وقَوْلُكَ حَقٌّ، ولِقاؤُكَ حَقٌّ، والجَنَّةُ حَقٌّ، والنَّارُ حَقٌّ، والسَّاعَةُ حَقٌّ، والنَّبِيُّونَ حَقٌّ، ومُحَمَّدٌ حَقٌّ، اللَّهُمَّ لكَ أسْلَمْتُ، وعَلَيْكَ تَوَكَّلْتُ، وبِكَ آمَنْتُ، وإلَيْكَ أنَبْتُ، وبِكَ خاصَمْتُ، وإلَيْكَ حاكَمْتُ، فاغْفِرْ لي ما قَدَّمْتُ وما أخَّرْتُ، وما أسْرَرْتُ وما أعْلَنْتُ، أنْتَ المُقَدِّمُ وأَنْتَ المُؤَخِّرُ، لا إلَهَ إلَّا أنْتَ، أوْ: لا إلَهَ غَيْرُكَ”[6]، كما يمكن للمسلم في صلاة التهجّد أن يُكثر من الأدعية والأذكار في تهجّده، والدعاء في سجود التهجد مشروع إلّا أنّ الحنابلة والحنفية أشاروا إلى عدم مشروعية الدعاء بالأمور التي تتعلق بالدنيا مثل الزواج أو ما شابهه، وقد اختلفوا بذلك مع المالكية والشافعية.[7]

عدد ركعات صلاة التهجد

اختلفت أقوال أهل العلم في تحديد عدد ركعات صلاة التهجد، وقد كان الإجماع على أنّ أقلّها ركعتين، وكان رأي الأئمة في عدد ركعات صلاة التهجد كالتالي:[8]

  • الحنفية: رأى ائمة المذهب الحنفي أن اقل عدد لصلاة التهجد هو اثنان وأكثره ثمان ركعات، وأكد على ذلك أبو همام وأشار إلى أن هذا العدد في صلاة التهجد ورد عن الرسول صلّى الله عليه وسلّم.
  • المالكية: أشار المالكية إلى أن أكثر عدد وارد لصلاة التهجد هو عشرة ركع أو أثنا عشر ركعة مع إرفاقها بركعة واحدة لتوترها، وقد أشاروا إلى أن  هذا العدد من الركع في صلاة التهجد هو ما ورد عن سنّة رسول الله صلّى الله عليه وسلّم.
  • الحنابلة: ذهب أئمة الحنابلة إلى القول بعدم التحديد ومن أبرز أقوالهم في صلاة التهجد هو:”الصلاة خير موضوع من شاء أقل ومن شاء أكثر
  • الشافعية: ذهب الشافعية إلى الاتفاق مع الحنابلة في تحديد عدد ركع صلاة التهجد، فلم يحددوا عددًا لركعات صلاة التهجد وأشاروا إلى أن صلاة التهجد من النوافل، وكلّ يؤديها كما يشاء.

شاهد أيضًا: كيف اصلي صلاة التراويح

الفرق بين صلاة التهجد وقيام الليل والتراويح

تجتمع كل من صلاة التهجد والتراويح وقيام الليل على أنّها من النوافل، وأنّها تؤدى في الليل، والاختلاف فيما بينها يكون كالتالي:[9]

  • صلاة قيام الليل: هي كل صلاة نافلة تؤدى بعد صلاة العشاء أو في أي وقت من أوقات الليل حتى طلوع الفجر، وهي المصطلح الأعم بين الصلوات الثلاثة.
  • صلاة التراويح: هي صلاة قيام الليل التي تؤدى بعد صلاة العشاء في أيام رمضا، وقد صلّاها الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- وصلّى خلفه الناس في كثير من الأيام، إلّا أنه ترك ذلك خوفًا من أن يعتقدها الناس فريضة، وعاد بعد ذلك عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- ليجمع الناس عليها، ويجوز أن تُصلى صلاة التراويح في جماعة أو على شكل فردي.
  • صلاة التهجد: هي ما يُصليه المرء من قيام الليل، بعد أن يستيقظ من النوم، والتهجد يكون بعد نوم بالأغلب، ويُفضل أن يكون في ثلث الليل الأخير.

شاهد أيضًا: ما هو حكم صلاة التراويح

وبهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال الذي وضّح كم عدد ركعات صلاة التهجد في العشر الأواخر من رمضان، كما عرّف بصلاة التهجد وكيفية أدائها وعدد ركعاته، وما الفرق بين كل من صلاة التروايح وقيام الليل والتهجد.

المراجع

  1. ^ سورة السجدة , الآية 16.
  2. ^ islamweb.net , صلاة التهجد وأفضل أوقاتها , 5-4-2021
  3. ^ صحيح البخاري , عائشة أم المؤمنين، البخاري، 2024، صحيح.
  4. ^ islamweb.net , الاجتهاد في العشر الأواخر من رمضان , 5-4-2021
  5. ^ صحيح مسلم , أبو هريرة، مسلم، 768 ، صحيح.
  6. ^ صحيح البخاري , عبد الله بن عباس، البخاري، 6317، صحيح.
  7. ^ islamweb.net , كيفية صلاة التهجد , 5-4-2021
  8. ^ islamweb.net , أقوال العلماء في عدد ركعات التهجد , 5-4-2021
  9. ^ islamweb.net , قيام الليل وصلاة التراويح والتهجد , 5-4-2021
79 مشاهدة