كم يوم يمكن أن تتأخر الدورة الشهرية بدون حمل

كم يوم يمكن أن تتأخر الدورة الشهرية بدون حمل

كم يوم يمكن أن تتأخر الدورة الشهرية بدون حمل، وما أشيع الأعراض الناتجة عن ذلك، يعتبر تأخر الدورة الشهرية من أهم المشاكل التي يمكن أن تواجه المرأة وتسبب لها الكثير من القلق والخوف وخاصةً عند العزباء أو المتزوجة التي تستعمل وسائل منع الحمل، وتتساءل العديد من النساء عن عدد الأيام التي يمكن أن تأخرها الدورة الشهرية بدون حمل، وهذا ما سيتم التطرق إليه في المقال التالي من خلال موقع محتويات، وذلك في السطور القادمة.

كم يوم يمكن أن تتأخر الدورة الشهرية بدون حمل

تتراوح مدة تأخر الدورة الشهرية بدون حمل بين يوم واحد إلى 42 يوم أي ما يُقارب 6 أسابيع، وتختلف هذه المدة باختلاف حالة المرأة والأسباب الكامنة وراء الاضطراب الهرموني المرافق لتأخر الدورة أو انقطاعها في بعض الحالات، ومن الجدير بالذكر بأن مراقبة الدورة الشهرية أمر مهم وضروري لاكتشاف الاضطرابات النسائية بشكل مبكر وتدبيرها بشكل فعال إن أمكن.[1]

كم يوم يمكن أن تتأخر الدورة الشهرية بدون حمل

شاهد أيضًا: متى يبدأ القلق من تأخر الدورة الشهرية عند الفتيات

أسباب تأخر الدورة الشهرية مع عدم وجود حمل

تتساءل العديد من النساء عن أسباب تأخر الدورة الشهرية مع عدم وجود حمل، ويمكن تلخيص هذه الأسباب بما يلي:[2]

  • الاضطرابات النفسية الشديدة كالقلق والتوتر المستمرين حيث تؤثر الحالة النفسية على إفراز الهرمونات الأنثوية، فيتغير التركيز الدموي لها مما ينعكس على الدورة الشهرية وتواترها وانتظامها.
  • ممارسة التمارين الرياضية العنيفة والمجهدة دون راحة، ويعتبر ذلك من أهم أسباب تأخر الدورة الشهرية وانقطاعها لدى لاعبات الباليه أو الجمباز.
  • تغيرات الوزن المفاجئة والشديدة مثل نقص الوزن أو زيادته فهناك العديد من التجارب التي تثبت هذه النقطة.
  • متلازمة تكيس المبايض التي تتظاهر بانعدام الإباضة أو قلّتها بالإضافة إلى مجموعة من الأعراض المتعلقة بالتغيرات الهرمونية المرافقة مثل تأخر الدورة الشهرية.
  • أمراض الغدة الدرقية مثل فرط نشاط الدرق أو خموله حيث تترافق الاضطرابات السابقة مع تبدلات في التركيز الدموي لهرمونات الجسم المختلفة وخاصةً الجنسية منها.
  • فترة الإرضاع التي تترافق مع تغيرات هرمونية مهمة، فتتأخر الدورة أو تنقطع بشكل نهائي لدى غالبية النساء المرضعات.
  • الداء السكري وخاصةً غير المضبوط، إذ تؤثر التراكيز المرتفعة من سكر الدم على مختلف الأعضاء والغدد الموجودة في الجسم وخاصةً الغدد التناسلية.
  • الأمراض الخطيرة والمنهكة للجسم مثل بعض الأمراض المناعية الذاتية والمراحل الأخيرة من مرض السرطان.

شاهد أيضًا: اسباب غزارة الدورة الشهرية 

أعراض تأخر الدورة الشهرية بدون حمل

يترافق تأخر الدورة الشهرية مع مجموعة من الأعراض والعلامات التي قد تؤثر على طبيعة حياة المرأة وتدفعها إلى مراجعة الطبيب بأسرع ما يمكن للتخلص منها، ومن أهم هذه الأعراض:[3]

  • آلام خفيفة إلى متوسطة في البطن، ويعود ذلك إلى وجود تقلصات في العضلة الرحمية وأجزاء الجهاز التناسلي المجاورة لها.
  • الاضطرابات الهضمية مثل الغثيان والإقياء ويمكن تفسير ذلك بوجود تبدلات هرمونية معينة شبيهة بتلك الملاحظة خلال فترة الحمل.
  • الشعور بانتفاخ البطن والتُخمة حيث تصف المريضة ذلك بالعرض المزعج، فتشعر بعدم رائحة في منطقة البطن لديها.
  • عسر الهضم وفقدان الشهية أو الشبع السريع حيث تتعلق هذه الأعراض بالتشنجات البطنية والاضطرابات الهرمونية في الوقت ذاته.
  • زيادة كمية الإفرازات المهبلية ولزوجتها، فتعاني المرأة من تبلل ملابسها الداخلية بشكل متكرر، ومن الجدير بالذكر بأن رائحة الإفرازات السابقة طبيعية وغير كريهة.
  • ظهور حبوب التهابية في الوجه، إذ يتعلق ظهور هذه الحبوب مع الاضطرابات والتبدلات الهرمونية، وتظهر بشكل خاص لدى مريضات تكيس المبايض.
  • التبدلات المزاجية الشديدة التي تتظاهر بتغير الحالة النفسية من الحزن إلى السعادة بشكل مفاجئ وسريع، والعكس صحيح.
  • تبدل الوزن حيث تُلاحظ زيادة الوزن لدى 40% من النساء اللواتي يعانين من تأخر الدورة الشهرية.
  • الوذمة الخفيفة أو المتوسطة، إذ تتراكم السوائل داخل الجسم عند تأخر الدورة الشهرية أو انقطاعها؛ مما يسبب القلق والانزعاج للمرأة.

أعراض تأخر الدورة الشهرية بدون حمل

شاهد أيضًا: تأثيرات انقطاع الدورة الشهرية عند المرأة وكيفية علاج هذه التأثيرات

متى يبدأ القلق من تأخر الدورة الشهرية لدى الفتيات

يبدأ القلق من تأخر الدورة الشهرية لدى الفتيات في حال تجاوز عمر 16 عام دون حدوث الطمث، وتتميز الدورات الشهرية الأولى بعدم انتظامها وقلة كمية النزف، فقد تنقطع الدورة لمدة ثلاثة أشهر بعد الطمث الأول، وهذا أمر طبيعي ولا يستدعي القلق أو الخوف، ولكن لا ضرر من استشارة الطبيب لإجراء الفحوصات اللازمة والتأكد من استقرار البيئة الهرمونية الداخلية، ومن أهم الحالات التي تزيد القلق والخوف في حال تأخر الدورة الشهرية:

  • آلام البطن الشديدة وغير المحمولة التي تؤثر على نوعية حياة الفتاة وقدرتها على القيام بالأعمال والواجبات الموكلة إليها.
  • وجود نزف غزير بعد تأخر الدورة أو انقطاعها، وهنا يجب استقصاء السبيل التناسلي الأنثوي.
  • وجود أعراض مرافقة لتأخر الدورة الشهرية مثل ظهور الحبوب الالتهابية وزيادة الشعرانية وغيرها من علامات متلازمة تكيس المبايض.
  • وجود اضطرابات هضمية شديدة مثل الغثيان والإقياء الذي يمنع المريضة من تناول الطعام أو القيام بالأعمال والواجبات الموكلة إليها.

شاهد أيضًا: كيف اخفف الم الدورة .. نصائح لتخفيف آلام الدورة الشهرية

ما يجب فعله عند تأخر الدورة الشهرية

هناك العديد من النصائح التي يجب القيام بها عند تأخر الدورة الشهرية، ومن أهمها:

  • إجراء اختبار الحمل على الفور إذا كانت المرأة متزوجة، إذ يعتبر الحمل هو السبب الأشيع لانقطاع الدورة الشهرية.
  • تجنب الغضب والقلق والتوتر، إذ يجب على المرأة أن تحافظ على هدوء أعصابها واستقرارها النفسي قدر الإمكان.
  • الحرص على الراحة بعد القيام بالتمارين الرياضية المجهدة وتجنب القيام بالأعمال البدنية المتعبة.
  • استشارة الطبيب في حال وجود أعراض دالة على أمراض الغدة الدرقية مثل تغيرات الوزن والشهية والتعرق الزائد.
  • ضبط سكر الدم والسيطرة على الداء السكري وغيره من الأمراض المزمنة التي يمكن أن تؤثر على تركيز الهرمونات الأنثوية.

وهنا ينتهي المقال حيث تمت الإجابة عن سؤال كم يوم يمكن أن تتأخر الدورة الشهرية بدون حمل، كما تم التطرق إلى أسباب تأخر الدورة الشهرية وأهم الأعراض المرافقة لذلك بالإضافة إلى الحالة التي يبدأ بها القلق عند تأخر الدورة عند الفتيات، وأخيرًا تم ذكر مجموعة من النصائح التي يجب الالتزام بها عند تأخر الدورة.

المراجع

  1. ^ healthline.com , How Late Can a Period Be? Plus, Why It’s Late , 12/09/2022
  2. ^ healthline.com , Why Is My Period Late? 8 Possible Reasons , 12/09/2022
  3. ^ patient.info , Missed Periods Causes, Symptoms, and Treatment , 12/09/2022
60 مشاهدة