كيف اختار مهنتي وما هي معايير اختيار المهنة المستقبلية

كتابة داليا صلاح - تاريخ الكتابة: 5 فبراير 2021 , 17:02 - آخر تحديث : 5 فبراير 2021 , 16:02
كيف اختار مهنتي وما هي معايير اختيار المهنة المستقبلية

كيف اختار مهنتي ؟، ذلك التساؤل الهام الذي تم تصنيفه كواحداً من اكثر التساؤلات الشائعة والرائجة على العديد من مواقع ومحركات البحث المتعددة رغبة في التوصل إلى أهم الخطوات والمعايير الرئيسية التي تساعد بشكل أو بأخر في التوصل إلى المهنة المثالية التي تلائم امكانات وقدرات الفرد على نحو جيد وفعال، فمن المثير دائماً أن يكون لدى كل شخص عدد كبير من الاختيارات الوظيفية المتعددة، ولكنه وفي الوقت ذاته قد يشكل هذا الأمر بعض الصعوبة والتردد في اختيار الوظيفة المناسبة، لذا لابد دائماً من التأني وإعمال العقل في الاتجاه السليم وفقاً لرغبات الفرد وميوله الشخصية للوصول في النهاية إلى المكانة المرغوبة.

المهنة

عادة ما تشير المهنة أو الوظيفة إلى ذلك العمل المنتظم الذي يقوم به الفرد لجني الأموال اللازمة في العديد من الممارسات والمسؤوليات الحياتية المتعددة، وبالنظر إلى بداية تاريخ ظهور مصطلح الوظيفة بالمعنى الذي هو عليه الآن، فلابد إذاً بأن نرجع بالتاريخ إلى عام 1858م، ذلك العام الذي اُستخدم به مثل هذا المصطلح ليعبر عن تلك الوظيفة الدائمة مدفوعة الأجر.

ومن الجدير بالذكر هنا أيضاً توافر العديد من المهن أو الوظائف المتعددة التي تأتي لتناسب بدورها أكبر قاعدة جماهيرية من المواطنين، وذلك حيث نجد بالفعل عدد كبير من الوظائف الخاصة بالتجارة والمعاملات التجارية، في حين نجد وظائف أخرى متعلقة بالصناعات الكبرى المتعددة، وهذا يأتي فضلاً عن تلك الوظائف الزراعية الأخرى التي لا حصر لها ولا نهاية، كل مثل هذه المهن السابقة تتطلب فقط تواجد بعض الاهتمام والشعف داخل الفرد للبدء بها وتحقيق الإنجازات الهائلة والمثمرة بداخلها.

كيف اختار مهنتي

لكي يستطيع الإنسان بأن يصل إلى اختيار المهنة المثالية له لابد وأن يحرص إذاً على اتباع بعض المعايير والعوامل الهامة التي قد يتمثل أهمها في ضرورة إجراء التقييم الذاتي المبدأي للنفس للتعرف على أهم الميول والرغبات البارزة لديها، ثم يتم بعدها بعمل قائمة كبيرة تشتمل على أقرب الوظائف المناسبة له، وذلك لكي يستطيع التعرف على نقاط الضعف المتواجدة لديه ويعمل على حلها من خلال أخذ الدورات التدريبية المناسبة التي تؤهله في النهاية للإبداع في مثل هذه الوظيفة المختارة.

فقد يستغرق اختيار المسار الوظيفي الصحيح عدة أسابيع أو شهوراً أو حتى سنوات، وذلك على حسب تلك الأوقات والفترات التي يستغرقها الفرد في تعلم الخبرة والمهارة اللازمة لإثبات جدارته بها على النحو المثالي والمرغوب، ولعل من الأمور الهامة هنا أيضاً هو ضرورة تقبل الفرد لإحتمالية تغيير مهنته أو وظيفته الأساسية أكثر من مرة خلال حياته، وذلك حتى يصل في النهاية إلى الطريق والمسار الصحيح.[1] [2]

شاهد أيضاً: ما معنى ضغوط العمل وما هي أشكال ومسببات ضغوط العمل

خطوات اختيار المهنة المستقبلية

هنالك عدد كبير من الخطوات والمراحل العلمية الهامة التي تساعد وبشكل كبير في التوصل إلى المهنة المستقبلية المثالية والملائمة، وفيما يلي سيتم الاطلاع على قائمة تتضمن أشهر وأهم خطوات اختيار المهنة المستقبلية بمزيد من التوضيح والتفصيل:[3]

تقييم الذات

تعد هذه الخطوة بمثابة الخطوة الأولى والأساسية في التوصل إلى اختيار المهنة المناسبة، فلابد على كل شخص قبل أن يقوم بعملية البدء في البحث عن الوظيفة، بأن يحرص على تقييم نفسه من خلال التعرف على أبرز وأهم هواياته وقدراته، وذلك عادة ما يتم من خلال استخدام بعض الأدوات الاختبارية الشائعة كاختبارات التقييم الذاتي الشاملة.

وضع قائمة بالمهن المقترحة لاستكشافها والتعرف عليها

ترنكز هذه الخطوة بشكل أساسي على وضع قائمة كبيرة تتضمن أهم المهن المقترحة التي توصل إليها الفرد، والتي تتناسب على نحو كبير مع طموحاته وقدراته الشخصية، كما أنه تتضمن أيضاً الاطلاع على وضع وأهمية هذه الفرص السابقة في سوق العمل للتعرف على مدى رواجها وانتشارها على نحو عام.

انشاء قائمة مختصرة ومحددة من المهن التي تم التوصل إليها

تتضمن هذه الخطوة الرئيسية القيام بعملية تصفية المهن السابقة، وذلك بعد الاطلاع على ماهيتها ووضعها في سوق العمل من خلال العمل على استبعاد الوظائف غير المناسبة والاحتفاظ فقط بالوظائف التي يرى الفرد بأنها أكثر ملائمة من وجهة نظره الشخصية.

اجراء بعض المقابلات الإعلامية

عادة ما يتم اجراء مثل هذه المقابلات الإعلامية الهامة من خلال بعض برامج التواصل الاجتماعي الشهيرة مثل لينكد ان، وذلك يأتي في المرتبة الأولى بغرض الحصول على المزيد من المعلومات والبيانات المفيدة من الأشخاص الذين سبق لهم العمل في مثل هذه الوظائف المختارة.

شاهد أيضاً: شروط النجاح الوظيفي

تحديد الاختيار الوظيفي

تأتي هذه الخطوة الهامة لتعبر بدورها عن المرحلة الأخيرة والنهائية في التوصل إلى الإجابة المنطقية على سؤال كيف اختار مهنتي ؟، وذلك حيث أنها تتضمن نجاح الفرد في الوصول إلى الوظيفة الملائمة لقدراته ومهاراته الشخصية، وذلك بعد المرور بالعديد من الفترات الصعبة والشاقة، والتي مكنته في النهاية من تحقيق الدراسة الجيدة لسوق العمل ومطلباته.

معايير اختيار المهنة المستقبلية

كما سبق وتم الاطلاع على أهم خطوات اختيار المهنة المستقبلية المناسبة، فقد حان الوقت الآن للتعرف والاطلاع أيضاً على أهم المعايير والعوامل التي تحكم مسألة الاختيار، والتي منها على سبيل المثال كلاً من الآتي:

  • فرص الترقيه والتقدم: يعتبر هذا المعيار واحداً من المعايير الهامة التي تحكمة عملية اختيار الوظيفة، وذلك حيث لابد من ضرورة مراعاه انتقاء تلك المهن التي توفر قدراً كبيراً من الترقيه والتقدم من حين لآخر لتطوير الذات على نحو مستمر.
  • الأرباح: يعتبر معيار الأرباح واحداً من أهم المعايير التي عادة ما يفكر بها الأشخاص على نحو فوري بمجرد التفكير في البحث عن وظيفة، إذاً لابد من مراعاة البحث عن وظيفة مناسبة توفر قدراً معقولاً من الدخل والربح الملائم لإستمرارية الحياة.
  • الاستقلال: يأتي هذا المعيار المميز ليعبر بدوره عن ضرورة تحديد الفرد في البدايات لرغبته الفعلية أما في العمل في مشروع مستقل لا يتواجد به قدر كبير من القيود أو إماكنية عمله تحت إشراف مجموعة من الرؤوساء والمختصين.
  • طبيعة العمل: يتضمن هذا المعيار أهمية التعرف على ماهية ونوعية العمل قبل البدء به، وذلك يتحقق من خلال التعرف على مواعيده المضبوطه ووسيلة التنقل الأساسية للذهاب إليه، وهذا يأتي فضلاً عن التعرف على مواعيد العطلات الرسمية والإجازات.

شاهد أيضاً: كيف نحول العمل الى متعه وأهمية إضفاء المتعه للعمل

أمور مهمة لاختيار المهنة المستقبلية

هنالك عدد كبير من الأمور والاعتبارات المهمة التي يجب وضعها في الحسبان أثناء القيام بخطوة البحث عن المهنة المثالية للمستقبل، ومنها على سبيل المثال كلاً من:

  • توافر قدر كبير من العزيمة والإصرار على تحقيق النجاح في الوظيفة المختارة.
  • الحرص على أخذ العديد من الدورات التدريبية اللازمة لتنمية مهارات وخبرات الفرد في كافة المجالات المتنوعة.
  • تطوير مهارات التواصل مع الآخرين على نحو جيد وفعال.
  • ضرورة تحديد ما إذا كان هذا العمل سيساعد بالفعل في تحقيق طموحات الفرد وأحلامة المستقبلية أم لا.
  • الالتزام بكافة الملاحظات أو التعديلات التي من المفترض بأن يوجهها أصحاب العمل في المستقبل لتطوير الذات.[4]

هكذا وفي الختام، تكون هذه المقالة قد استطاعت أن تقدم إجابة نموذجية ومتكاملة على السؤال الرئيسي للمقالة وهو كيف اختار مهنتي ؟، وذلك قد تم بالفعل من خلال الاطلاع على عدد من المحاور الهامة والرئيسية مثل خطوات ومعايير اختيار المهنة المستقبلية، وكذلك تم استعراض أمور مهمة أخرى لاختيار المهنة المستقبلية المثالية.

المراجع

  1. ^ marketbusinessnews , job-definition-meaning , 5/2/2021
  2. ^ indeed , how-to-choose-a-career , 5/2/2021
  3. ^ thebalancecareers , steps-to-choosing-career , 5/2/2021
  4. ^ healthfully , what-is-restorative-nursing-home-care , 5/2/2021
1663 مشاهدة