كيف انزل الكوليسترول بسرعة

كيف انزل الكوليسترول بسرعة

كيف انزل الكوليسترول بسرعة؟ وما أهم المضاعفات التي يمكن أن تنتج عن المستويات المرتفعة من الكولسترول، بدايةً وقبل كل شيء يعتبر ارتفاع كوليسترول الدم من الاضطرابات الشائعة في هذه الأيام نظرًا للعادات الغذائية السيئة وقلّة ممارسة التمارين الرياضية، ويعد سؤال كيف انزل الكوليسترول بسرعة من التساؤلات المطروقة بكثرة على محركات البحث وهذا ما سيتم التطرق إليه في هذا المقال عبر موقع محتويات.

ما هي أنواع الكوليسترول

هناك ثلاثة أنواع للكوليسترول إذ تختلف عن بعضها البعض بالكثافة والتأثير على الجسم، وهي:[1]

  • الكوليسترول منخفض الكثافة LDL: يدعى هذا النوع من الكوليسترول بالكوليسترول الضار حيث يؤثر على الجسم بطريقة سلبية، ويتراكم داخل الأوعية الشعرية والشرايين مسببًا تضيقها وانسدادها.
  • الكوليسترول منخفض الكثافة جدًا VLDL: يمكن القول بأن هذا النوع مشابه للنوع السابق مع اختلاف بسيط في الكثافة بينهما، وهو ضار أيضًا من حيث طبيعة تأثيره على الجسم.
  • الكوليسترول عالي الكثافة HDL: يُسمى الكوليسترول عالي الكثافة بالكوليسترول المفيد حيث يلغي تأثير الكوليسترول الضار ويحافظ على سلامة الجهاز القلبي الوعائي.

كيف انزل الكوليسترول بسرعة

يطرح الكثيرون سؤال كيف اتخلص من الكولسترول بسرعة، ومن الجدير بالذكر بأن هناك العديد من الأساليب والطرق التي تساعد على خفض مستويات الكوليسترول الدموي بسرعة وفعالية، ومن أهمها:[2]

الالتزام بنظام غذائي صحي

يمكن القول بأن النظام الغذائي الصحي هو الخطوة الأولى لخفض مستويات الكوليسترول الضارة، ويجب أن يحتوي هذا النظام على كميات كافية من الخضار والفواكه والألياف واللحوم الحمراء والبيضاء، بينما ينبغي تجنب المأكولات التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون كبعض أنواع اللحوم والسمن الحيواني وغيرها.

ممارسة التمارين الرياضية

تؤدي ممارسة التمارين الرياضية بشكل دوري ومنتظم إلى نتائج سحرية على الجسم، ويمكن القول بأن خفض تركيز الكوليسترول الضار يعتبر واحدًا من التأثيرات الإيجابية الكثيرة للرياضة، كما أنها تساعد على رفع تركيز الكوليسترول المفيد في الدم، ولا يُشترط ممارسة التمارين الرياضية العنيفة للحصول على التأثيرات السابقة، بل يمكن الاكتفاء بالتمارين البسيطة كالمشي والركض البطيء وركوب الدراجة ثلاث أو أربع مرات خلال الأسبوع الواحد.

تجنب العادات السيئة

تؤثر العادات السيئة كالتدخين وشرب الكحول بشكل كبير على جسم الإنسان وتسبب العديد من الأمراض والاضطرابات التي يمكن أن تكون خطيرة وتودي بحياته، وقد أثبتت الدراسات أن الإقلاع عن التدخين والكحول يخفض خطر الوفيات بنسبة 20% ويقي من الأمراض القلبية الوعائية التي تشكل خطراً حقيقياً على صحة المريض.

الحفاظ على وزن طبيعي

تترافق السمنة في غالبية الأحيان مع الكثير من المضاعفات والاختلاطات التي تؤثر على مختلف أجهزة الجسم وأعضائه، ويمكن القول بأن ارتفاع كوليسترول الدم عرض مهم من أعراضها، وبالتالي يفيد فقد الوزن في خفض مستويات الكوليسترول والمحافظة عليه ضمن الحدود السوية.

تناول الأدوية الخافضة للكوليسترول

يتم اللجوء إلى تناول الأدوية الخافضة للكوليسترول بعد فشل جميع التدابير السابقة أو عدم قدرة المريض على الالتزام بها للمدة المطلوبة، ويجب استشارة الطبيب قبل تناول هذه الأدوية والالتزام بالنصائح والتعليمات التي يقدمها بشكل دقيق.

شاهد أيضًا: تخفيض الكوليسترول في 30 يوما

مشروبات تساعد على خفض الكوليسترول

هناك الكثير من المشروبات التي تساعد على خفض تركيز الكوليسترول، ومنها:

  • مشروب الشاي الأخضر: يشتهر مشروب الشاي الأخضر بفوائده الكثيرة وطعمه اللذيذ، وقد أثبتت التجارب قدرة الشاي الأخضر على تنظيم مستويات الكوليسترول في الدم وخفضه في حال الارتفاع، كما أنه يلعب دور واقي من الأمراض القلبية والوعائية الخطيرة التي قد تودي بحياة المريض.
  • العصائر الطبيعية: تساعد العصائر الطبيعية كعصير الليمون وعصير البرتقال على تنظيم نسبة الكوليسترول في الجسم نظرًا لاحتوائها على كمية كبيرة من مضادات الأكسدة التي تعمل على رفع تركيز الكوليسترول المفيد وخفض تركيز الكوليسترول الضار.
  • عصير التوت البري: يمتلك عصير التوت البري الآثار الإيجابية ذاتها للعصائر السابقة، ويمتاز بطعمه اللذيذ والمميز مما يجعل الكثيرين يرغبون بشربه للاستفادة من الخصائص السابقة.
  • اللبن مع الفريز: يمكن القول بأن مشروب اللبن مع الفريز من المشروبات الغريبة واللذيذة في الوقت ذاته، ويتم تحضيره عن طريق خط اللبن منزوع الدسم مع عصير الفريز وشربه طازجًا.

نصائح مهمة لخفض كوليسترول الدم

يوجد مجموعة من النصائح المهمة التي تساعد على خفض كوليسترول الدم، ومنها:

  • الإكثار من تناول الخضار والفواكه.
  • عدم تناول الوجبات الجاهزة والسريعة نظرًا لغناها بالكوليسترول الضار.
  • الالتزام بممارسة الرياضة بشكل يومي أو 4 مرات خلال الأسبوع.
  • تناول الأدوية الخافضة للكوليسترول بدقة من حيث الجرعة والتوقيت، ويجب إخبار الطبيب بجميع المستجدات التي تترافق مع تناول الدواء السابق.
  • شرب الكحول في المناسبات الخاصة فقط والامتناع عن التدخين أيضًا.

شاهد أيضًا: الفاكهة التي تقضي على الكوليسترول

عوامل خطر ارتفاع الكوليسترول

يختلف احتمال حدوث ارتفاع في كوليسترول الدم من شخص لآخر إذ يرتبط ذلك بعدة عوامل، وتقسم عوامل خطر ارتفاع الكوليسترول إلى:[3]

عوامل يمكن التحكم بها من قبل المريض

يمكن أن ترتبط عوامل خطر ارتفاع الكوليسترول بسلوك المريض وتصرفاته وعاداته، ومن هذه العوامل:

  • التدخين: يعتبر المدخنون في خطر متزايد لارتفاع كوليسترول الدم والإصابة بالأمراض القلبية والوعائية مقارنةً بغيرهم.
  • السمنة: تتناسب زيادة الوزن بشكل طردي مع ارتفاع تركيز الكوليسترول في الدم، ولكن يجب التنويه بأن هناك حالات من النحافة الشديدة التي تترافق بارتفاع الكوليسترول بسبب وجود اضطراب استقلابي معين.
  • النظام الغذائي السيئ: يعتمد بعض الأشخاص في غذائهم على الأطعمة الجاهزة والوجبات السريعة مما يؤثر بشكل كبير على مستويات الكوليسترول لديهم.
  • الكسل: يعد الكسل عاملاً مهماً لتطور السمنة وارتفاع تركيز الكوليسترول في الدم، ولذلك تعتبر التمارين الرياضية المعتدلة الشدة مهمة وضرورية للحفاظ على صحة الجسم.

عوامل خطر لا يمكن التحكم بها من قبل المريض

يجب التنويه إلى وجود مجموعة من عوامل الخطر لتطور الارتفاع في كوليسترول الدم دون أن يكون للمريض أي تدخّل في ذلك، ومن هذه العوامل:

  • الوراثة حيث يزيد وجود مورثات معينة من احتمال تطور السمنة وارتفاع نسبة كوليسترول لدى بعض الأشخاص، وهنا ينبغي على الشخص أن يلتزم بالنصائح الصحية قدر الإمكان لتقليص الخطر إلى حده الأدنى.
  • الأمراض المزمنة كارتفاع ضغط الدم الشراني والداء السكري المزمن إذ يزيد ذلك من احتمال ارتفاع تركيز الكوليسترول الدموي.
  • وجود قصة عائلية إيجابية لارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم أو الإصابة بمرض قلبي وعائي خطير لدى الأقارب من الدرجة الأولى كالأب والام والأخ.

مضاعفات ارتفاع الكوليسترول

يمكن أن ينتج عن ارتفاع تركيز الكوليسترول في الدم مجموعة من المضاعفات الخطيرة، ولذلك ينبغي عدم إهمال الحالة وعلاجها بأسرع ما يمكن بالتدابير المناسبة، ومن أهم مضاعفات ارتفاع الكوليسترول:

  • انسداد الشرايين المغذية للقلب أو تضيقها مما يسبب حدوث ذبحة قلبية أو احتشاء في العضلة القلبية.
  • انسداد الشرايين المغذية للدماغ والتسبب بسكتة دماغية، ويمكن أن يؤثر ذلك على السلامة الذهنية والعقلية للمريض.
  • انتشار الصمّات الكوليسترولية في أنحاء الجسم المختلفة مما يتسبب بحوادث وعائية مختلفة الخطورة حسب درجة الانسداد والشريان المصاب.

وهنا ينتهي المقال حيث تمت الإجابة عن سؤال كيف انزل الكوليسترول بسرعة، كما تم التطرق إلى المشروبات التي تساعد في خفض مستوى الكوليسترول بالإضافة إلى مجموعة من النصائح المفيدة في هذا المجال، وأخيرًا تم ذكر عوامل الخطر المتعلقة بارتفاع الكوليسترول والمضاعفات الخطيرة التي يمكن أن تنتج عن ذلك.

المراجع

  1. ^ clevelandclinic.org , Cholesterol Numbers: What Do They Mean , 10/06/2022
  2. ^ pritikin.com , 5 Tactics To Reduce Cholesterol Quickly , 10/06/2022
  3. ^ nhs.uk , What is high cholesterol? , 10/06/2022
147 مشاهدة