كيف يكون الم الظهر في بداية الحمل

كتابة ربا عبدالله - تاريخ الكتابة: 24 مايو 2021 , 13:05 - آخر تحديث : 24 مايو 2021 , 13:05
كيف يكون الم الظهر في بداية الحمل

كيف يكون الم الظهر في بداية الحمل ، هو ما سنتعرف عليه في هذه المقالة، حيث بالنسبة للعديد من النساء فإن إحدى أكبر الشكاوى أثناء الحمل هي آلام الظهر، ففي مكان ما ما بين نصف وثلاثة أرباع جميع النساء الحوامل سيعانين من آلام الظهر، ففي حين أنه من السهل تحديد سبب آلام الظهر في المراحل المتأخرة من الحمل والسبب في ذلك من الممكن ثقل البطن، فما سبب آلام الظهر في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل؟ هو ما سنتعرف عليه تباعًا.

كيف يكون الم الظهر في بداية الحمل

قد تعاني النساء الحوامل في بداية الحمل من آلام الظهر الموضعية في منطقة أسفل الظهر أو ينتشر في الأرداف والفخذ والساقين، مما يسبب أو يحاكي أعراض عرق النسا، وقد يكون الألم مستمرًا ويزداد سوءًا مع النشاط، ويتداخل مع النوم، و/ أو يقلل من الأداء العام، وأثناء الحمل تتسبب التغيرات التشريحية والوضعية الطبيعية في حدوث تحديات ميكانيكية للجهاز العضلي الهيكلي، وخاصة في الجزء السفلي من الجسم، وعادة ما تبدأ آلام الظهر وانزعاج الحوض بين الشهر الخامس والسابع من الحمل، وقد تعاني نسبة صغيرة من النساء من الألم في الظهر في وقت مبكر من 4 إلى 16 أسبوعًا.[1]

شاهد أيضاً: ماهي اعراض الحمل في الاسبوع الاول

أسباب الم الظهر في بداية الحمل

هناك العديد من العوامل المساهمة في آلام الظهر التي تعاني منها المرأة أثناء الحمل، وبالنسبة لبعض النساء يعد ذلك في الواقع علامة مبكرة على الحمل، وفيما يأتي بعض العوامل التي تساهم في حدوث آلام الظهر في بداية الحمل:[2]

  • زيادة الهرمونات: حيث أثناء الحمل يفرز الجسم هرمونات تساعد الأربطة والمفاصل في الحوض على التليين والارتخاء، وهذا مهم لولادة الطفل في وقت لاحق من الحمل، ولكن الهرمونات لا تعمل فقط في الحوض بل إنها تتحرك في جميع أنحاء الجسم، وتؤثر على جميع المفاصل، ففي الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل يمكن أن يؤثر هذا التلين والتخفيف بشكل مباشر على الظهر، ومن الممكن الشعور به غالبًا على شكل أوجاع وآلام.
  • الإجهاد: يمكن أن يكون الإجهاد عاملاً مساهماً في حدوث آلام الظهر، سواء كانت الأنثى حاملاً أم لا، ويزيد الإجهاد من آلام العضلات وضيقها، وخاصة في مناطق الضعف.
  • الفصل الثاني والثالث: مع تقدم الحمل يمكن أن تلعب عوامل أخرى دورًا في تفاقم التهاب الظهر.
  • تحول مركز الثقل: حيث عندما يكبر بطن المرأة الحامل يزحف مركز الثقل إلى الأمام. ويمكن أن يؤدي ذلك إلى تغييرات في الوضع، كما يمكن أن يؤثر على كيفية الجلوس والوقوف والحركة والنوم، كما ويمكن أن تؤدي الوضعية السيئة والوقوف لفترة طويلة والانحناء إلى حدوث آلام الظهر أو تفاقمها.
  • زيادة الوزن: حيث يجب أن يدعم الظهر أيضًا الوزن المتزايد للجنين مما قد يؤدي إلى إجهاد العضلات، فبالتالي ألم الظهر أمر لا مفر منه بشكل أساسي، كما وأن النساء اللائي يعانين من زيادة الوزن أو عانين من آلام الظهر قبل الحمل أكثر عرضة لخطر الإصابة بآلام الظهر أثناء الحمل.

علاج آلام الظهر المبكرة أثناء الحمل

بغض النظر عن مرحلة الحمل التي تمر بها أي امرأة حامل هناك طرق لعلاج آلام الظهر، أو المساعدة في تقليل الألم، وفيما يأتي بعض النصائح لتقليل آلام الظهر طوال فترة الحمل:[2]

  • التركيز على الحفاظ على وضعية جيدة عند الجلوس أو الوقوف، فعلى سبيل المثال الوقوف بشكل مستقيم مع رفع الصدر والكتفين للخلف وجعلهما مرتاحين.
  • تجنب الوقوف لفترات طويلة من الزمن.
  • في حال الحاجة إلى حمل شيء ما، من المهم الجلوس جلسة القرفصاء بدلاً من الانحناء عند الخصر.
  • تجنب رفع الأشياء الثقيلة.
  • ارتداء أحذية معقولة توفر الدعم.
  • تجريب النوم على أحد الجانبين وليس على الظهر، مع وضع الوسائد أسفل البطن وبين الركبتين للحصول على دعم لطيف.
  • ممارسة تمارين آمنة أثناء الحمل بحيث تكون مصممة لتقوية ودعم البطن والظهر.
  • ارتداء لباس أو حزام داعم للمساعدة في تخفيف بعض الضغط عن الظهر.
  • البحث عن مقومين العظام المحليين المتخصصين في الرعاية المتعلقة بالحمل والتعرف على المزيد حول كيف يمكن أن يساعد التعديل في تخفيف آلام الظهر.
  • رفع القدمين والتأكد من أن الكرسي يوفر دعمًا جيدًا للظهر، واستخدام وسادة أسفل الظهر للحصول على دعم إضافي لأسفل الظهر.
  • محاولة الحصول على قسط وافر من الراحة.
  • إذا كانت آلام ظهرك مرتبطة بمستويات التوتر فإن أشياء مثل التأمل، واليوجا قبل الولادة، والراحة الإضافية يمكن أن تكون طرقًا مفيدة للتحكم في مستويات التوتر.
  • استخدام كمادات الثلج لتخفيف آلام الظهر كما يمكن أن يكون التدليك قبل الولادة مريحًا ومهدئًا بشكل جيد.

اقرأ أيضًا: كيف احسب حملي؟

كيفية معرفة بداية الحمل

تختلف أعراض الحمل في بداية الحمل باختلاف طبيعة جسم كل امرأة، وكل طبيعة حمل لكن أكثر علامات الحمل شيوعًا هي غياب الدورة الشهرية، وتشمل أعراض الحمل في أول بداية الحمل ما يأتي:[3]

  • الشعور بالغثيان مع وجود قيء أو عدم وجود قيء.
  • انتفاخ البطن والشعور بالغازات.
  • تكرار عدد مرات التبول.
  • الشعور بألم وتورم وانتفاخ ووخز في منطقة الثدي.
  • صداع الرأس.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • حدوث تقلصات وآلام في الحوض.
  • الرغبة الشديدة في تناول بعض الأطعمة والنفور من البعض الآخر.
  • الشعور بالتعب والإعياء.
  • التقلبات المزاجية.
  • زيادة قوة حاسة الشم.
  • الشعور بطعم معدني في الفم.

اقرأ أيضًا: متى تبدأ أعراض الحمل

وفي ختام هذه المقالة نلخص لأهم ما جاء فيها حيث تم التعرف على كيف يكون الم الظهر في بداية الحمل ؟ ، كما وتم التعرف على أسباب الم الظهر في بداية الحمل، وعلاج آلام الظهر المبكرة أثناء الحمل، بالإضافة إلى كيفية معرفة بداية الحمل.

المراجع

  1. ^ spine-health.com , Types of Back Pain in Pregnancy , 24/5/2021
  2. ^ healthline.com , First Trimester Pregnancy Back Pain: Causes and Treatments , 24/5/2021
  3. ^ medicalnewstoday.com , Week 1 of pregnancy: Symptoms and testing , 24/5/2021
226 مشاهدة