كيف ينتشر جدري القرود

كيف ينتشر جدري القرود

كيف ينتشر جدري القرود وما أهم طرق الوقاية منه، يمكن القول بأن جدري القرود من الامراض الفيروسية التي ظهرت في بعض دول العالم في الآونة الأخيرة وأثارت الخوف من وباء عالمي جديد، ودفع ذلك منظمة الصحة العالمية إلى عقد اجتماع طارئ لمناقشة أعراض هذا المرض والطرق الفعالة لعلاجه والوقاية منه.

ما هو جدري القرود

إن جدري القرود هو مرض جلدي معدي إذ ينتشر الفيروس المسبب له من الإنسان او الحيوان المصاب إلى الإنسان السليم مسببًا مجموعة من الأعراض والعلامات التي تقلق المريض وتدفعه لمراجعة الطبيب بأسرع ما يمكن، يعود اكتشاف الفيروس المسبب لهذا الاضطراب إلى عام 1958 م، وقد تم تسجيل الإصابة الأولى بالمرض سنة 1970 أي أن جدري القرود مرض قديم وليس حديث النشأة، وقد عاد للظهور في الفترة الأخيرة في بعض البلدان الغربية مثل الولايات المتحدة الأمريكية وإسبانيا وإيطاليا وغيرها مما أثار الخوف من وباء عالمي جديد قادم.

كيف ينتشر جدري القرود

يتساءل الكثيرون كيف ينتشر جدري القرود من شخص أو حيوان مصاب لآخر سليم، ويمكن تلخيص طرق انتقال الفيروس كما يلي:[1]

الانتقال من حيوان مصاب إلى إنسان سليم

يمكن أن ينتقل الفيروس المسبب لجدري القرود من الحيوان المصاب إلى الإنسان بإحدى الطرق التالية:

  • لمس دم الحيوان المصاب.
  • تناول لحم الحيوان المصاب النيئ أو غير المطبوخ بشكل جيد.
  • لمس فرو الحيوان المصاب أو التعامل مع مفرزاته حيث يوجد الفيروس في جميع سوائل الجسم.

الانتقال من إنسان مصاب إلى إنسان سليم

يتم انتقال العدوى من الشخص المصاب إلى السليم كما يلي:

  • العلاقة الجنسية إذ ينتقل الفيروس من الشريك المصاب على الشريك السليم.
  • نقل الدم دون التأكد من خلوه من العوامل الممرضة المختلفة كالجراثيم والفيروسات.
  • السعال والعطاس وخاصةً في حال التواجد على مسافة قريبة من المريض.
  • استعمال أدوات المريض الخاصة كالسرير والمناشف وفرشاة الأسنان وغيرها.
  • لمس الآفات الجلدية للمريض كالحويصلات والبثور والقشور حيث يتواجد الفيروس على جلد المصاب.

شاهد أيضًا: ما هي طرق انتقال جدري القرود

أعراض جدري القرود

يعاني المصاب بجدري القرود من مجموعة من الأعراض والعلامات مثل:

  • ارتفاع درجة حرارة المريض ويترافق ذلك بحدوث قشعريرة في بعض الحالات.
  • التعب والإنهاك إذ يشعر المريض بانه لا يملك أي طاقة للقيام بالنشاطات البدنية المعتادة.
  • آلام معممة في كل أنحاء جسم المريض فيشعر بتشنج في عضلاته وعدم القدرة على تحريك مفاصله بشكل طبيعي.
  • ضخامة في للعقد اللمفاوية الموجودة في جسم المريض، كما تصبح قاسية ومؤلمة عند جسها.
  • ظهور آفات جلدية مميزة لجدري القرود كالحويصلات والبثور والقشور التي تنتشر على كامل جلد المريض وتكون كثيرة العدد بشكل خاص على الجذع والطرفين العلويين للمريض.
  • سوء الحالة النفسية للمريض فقد تم تسجيل بعض حالات الاكتئاب المرتبطة بالإصابة السابقة.

طرق تشخيص جدري القرود

يعتمد تشخيص جدري القرود على ما يلي:

  • الفحص السريري: يعتبر الفحص السريري مهم وضروري لتشخيص المرض إذ يسأل الطبيب المريض عن الأعراض التي يعاني منها ثم يقوم بفحصه بشكل دقيق.
  • التحاليل الدموية: تساعد التحاليل الدموية على تأكيد التشخيص حيث يظهر الفيروس أو الأضداد الخاصة به في دم المريض.
  • العينة الجلدية: يتم الحصول على العينة الجلدية من الآفات الموجودة على جلد المريض، وبعدها تُدرس نسيجيًا لتأكيد التشخيص.

علاج جدري القرود

يتم اللجوء إلى مجموعة من التدابير العلاجية التي تساعد على تخفيف شدة الإصابة وتسريع الشفاء، ومنها:

  • تناول المضادات الفيروسية.
  • مسكنات الألم وخافضات الحرارة.
  • الراحة في السرير وتجنب الإجهاد.
  • الالتزام بنظام غذائي متوازن وغني بالعناصر الغذائية الضرورية.
  • شرب كميات كبيرة من الماء.

الوقاية من جدري القرود

يوجد العديد من الطرق الوقائية التي تساعد على الحد من انتشار المرض، ومنها:

  • عزل المرضى والحرص على عدم تواجدهم في الأماكن العامة او الأجواء المزدحمة.
  • توخي الحذر عن التعامل مع المريض من خلال ارتداء القفازات والكمامة الطبية.
  • تجنب الاحتكاك بالمريض وعدم استعمال الأدوات الشخصية الخاصة به كالسرير والمناشف وغيرها.
  • عدم لمس الحيوانات المصابة أو التعامل معها.
  • عدم تناول اللحوم النيئة والحرص على تعريضها لدرجات حرارة مرتفعة قبل تناولها.

وهنا ينتهي المقال حيث تمت الإجابة عن سؤال كيف ينتشر جدري القرود، كما تم التطرق إلى أعراض هذا المرض وطرق تشخيصه وعلاجه، وأخيرًا تم ذكر مجموعة من النصائح التي تساعد على الوقاية من جدري القرود.

المراجع

  1. ^ cdc.gov , About Monkeypox , 22/05/2022
79 مشاهدة