لا يجوز الاستغفار للمنافقين ولا الكفار والمشركين ، ولا ينفعهم استفغار المستغفرين ؟

كتابة اية محمد - تاريخ الكتابة: 13 سبتمبر 2021 , 13:09
لا يجوز الاستغفار للمنافقين ولا الكفار والمشركين ، ولا ينفعهم استفغار المستغفرين ؟

لا يجوز الاستغفار للمنافقين ولا الكفار والمشركين ، ولا ينفعهم استفغار المستغفرين ؟ هو عنوان هذا المقال الذي سيسلط الضوء على أحد المعلومات الدينية الهامة، والتي توضِّح حكم الاستغفار لكل من المنافقين والكفار والمشركين، فإنَّ الاستغفار هو أحد الأذكار التي يُستحب للمُسلم المواظبة عليها، وذلك لما فيها من الأجر والثواب، كما سنذكر من خلال سطور هذا المقال تعريف الاستغفار وآدابه.

الاستغفار

إنَّ الاستغفار هو طلب المغفرة من الله تعالى، وهو من أعظم القُرب التي يُمكن للعبد أن يتقرب بها من الله تعالى، وقد ورد عن النبي -صلَّى الله عليه وسلَّم- أنَّه كان يستغفر في المجلس الواحد أكثر من سبعين مرَّة، وإنَّ الاستغفار هو السبيل إلى مغفرة الذنوب بإذن الله تعالى، كما إنَّه من الأمور التي تجلب الخير والرزق، وذلك لما ورد في قوله تعالى: “فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا * يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا * وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا[1]، والله أعلم.[2]

لا يجوز الاستغفار للمنافقين ولا الكفار والمشركين ، ولا ينفعهم استفغار المستغفرين ؟

لا يجوز الاستغفار للمنافقين ولا الكفار ولا المشركين ولا ينفعهم استغفار المستغفرين وإنَّ ذلك أمرٌ ثابت في نصوص القرآن الكريم حيث ورد ذلك في قوله تعالى: “اسْتَغْفِرْ لَهُمْ أَوْ لَا تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ إِن تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ سَبْعِينَ مَرَّةً فَلَن يَغْفِرَ اللَّهُ لَهُمْ ۚ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ كَفَرُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ ۗ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ”[3]، كما نهى الله تعالى عن الاستغفار للمُشركين حتى لو كانوا ذوي قربة، فلو صحَّ ذلك لاستغفر النبي -صلَّى الله عليه وسلَّم- لأبويه، وقد ورد ذلك أيضًا في قوله تعالى: “مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَنْ يَسْتَغْفِرُوا لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُوا أُولِي قُرْبَى مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ”[4]، والله أعلم.[5]

آداب الاستغفار

يجب على المُسلم عند استحضار أي ذنب من ذنوبه أن يستغفر الله تعالى ويطلب منه المغفرة، ويتذكَّر الوعيد الذي أعدَّه الله تعالى للمذنبين وأن يندم ويتوب عن هذا الذنب، وعلى الإنسان عند الاستغفار أن يستحضر قلبه لا لسانه فقط، وإنَّ الاستغفار بدون حضور القلب هو أمرٌ غير محمود ولكنَّه أفضل من عدم الاستغفار بتاتًا، وأيضًا من الجدير بالذكر أنَّه يجب على المُؤمن أن يستغفر الله تعالى في كل الأحوال حتى لو لم يستحضر ذنب معيَّن بل يجب ن يستغفر عن ذنوبه بشكل عام، ويبقى دائم الاستغفار فإنَّ الاستغفار هو سبيل للمغفرة والرحمة، والله أعلم.[6]

شاهد أيضًا: حكم حملات الاستغفار على مواقع التواصل الاجتماعي

وبهذا نكون قد وصلنا إلى ختام المقال الذي بيَّن أنَّه لا يجوز الاستغفار للمنافقين ولا الكفار والمشركين ، ولا ينفعهم استفغار المستغفرين ؟ كما عرَّف بالاستغفار، وذكر أهم الآداب التي على المُسلم أن يُراعيها المرء عند الاستغفار.

المراجع

  1. ^ سورة نوح , الآيات من 10 إلى 12.
  2. ^ islamweb.net , فضل الاستغفار وشروطه , 13/09/2021
  3. ^ سورة التوبة , الآية 80.
  4. ^ سورة التوبة , الآية 113.
  5. ^ islamway.net , حكم الاستغفار او الترحم علي الكفار , 13/09/2021
  6. ^ islamweb.net , أدب العبد عند الاستغفار , 13/09/2021
40 مشاهدة