لماذا اسرائيل تريد القدس وما هي أهمية القدس

كتابة نور محمد - تاريخ الكتابة: 18 مايو 2021 , 15:05 - آخر تحديث : 18 مايو 2021 , 15:05
لماذا اسرائيل تريد القدس وما هي أهمية القدس

لماذا اسرائيل تريد القدس وتحارب من أجلها، حيث قامت اسرائيل باحتلال الأراضي الفلسطينية في شهر يونيو عام ١٩٦٧ ميلادية، حيث قامت بمصادرة الأراضي وسلب ممتلكات وحقوق الشعب الفلسطيني وفرضت السياسات الإسرائيلية وقامت ببناء المستوطنات غير القانونية في القدس، بدأ الصراع الفلسطيني الاسرائيلي في عام ١٨٩٧ ميلادية عند عقد المؤتمر الصهيوني الأول أي منذ ١٢٤ عامًا.

لماذا اسرائيل تريد القدس

لقد احتلت اسرائيل القدس بصفة خاصة لما تتمتع به من القدسية، حيث تريد اسرائيل هدم المسجد الأقصى الموجود في الحي الإسلامي والذي يعد ثالث الأماكن المقدسة بالنسبة للمسلمين، ثم يقوم اليهود ببناء البيت الكبير أو الهيكل مكانه، والمقصود بالهيكل هو بيت الرب أو البيت المقدس بالنسبة لليهود، حيث يعتقدون خروج المسيح المنتظر بعد بناء هذا الهيكل ويمكنهم من التحكم في العالم لمدة ألف عام، وأنه سوف يحارب أعداء السامية وسيقوم بنشر الديانة اليهودية وشريعتها في جميع أنحاء العالم، حيث قال أول رئيس وزراء لدولة اليهود ابن جوريون أن “لا قيمة لاسرائيل بدون القدس، ولا قيمة للقدس بدون الهيكل”، وتعتبر القدس من أهم الدول دينيًا وأقدسها على مستوى العالم، حيث تجمع بين أقدس الأماكن لكل من الديانة الإسلامية والمسيحية واليهودية.[1]

أهمية القدس الدينية

تعتبر مدينة القدس من أقدم المدن والتي تضم أكثر الأماكن تقديسًا لكل من الديانة الإسلامية والمسيحية واليهودية، مما يجعلها من أهم المدن وأقدسها في العالم، حيث تحتوي المدينة على أربعة أحياء وهي، الحي الإسلامي والمسيحي واليهودي والأرمني، وفيما يلي سنوضح الأهمية الدينية لكل حي:

الحي الإسلامي

يحتوي الحي الإسلامي على الحرم القدسي الشريف الذي يضم مسجد قبة الصخرة والمسجد الأقصى والذي يعتبر ثالث الحرمين الشريفين وأولى القبلتين، حيث أسرى الله عز وجل النبي محمد صلى الله عليه وسلم من المسجد الحرام في مكة المكرمة إلى المسجد الأقصى في القدس، وبعد ذلك عرج به إلى السماء من قبة الصخرة في رحلة الإسراء والمعراج، ويأتي المسلمين من جميع أنحاء العالم لزيارة المسجد الأقصى وإقامة الصلوات والعبادات به، ويعتبر الحي الإسلامي أكبر الأحياء الأربعة.

شاهد أيضًا: لماذا إسرائيل احتلت القدس

الحي المسيحي

يحتوي الحي المسيحي على كنيسة القيامة والتي تعتبر من أقدس الأماكن المسيحية على مستوى العالم، وذلك لأن هذا الموقع شهد بعث السيد المسيح، وصلبه حيث صلب في غولغوثا، ثم بعد ذلك موته حيث يقع قبره في الكنيسة، ويأتي إليها العديد من المسيحين من جميع أنحاء العالم لأداء الصلاة وزيارة قبر السيد المسيح، لذا تعتبر القدس من أهم الأماكن الدينية للمسيحين.

الحي اليهودي

يضم الحي اليهودي الحائط المبكي أو الحائط الغربي والذي يعتبر ما تبقى من هيكل النبي سليمان كما يعتقد اليهود، وهذا الموقع يعتبر من أكثر الأماكن المقدسة بالنسبة لليهود، وذلك لأن اليهود يعتقدون وجود قدس الأقداس بداخل هيكل النبي سليمان عليه السلام، كما يعتقد بعض من اليهود وجود قدس الأقداس عند قبة الصخرة الموجودة في الحي الإسلامي، حيث يحتوي قدس الأقداس على حجر الأساس الذي يعتقد اليهود أن العالم قد خلق منه، ويأتي إليه اليهود من جميع أنحاء العالم لتقديم الصلوات والتقرب من قدس الأقداس، ويتميز هذا الموقع أيضًا بأنه المكان الذي كان النبي إبراهيم عليه السلام سيضحي فيه بابنه إسحاق عليه السلام.[2]

سبب النزاع الدائم على القدس

تعتبر القدس من أكثر الدول المتنازع عليها على مستوى العالم، وذلك للأسباب التالية:-

  • تحتوي القدس على الحرم القدسي الشريف الذي يضم مسجد قبة الصخرة والمسجد الأقصى، ويعتبر من أكثر المواقع المقدسة للمسلمين حيث يعد أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين.
  • يعتقد اليهود أن النبي سليمان عليه السلام قام ببناء المسجد على جبل بيت المقدس “جبل الموريا”.
  • تريد اسرائيل هدم المسجد الأقصى ومسجد قبة الصخرة، ثم إقامة الهيكل المزعوم مكانهما على الحرم القدسي الشريف.
  • تقوم السلطات الاسرائيلية بالسماح للمسلمين بالدخول إلى المسجد الأقصى في بعض الأوقات، بالإضافة إلى السماح لليهود من مختلف أنحاء العالم إلى زيارة الأقصى.
  • تريد اسرائيل تغيير المعالم الجغرافية للقدس، وذلك تمهيدًا لجعلها مدينة يهودية، حيث تقوم بهدم المدارس والمعالم الدينية والآثار الإسلامية بها لكي تقوم ببناء الآثار اليهودية مكانها.
  • تزعم اسرائيل بأنها تحاول البحث عن الآثار المتبقية لهيكل سليمان في الأراضي المقدسة، ولكنها تقوم منذ أكثر من أربعين سنة وحتى الآن بأعمال الحفر وتفريغ الأرض تحت مسجد قبة الصخرة والمسجد الأقصى بهدف سقوطهما بكل سهولة لا قدر الله.

شاهد أيضًا: ما هي البلد العربي التي تقع فيها مدينه القدس

مدينة القدس

تعتبر القدس من أقدم المدن في العالم حيث يعود تاريخها إلى أكثر من خمسة آلاف عامًا، وتحظى القدس بمكانة متميزة عند جموع المسلمين والمسيحين واليهود على مستوى العالم، وقد احتلت اليهود القدس الشرقية بينما كانت القدس الغربية تحت سيطرة الأردن، ثم أعلنت قوات الاحتلال الإسرائيلي أن القدس هي العاصمة الأبدية لإسرائيل في عام ١٩٨٠ ميلادية، ولكن لا يتم الاعتراف بذلك دوليًا وتبقى القدس الشرقية محتلة من اسرائيل وليست عاصمة لها.[3]

بداية دولة اسرائيل

حكمت اسرائيل القدس منذ ثلاثة وسبعين عامًا وقد أعلنت استقلالها في عام ١٩٤٧ ميلادية بعد نهاية الانتداب البريطاني وكانت تسيطر على القدس الغربية، حيث يزعم اليهود أن القدس عاصمتهم منذ أكثر من ثلاثة آلاف عام لأسباب تاريخية وذلك لوجود الهيكل بها الذي هدم مرتين من قبل حسب رواياتهم اليهودية،  ولكن لا يوجد دليل لصحة أقوالهم، وعلى الرغم من ذلك فإن اسرائيل تعتبر القدس عاصمتها، وتحاول هدم البيوت والمدارس والآثار الإسلامية لتبني مكانها المعالم اليهودية، ثم الاعتداء على الشعب الفلسطيني وخروجه من القدس للسيطرة عليها وقد أطلقوا عليها اسم “أرض الميعاد”.

وبذلك نكون أوضحنا الإجابة الصحيحة على سؤال لماذا اسرائيل تريد القدس، وتعود الأسباب الحقيقية إلى هدم المسجد الأقصى ومسجد قبة الصخرة وإقامة بيت المقدس مكانه، وتغيير جميع المعالم الدينية الإسلامية للقدس وتحويلها إلى الآثار والمعالم اليهودية لكي تتخذ منها عاصمة لها.

المراجع

  1. ^ al-maktaba.org , كتاب موسوعة اليهود واليهودية والصهيونية , 18-5-2021
  2. ^ al-maktaba.org , أرشيف ملتقى أهل الحديث - 3 , 18-5-2021
  3. ^ aliftaa.jo , مكانة المسجد الأقصى في قلوب المسلمين , 18-5-2021
296 مشاهدة