ماذا يقال عند رمي الجمرات

كتابة أحمد محمد خلف - تاريخ الكتابة: 19 يوليو 2021 , 17:07
ماذا يقال عند رمي الجمرات

ماذا يقال عند رمي الجمرات من المعلومات الدينيّة التي ينبغي على الحجيج أن يكونوا على معرفةٍ بها، وذلك حتّآ يُكملوا حجّهم دون أن يرفثوا أو يفسُقوا، وأن يتقرّبوا إلى الله تعالى بما شاء لهم أن يتقرّبوا به، ورمي الجمرات واجبٌ من واجبات الحجّ، ودونه ينقص الثّواب والأجر إن لم يُفقد، وفيما يلي سنتعرّف على ماذا يقال عند رمي الجمرات.

ماذا يقال عند رمي الجمرات

رميُ الجمرات واجبٌ من واجبات الحجّ، وله كيفيّة معيّنةٌ يقوم الحاجّ بها، وهي أن يُمسك بالحجرة بيده اليُمنى، ثم يرفع ذراعه، ويقوم بالتّكبير عند رمي كُلّ جمرةٍ من الجمرات التي يرميها، وفي تلك الحالة تكون مكّة عن يساره، وعن يمينه تكون منى، ويقوم باستقبال القبلة بعد الرّمي، ويدعو الله بماشاء له من الدعاء، ويقوم بذكره، وأن يُهلّل، ويُكبّر، ويُسبّح الله عزّ وجلّ، ويكون ذلك بعد رمي الجمرة الصُّغرى، والجمرة الوُسطى، وأمّا بالنّسبة إلى جمرة العقبة؛ فلا يُفعل بعد رميها شيءٌ، كما يجوز له أن يثوم برمي الجمار ركبًا أو راجلًا، وهذا ما قال به الحنفيّة والمالكيّة والحنابلة، وأمّا الشّافعيّة فقالوا بالرّمي راجلًا، وأما الرّمي راكبًا فيجوز في حال ما كان الحاجّ مُستعدًّا للنَّفر بعده.[1]

شاهد أيضًا: تكبيرات الحج كتابه واضحة وبجودة عالية 2021/1442

عدد الجمرات التي يرميها الحاج

يبلُغ عدد الجمرات التي يقوم الحاجّ برميها في أيام العاشر، والحادي عشر، والثاني عشر، والثّالث عشر من ذي الحجّة، أي يوم النّحر ومن بعده ثلاثة أيام التّشريق سبعين حصاةً، ويقوم الحاجّ برمي جمرة العقبة بسبع حصيات، وفي كُلّ يومٍ من أيّام التّشريق يرمي الحاجّ إحدى وعشرين حصاةً، فيبلغ إجمال عدد حصيات أيام التشريق ثلاث وستون، ويوم النحر سبعة، فمجموع الحصيات سبعين حصاةً، وأما إذا أخذت العجلة الحاج، ولم يرمِ في اليوم الثالث عشر، يكون مجموع رميات تسعًا وأربعين حصاة، ويُجزئ هذا العدد، فقد قال الله تعالى:”وَاذْكُرُوا اللَّـهَ فِي أَيَّامٍ مَّعْدُودَاتٍ فَمَن تَعَجَّلَ فِي يَوْمَيْنِ فَلَا إِثْمَ عَلَيْهِ وَمَن تَأَخَّرَ فَلَا إِثْمَ عَلَيْهِ لِمَنِ اتَّقَىٰ وَاتَّقُوا اللَّـهَ وَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ”.

شاهد أيضًا: لا يجوز لمن اراد الحج او العمره وتجاوز الميقات بدون احرام

حكم رمي الجمرات

رميُ الجمرات من الواجبات التي يجب على الحاجّ أن يلتزمها في وقت حجّة، وذُكر في رمي الجمرات أحكام، ومنها: من ترك رمي الجمرات كُليةً أي لم يرمٍ أي جمرةٍ من تلك الجمرات، سهوًا كان أو عمدًا فعليه الفدية، وهذا باتّفاق جُمهور العلماء، وأمّا إذا نسى أو ترك جمرةً واحدةً أو أكثر، فقد فصّل في هذا بأقوال: فقال الحنفيّة وجوب الصّدقة على من قام بذلك أي ترك جمرةً أو أكثر، وأمّا إن ترك أكثر من نصف الجمرات؛ فتجب عليه الفدية، وأما الحنابلة والمالكية فقالوا بترتُّب الفدية في حال إذا ترك الحاجّ رمى أكثر من جمرة أو جمرة، وأما الشّافعية فقالوا بأنّ من ترك الرّمي يوم النّحر؛ ترتّب عليه الفدية.

شاهد أيضًا: من فضائل صيام يوم عرفة أن صيامه يكفر

الجمرات في الحج

الجمرات جمع مفرده جمرة، وتُطلق الجمرة على الحجارة الصّغيرة، كما أنّها تُطلق على المكان الذي تُقذف فيه الحجارة، وقيل إن السّبب في تسميتها بهذا الاسم؛ لأنّها محلّ تجمّع الحجارة، أو لأن الحجّاج يجتمعون عندها، وتنقسم الجمرات ثلاثًا الجمرة الصّغرى، والوُسطى، والكُبرى وهي جمرة العقبة، ويعود تاريخ مشروعية رمي الجمرات تعود إلى عهد الخليل إبراهيم عليه السلام، فقد جاءه جبريل يُعلّمه المناسك، وحينما قدما إلى جمرة العقبة، قام الشّيطان باعتراضهما، فقام جبريل وأخذ سبع حصيّات، وأعطى للخليل مثلهنّ؛ فرمياه بها، وكبّرا، كما ورد عن عبدالله بن عباس -رضي الله عنهما-: (لمَّا أَتَى إبراهيمُ خَلِيلُ اللهِ المَناسِكَ عرضَ لهُ الشَّيْطَانُ عندَ جَمْرَةِ العقبةَ، فَرَماهُ بِسبعِ حصياتٍ حتى ساخَ في الأرضِ، ثُمَّ عرضَ لهُ عندَ الجمرةِ الثانيةِ، فَرَماهُ بِسبعِ حصياتٍ حتى ساخَ في الأرضِ، ثُمَّ عرضَ لهُ عِنْدِ الجمرةِ الثالثةِ، فَرَماهُ بِسبعِ حصياتٍ حتى ساخَ في الأرضِ. قال ابْنُ عباسٍ: الشيطانَ تَرْجُمُونِ، ومِلَّةَ أَبيكُمْ إبراهيمَ تَتَّبِعُونَ).

ومن خلال هذا المقال يُمكننا التعرُّف على ماذا يقال عند رمي الجمرات ، ما هي أسماء الجمرات التي يرميها المُسلم، وكم جمرةٍ من الجمرات يرميها الحاجّ يوم النحر، وما عدد الجمرات أيّام التّشريق، وإلى أي عهدٍ يرجع مشروعيّة رمي الجمرات، وما هو الحُكم الشرعيّ لرمي الجمارات، وما الحكم لو ترك الحاجّ رمي جمرة أو أكثر.

المراجع

  1. ^ alukah.net , رمي الجمرات .. بسم الله والله أكبر , 19/7/2021
24 مشاهدة