ماهو الزرشك وأهم الفوائد الصحية لعشبة الزرشك

كتابة يسرى - تاريخ الكتابة: 22 يونيو 2021 , 14:06
ماهو الزرشك وأهم الفوائد الصحية لعشبة الزرشك

ماهو الزرشك ؟، حيث يميل الكثير من الأشخاص إلى استخدام العلاج العشبي لعلاج الكثير من الحالات الصحية والمشاكل والأمراض الكامنة بدلاً من استخدام العلاج الدوائي والمواد الكيميائية، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن إجابة هذا السؤال وسنتعرف على هذه العشبة وأهم الفوائد الصحية التي تقدمها عشبة الزرشك وكيف يتم استخدام هذه العشبة والعديد من المعلومات الأخرى عن هذه العشبة بشئٍ من التفصيل.

ماهو الزرشك

عشبة الزرشك أو عشبة توت البرباريس (بالإنجليزية:Berberis vulgaris) هي شجيرة موطنها أوروبا وشمال إفريقيا وتنمو الآن في العديد من مناطق أمريكا الشمالية، تستخدم توت البرباريس تقليديًا في صنع المربى والهلام، لكن لهذه العشبة أيضًا تاريخ طويل كعلاج شعبي لاضطرابات الجهاز الهضمي، بما في ذلك الإمساك والإسهال وعسر الهضم وحرقة المعدة وفقدان الشهية، كان يُعتقد تقليديًا أن هذه العشبة تزيد من تدفق العصارة الصفراوية، وهذا هو سبب استخدامها لمشاكل الكبد والمرارة، كما تم استخدامها موضعياً لعلاج الأمراض الجلدية مثل الأكزيما والصدفية وحب الشباب والجروح الطفيفة.[1]

شاهد أيضًا: عشبة القرض جابر القحطاني وأهم فوائدها وأضرارها

فوائد عشبة الزرشك

تعتبر عشبة الزرشك علاج للعديد من الحالات والمشاكل الصحية الكامنة، كما أنها تقدم العديد من الفوائد الصحية لجسم الإنسان، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن أهم فوائد عشبة الزرشك بشئٍ من التفصيل.[2]

تقليل الالتهابات

تساعد هذه العشبة على تقليل الالتهابات بشكل كبير حيث أنها تعتبر بديلاً لكثير من مسكنات الألم المتاحة دون وصفة طبية وكذلك مضادات الالتهاب، حيث تساعد عشبة الزرشك على تقليل الألم الناتج عن التهاب المفاصل وكذلك آلام أسفل الظهر والشد العضلي في منطقة الساق وأسفل الظهر والعديد من الحالات الأخرى.[2]

علاج بعض أنواع العدوى

تتعرض الكثير من أجهزة جسم الإنسان للإصابة بالعدوى مثل الجهاز الهضمي والجهاز التنفسي والجهاز البولي، مما يؤدي إلى الإصابة بالالتهابات، ويمكن علاج هذه العدوى عن طريق استخدام بعض المضادات الحيوية وقد لا يستجيب بعض الأشخاص إلى المضادات الحيوية وحدها ويحتاجون إلى أدوية أخرى، ووُجد أن عشبة الزرشك لها قدرة كبيرة على تقليل العدوى والالتهاب الناتج عنها مثل عدوى الجلد مثل الصدفية والأكزيما، وكذلك عدوى الجهاز الهضمي والجهاز التنفسي بشكل كبير. [2]

تعزيز صحة القلب

تحتوي عشبة الزرشك على مادة تسمى البربرين وهي مادة تساعد على منع تلف الأنسجة الموجودة في القلب والذي يمكن أن يحدث عند يعود تدفق الدم مرة أخرى بعد معاناة القلب من نقص الأكسجين، كما أن البربرين له دور كبير في تنظيم عمل أيونات الكالسيوم داخل العضلة القلبية كما أنه يمنع تنشيط البروتينات والمواد التي تؤدي إلى تلف وقصور عضلة القلب، كما أن عشبة الزرشك تساعد على تنظيم انقابضات عضلة القلب عن طريق زيادة حساسية عضلة القلب لعنصر الكالسيوم الذي له دور في عملية الانقباض.[2]

تقليل ضغط الدم المرتفع

تساعد عشبة الزرشك على تقليل ضغط الدم المرتفع بشكل آمن وفعال حيث أنها تساعد على توسيع الأوعية الدموية والتقليل من انقباضها مما يساعد في تقليل وتنظيم كمية الدم التي تصل إلى القلب وتقليل المقاومة التي يجدها الدم في طريقه للوصول إلى القلب وبالتالي تقليل ضغط الدم المرتفع وحماية القلب من الإصابة بالعديد من الأمراض مثل السكتة الدماغية.[2]

تقوية جهاز المناعة

تعمل هذه العشبة أيضًا على تقوية الجهاز المناعي عن طريق تحفيز إنتاج كرات الدم البيضاء التي تحارب العدوى، وبالتالي مكافحة البكتيريا والفيروسات والفطريات التي تصيب جسم الإنسان ومنع الإصابة بالأمراض.[2]

تعزيز صحة الكبد

إن هذه العشبة تزيد من تدفق العصارة الصفراوية، وهذا هو سبب استخدامها لمشاكل الكبد والمرارة، كما أن عشبة الزرشك تحمي من تلف الكبد وتقلل من خطر الإصابة بتسمم الكبد كما أنها تحافظ على النسبة الطبيعية من الإنزيمات التي تحافظ على صحة الكبد وتمنع إصابته بالأمراض.[2]

فوائد أخرى لعشبة الزرشك

يوجد بعض الفوائد الأخرى لعشبة الزرشك ومن أهم هذه الفوائد ما يلي:[2]

  • تقليل نسبة السكر في الدم والسيطرة على مرض السكر خاصةً إذا كان من النوع الثاني.
  • تقليل نسبة الكوليسترول والدهون الثلاثية في الدم مما يقلل من خطر إصابة القلب ببعض الأمراض مثل تصلب الشرايين.
  • علاج الإسهال خاصةً الإسهال الناتج عن التسمم الغذائي.
  • علاج أمراض العين مثل التهاب الملتحمة وإحمرار العين الشديد.
  • منع حدوث عسر الهضم.
  • علاج حب الشباب والجروح الطفيفة.
  • التقليل من حرقة المعدة والتخلص من فقدان الشهية.

الأعراض الجانبية للزرشك

على الرغم من فوائد هذه العشبة المتعددة إلا أن استخدامه المفرط قد يؤدي إلى بعض الأضرار والآثار الجانبية من أهم هذه الأعراض ما يلي:[1]

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • آلام أسفل الظهر.
  • الإسهال.
  • نزيف الأنف.
  • خروج الدم مع البول.
  • التقيؤ.
  • إضرابات في الكلى.
  • تقليل ضغط الدم أكثر من اللازم مما يسبب الهبوط.

كيفية تناول الزرشك

يمكن الحصول على فوائد عشبة الزرشك من خلال تناولها في الصلصة أو الجيلي أو العصير أو الشاي، يمكنك أيضًا محاولة استبدال بعض حبات الزبيب أو التوت البري بحبات الزرشك عند عمل الحلويات والمخبزوات، ويمكن شراء هذه العشبة من محلات البقالة في منطقة البحر الأبيض المتوسط ​​أو الشرق الأوسط، أو بعض متاجر الأطعمة الصحية، أو عبر الإنترنت وللحفاظ على سلامة هذه العشبة ينبغي حفظها في مكان بارد.[1]

الأشكال المتوفرة من عشبة الزرشك

مثلما يمكن الحصول على هذه العشبة كما هي يمكن أن نجدها أيضًا في أشكال أخرى ومن أهمها:[1]

  • شاي الزرشك.
  • كبسولات الزرشك.
  • صبغة الزرشك.
  • مرهم الزرشك.
  • أقراص الزرشك.
  • الأعشاب المجففة.
  • المستخلصات السائلة.

شاهد أيضًا: عشبة الوسمة جابر القحطاني وفوائدها وكيفية الاستخدام

ختامًا نكون قد أجبنا على سؤال ماهو الزرشك؟، كما تعرفنا على بعض الفوائد الصحية لعشبة الزرشك وكذلك بعض الأعراض الجانبية لهذه العشبة وكيفية تناولها بشئٍ من التفصيل.

المراجع

  1. ^ Very well health Ve.com , The Health Benefits of Barberry , 22/6/2021
  2. ^ Facty health.com , 10 Health Benefits of Barberry , 22/6/2021
131 مشاهدة