ما أفضل طريقة لتنظيم الارضاع المختلط 

ما أفضل طريقة لتنظيم الارضاع المختلط 

ما أفضل طريقة لتنظيم الارضاع المختلط ؟ مما لا شك فيه بأن حليب الأم هو أفضل غذاء للطفل على الإطلاق لكي ينمو عقليًا وجسديًا وعاطفيًا، ولكن تضطر بعض الأمهات إلى إرضاع أطفالهن صناعيًا عند وجود الحاجة إلى ذلك، ومن الجدير بالذكر لا ينصح الأطباء بإرضاع  الطفل صناعيًا إلا في حالات معينة، ولكن تلجأ الأم في بعض الحالات إلى اتباع الارضاع المختلط، وهو ما يقصد به الدمج بين الرضاعه الصناعية والطبيعية في آنٍ واحد للتغلب على بعض العوائق.[1]

الرضاعة المختلطة

يعد اتخاذ القرار المناسب في عملية إرضاع الطفل من القرارات التي تستوقف الأم كثيرًا، فرغم أنً ارضاع الطفل طبيعيًا يعد الخيار الصحي الأفضل؛ إلا أنها تكون غير ممكنة لبعض الأمهات، إذ يعتمد اتخاذ القرار بالنسبة للعديد من النساء على نمط حياتهن اليومي، ومستوى الراحة الجسدية الوذهنية لهن، وفيما إن لم تتمكن الأم من إرضاع طفلها طبيعيًا، فإنّ الرضاعة الصناعية تتميز بتركيبة غنية بالعديد من العناصر المهمة لصحة الطفل ونموه، والتي توفّر بدورها نموًا مزدهرًا له، وبديلًا صحيًا جيدًا عن الإرضاع الطبيعي،وذلك من خلال اتباع أفضل طريقة لتنظيم الارضاع المختلط.[2]

ما أفضل طريقة لتنظيم الارضاع المختلط

يعد الجمع بين عملية الإرضاع بالزجاجة والرضاعة الطبيعية أمرًا ممكنًا، ويعد أفضل طريقة لتنظيم الارضاع المختلط، ولكن يفضل الإنتظار إلى حين بلوغ الطفل عمر الشهرين للبدء بالرضاعة المختلطة،لأن ذلك من شأنه أن يساهم في وقاية الطفل من التأثير المحتمل نتيجة الخلط بين الحليب التجاري والطبيعي، يمكن اعتماد هذه الطريقة عند حدوث المعاناة المتمثلة بعدم وجود كمية كافية من الحليب لديها، كما تعد مناسبة إذا كانت الأم تملك عملاً خارج البيت، وأمّا فيما يتعلق بعملية تنظيم الإرضاع المختلط؛ فقد يستغرق الثدي ما يتراوح ما بين 3 إلى 7 أيام للتأقلم مع ذلك،إضافةً إلى ذلك يمكن البدء بإرضاع الطفل مرةَ واحدة اسبوعيًا بواسطة الزجاجة، حيث يؤدي استبدال الرضعة الطبيعية بالصناعية إلى تقليل كمية الحليب في الثدي في اليوم، أي أن إدرار الثدي للحليب سيبقى طبيعيًا في الأوقات المحددة لعملية الإرضاع الطبيعي و تقل في الأوقات التي تستخدم فيها الزجاجة الصناعية لإرضاع الطفل، وهو الأمر الذي سيناسب الأم في تحديد أوقات الرضاعة الطبيعية.

ومن الجدير بالذكر أنّ مقدار الحليب الذي سيحتاجة الطفل سيبدأ بالانخفاض بشكل تدريجي وذلك بعد بلوغه الشهر السادس من عمره، ويرجع سبب ذلك إلى تناوله الأغذية الأخرى، ولكن رغم ذلك قد تواجه الأم بعض التحديات؛ كتردد الطفل عن الرضاعة بالزجاجة في بادئ الأمر لكون عملية مص الحليب من الزجاجة قد تنتج لديه بعض الإرباك، وهو الأمر الذي يتطلّب من الأم اتباع بعض الطرق، كأن تعتمد على شخصِ آخر باعطاء طفلها زجاجة الحليب، كذلك يمكن اللجوء إلى استخدام أشكال مختلفة للرضّاعات وملئها بالمياه الدافئة.[3]

أسباب الحاجة للارضاع المختلط

تختار الكثير من الأمهات الرضاعة المختلطة كأحد الطرق الجيدة لإرضاع الأطفال، حيث تعد من الطرق الجيدة التي يمكن اللجوء إليها للك لأسباب عديدة، سواءً كانت هذه الأسباب أسبابًا شخصية أو اتباعًا لتعليمات الطبيب، ومن الأسباب التي تدفع الأم إلى ذلك ما يأتي:[4]

  • ولادة الطفل قبل أوانه، أو في حالات طبية أخرى، ممّا يجعل الطفل بحاجة إلى حليب آخر، كما أنّ زيادة وزن الطفل من الحالات تستلزم غالبًا اللجوء إلى الرضاعة المختلطة.
  • قلّة إدرار الحليب لدى الأم، إذ تعد عمليات جراحات الثدي من الأمور التي يمكن أن تؤثر على إنتاج الحليب لدى الأم المرضعة، كما تتعرض العديد من النساء إلى مشكلة نقص كمية انتاج الحليب لأسباب صحية مختلفة.
  • يعد العمل أحد الأسباب التي تجعل المرأة بحاجة إلى الرضاعة المختلطة بسبب صعوبة إرضاع الطفل أثناء العمل، أو غيابها عنه.
  • رغبة الزوج بمشاركة زوجته في إرضاع الطفل، الأمر الذي يجعل من استخدام الزجاجة في الإرضاع أمرًا مناسبًا.
  • الولادة لأكثر من طفل، حيث تعد ولادة الأطفال في آنٍ واحد من الأمور التي تشكل تحديًا كبيرًا للرضاعة الطبيعية، ليس فقط بما يتعلق بكمية إدرار الحليب، ولكن سوف تعاني الأم من كثرة عدد مرات الإرضاع الطبيعي، مما يجعلها بحاجة إلى الراحة الجسدية والذهنية كثيرًا، لذلك يمكن الاتجاه لعملية الرضاعة المختلطة في هذه الحالة.

وفي الختام، تمت الإجابة في هذا المقال حول التساؤل الذي تمّ طرحه، ما أفضل طريقة للإرضاع المختلط ؟، كذلك حول الأسباب التي تستدعي الأم المرضعة إلى اتباع الإرضاع المختلط لما له من آثار ايجابية على صحتها ونمط حياتها اليومي.

المراجع

  1. ^ parenting.firstcry.com , Supplementing Breastfeeding with Formula – Mixed Feeding , 10/22/2020
  2. ^ kidshealth.org , Breastfeeding vs. Formula Feeding , 10/22/2020
  3. ^ babycentre.co.uk , How can I combine breast and bottle? , 10/22/2020
  4. ^ verywellfamily.com , Combining Breastfeeding and Formula Feeding , 10/22/2020
1482 مشاهدة