ما الخاصيتان اللتان تبقيان الكواكب في مداراتها

كتابة ALIAA - تاريخ الكتابة: 17 فبراير 2021 , 08:02 - آخر تحديث : 17 فبراير 2021 , 08:02
ما الخاصيتان اللتان تبقيان الكواكب في مداراتها

ما الخاصيتان اللتان تبقيان الكواكب في مداراتها ، فكما يعرف الكثير من الناس أن الكواكب في النظام الشمسي  تتحرك حول الشمس في مدارات، هذه المدارات تخلق الأيام والسنوات والفصول على الأرض. ومع ذلك، لا يدرك الجميع سبب دوران الكواكب حول الشمس وكيف تظل في مداراتها، وهذا ما سنجيب عليه في هذا المقال.

ما الخاصيتان اللتان تبقيان الكواكب في مداراتها

إنّ الخاصيتيان اللتان تبقيان الكواكب في مداراتها هما الجاذبية والقصور الذاتي [1]، وبدون الجاذبية فإن القصور الذاتي للكواكب سيبقيها تتحرك بخطوط مستقيمة، إذ تعمل الجاذبية على توجيه الكواكب للحركة في مساراتها البيضاوية حول الشمس. [2]

الجاذبية 

الجاذبية هي القوة الأساسية التي تتحكم في مدار الكواكب حول الشمس، ففي حين أن لكل كوكب جاذبيته الخاصة بناءً على حجمه والسرعة التي يسافر بها، فإن المدار يعتمد على جاذبية الشمس، فهي قوية بما يكفي للحفاظ على جذب الكواكب نحوها لإنشاء نمط مدار، ولكن ليس بالقوة الكافية لسحب الكواكب إليها تمامًا، كما تساعد الجاذبية الأقل للكواكب على منعها من السقوط نحو الشمس. [3]

القصور الذاتي

يلعب القانون الفيزيائي الذي ينص على أن الأجسام المتحركة تميل إلى البقاء في حالة حركة أيضًا دورًا في إبقاء الكواكب في مدارها. وفقًا لإريك كريستيان، الذي يعمل في وكالة ناسا، فإنّ النظام الشمسي قد تشكل من سحابة غاز دوارة، مما جعل الكواكب تتحرك منذ ولادتها، وبمجرد حركتها فإن قوانين الفيزياء تبقيها في حالة حركة بسبب القصور الذاتي، وهكذا تستمر الكواكب في التحرك بنفس المعدل في مداراتها. [3]

عمل الجاذبية مع القصور الذاتي

تعمل الجاذبية جنبًا إلى جنب مع القصور الذاتي لإنشاء المدارات والحفاظ عليها متسقة، إذ تساعد الجاذبية على جذب الشمس للكواكب، وفي نفس الوقت تفصل بينها، فيما يحافظ القصور الذاتي على السرعة ومواصلة الحركة ، فيساعد الكواكب على الاستمرار في التحرك في خط مستقيم، في حين تقوم الجاذبية بتغيير الحركة فتعمل على جذب الكواكب نحو  الشمس، مما يخلق مدارًا مستديرًا كشكل من أشكال التسوية بين القوتين. [3]
وبهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال الذي أجبنا فيه عن سؤال ما الخاصيتان اللتان تبقيان الكواكب في مداراتها ، مع شرح مفصّل لكيفية حدوث ذلك.

المراجع

  1. ^ sites.isdschools.org , Gravity, Inertia, and Our Solar System , 17/2/2021
  2. ^ geerpark.dearbornschools.org , What Keeps the Planets and Moons in Orbit? , 17/2/2021
  3. ^ sciencing.com , The Two Forces That Keep the Planets in Motion Around the Sun , 10/4/2018
1508 مشاهدة