ما حكم الاستحمام مع الزوجة وما حكم مجامعة الزوج لزوجته في الحمام

كتابة أحمد محمد خلف - تاريخ الكتابة: 20 مايو 2021 , 08:05 - آخر تحديث : 20 مايو 2021 , 07:05
ما حكم الاستحمام مع الزوجة وما حكم مجامعة الزوج لزوجته في الحمام

ما حكم الاستحمام مع الزوجة من الأحكام الشرعيّة التي يرغب المُسلمون في معرفتها، وذلك حتّآ يكونوا على بيّنةٍ واضحةٍ من أُمور دينهم، فالعلاقة الزوجيّة من أرقى وأنقى العلاقات، ولا يُدّ أن تُؤدّى بما يُرضي الله -تعالى-، وبما يُرضي رسوله، وفيما يلي سنتعرّف على ما حُكم الاستحمام مع الزّوجة.

ما حكم الاستحمام مع الزوجة

لا حرج في أن يغتسل الزّوج مع زوجته، ولا كراهة في ذلك، فقد أباحت الشّريعة الإسلاميّة الغرّاء لكُلٍّ من الزّوج والزّوجة الاستمتاع بجسديهما بأيّ طريقةٍ كانت ما دامت أنّها طبق الضّوابط الشرعيّة التي حدّدها الإسلام، والتي تُجوّز لكلّ منهما الاستمتاع بعضهما البعض، ولقد كان النبي-صلى الله عليه وسلّم- يغتسل من زوجاته-رضوان الله عليهنّ- في إناء واحدٍ، فهذه السيّدة أُمّ سلمة-رضي الله عنها- تقول:”كنت أغتسل أنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم من ‏إناء واحد من الجنابة”، وعن عائشة-رضي الله عنها- قالت: “كنت أغتسل أنا ورسول الله ‏صلى الله عليه وسلم من إناء واحد تختلف أيدينا فيه من الجنابة”.[1]

شاهد أيضًا: هل يجوز تاخير الاغتسال من الجنابة في رمضان

حكم اغتسال الزوجين معا

الشّريعة الإسلاميّة الغرّاء قد شرّعت الزّواج؛ لبقاء النّوع الإنسانيّ، وقد أكّدت أنّ الزّواج إنما هو بداية حياة المودّة والمحبّة التي يضعها الله -تعالى- بين الزوجين، ويُألّف بين قلبيْهما؛ حتّى يتمكّنا من تكوين علاقة وروابط قويّة؛ ينتج عنها الذريّة الطيّبة، فلا كراهة أن يستمتع الزوجين ببعضهما البعض، والتّعبير القُرآني قد وصف حال العلاقة بينهما، فقال:” هُنّ لِبَاسٌ لَكُمْ وَأَنتُمْ لِبَاسٌ لَهُنّ..”، وهذا إن دلّ فإنّه يدُل على مدى ترابط وقُوّة العلاقة بينهما، وأنّهما كالجسد الواحد، ولا علاقة أقرب من تلك العلاقة.[2]

شاهد أيضًا: تعريف الجنابة

دخول الزوج على زوجته أثناء الاستحمام

الدّين الإسلاميّ هو دين اليُسر والسّماحة والتّيسير على النّاس في كُلّ أُمور حياتهم، وقد نظّمت العلاقة بين كُلّ أفراد المجتمع، وبينهم وبين غيرهم من الأجناس، وجوّزت الشّريعة الإسلاميّة أن يدخُل الرّجل على زوجته أثناء الاستحمام، وأن يرى كلًّا منهما عورة الآخر، وذلك شريطة أن يكونا في مكانٍ مخفيٍّ عن النّاس؛ لئلّا يرى النّاس ما لا يجوز أن يروا، فالجواز يُشترط أن يكون مكان الاستحمام مكان لا يراه النّاس، وليس عُرضةً لرؤية أحد من النّاس، وأمّا إذا كان عُرضةً لرؤية النّاس؛ فلا يجوز للزوجين الاستحمام في هذا المكان، فالإباحة تكمن فيهما لا في غيرهما.

شاهد أيضًا: حكم مرتكب الكبيرة عند أهل السنه والجماعة

ما حكم مجامعة الزوج لزوجته في الحمام ؟

الخلاء هو مكان قضاء الحاجة، وهذه الأماكن نظّمت الشّريعة الإسلاميّة دورها للمرء المُسلم، وقد قال بعض العُلماء: إن الأحوط والأضمن أن لا يُجامع الرّجل زوجته في الحمام؛ لأنّها جُعلت لقضاء الحاجة لا لشيءٍ آخر، وأنّ الجماع قد يُداخله بعض الكلام، والكلام مكروه في الخلاء، والدّليل على ذلك: ‏قال: قال رسول الله ‏ ‏-صلى الله عليه وسلم- ” ‏إن هذه ‏ ‏الحشوش ‏ ‏محتضرة ‏ ‏فإذا أتى أحدكم الخلاء فليقل أعوذ بالله من ‏ ‏الخبث ‏ ‏والخبائث.”.[3]

شاهد أيضًا: هل الاستحمام يغني عن الوضوء

ما هي فوائد استحمام الزوج مع زوجته ؟

لاستحمام الزّوج مع زوجته الكثير من الفوائد، وتكمُن هذه الفوائد من النّاحية النّفسية والاجتماعيّة، ولعلّ من أبرز تلك الفوائد:

  • يُعزّز الاستحمام الثّقة بين كلّ من الزّوجين، كما أنها تُقوّي روابط المحبّة والألفة بينهما.
  • يُقلّل من التّوتر، فالماء المُخالط للمسات الرقيقة لكل من الزوجين يخلُق جوًّا من الرّاحة النّفسية، والّتي لا يستطيع شيء أن يُجاريه.
  • كما أن المرء حين استحمامه لا يستطع أن يصل إلى كُلّ الأماكن في الجسد، فإن استحمامه مع طرفٍ آخر يُمكّنه من الوُصُول إلى تلك الأماكن بسُهُولة.

ومن خلال هذا المقال يُمكننا التعرُّف على ما حكم الاستحمام مع الزوجة ، وما هي أهمّ الفوائد التي تعود على كُلّ من الزوجين نتيجة الاستحمام، وما الحكم الشرعيّ لمن جامع زوجته في الحمام، ولم كان من الأحوط أن لا يُجامع الزوج زوجته.

المراجع

  1. ^ binbaz.org , حكم اغتسال الزوجين , 19/5/2021
  2. ^ islamweb.net , حكم اغتسال الزوجين معا , 19/5/2021
  3. ^ islamway.net , حكم كجامعة الزوج للزوجة في الحمام , 19/5/2021
255 مشاهدة