ما هو الجاثوم واسبابه وعلاجه

ما هو الجاثوم واسبابه وعلاجه

ما هو الجاثوم واسبابه وعلاجه ؟، من الأشياء التي يسأل عنها الكثير من الناس حيث أن الجاثوم من الاضطرابات التي يعاني منها الكثير وتسبب لهم العديد من الأضرار التي تؤثر على نفسيتهم وكثيرًا ما يبحثون عن طريقة التخلص منه، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن إجابة هذا السؤال كما سنتعرف على أهم المعلومات عن الجاثوم وأسباب الإصابة بالتفصيل.

ما هو الجاثوم واسبابه وعلاجه

يعتبر الجاثوم من الاضطرابات الشائعة التي تصيب الكثير من الناس حيث أنه عبارة عن فقدان الشخص القدرة على الحركة وكذلك عدم القدرة على الكلام عند الاستيقاظ من النوم، على الرغم من أن الشخص يكون مستيقظ ويرى كل ما حوله وعلى وعي كامل وتام به، كما يمكن أن يتعرض الشخص لهذه الحالة وهو نائم لكنه لا يشعر بالأعراض لأنه يكون نائمًا، وفي الغالب لا تكون هذه الحالة مضرة ولا تسبب أعراض خطيرة فهي فقط تستمر من بضع ثواني إلى بضع دقائق ولكنها قد تسبب للشخص المصاب بعض القلق والخوف، ويعتبر السبب الكامن وراء حدوث الجاثوم هو أن العضلات الموجودة داخل الجسم يحدث لها انبساط بشكل بطئ وتقل الاستجابة للإشارات التي تتلقاها العضلات من الدماغ مما يؤدي إلى عدم القدرة على تحريك العضلات والجسم على الرغم من الوعي التام، ويمكن علاج هذا الاضطراب باستخدام بعض الأدوية التي تساعد في تقليل أعراض شلل النوم وكذلك باستخدام مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات.[1]

شاهد أيضًا: ما هو الجاثوم في الإسلام

الأسباب وعوامل الخطر وراء الإصابة بالجاثوم

هناك العديد من الأسباب وعوامل الخطورة وراء الإصابة بالجاثوم لكن السبب الأساسي والكامن وراء ذلك هو أن العضلات الموجودة والتي يتكون منها الجسم يحدث لها انبساط أو ارتخاء بشكل بطئ وتقل استجابة هذه العضلات للرسائل العصبية التي تصدر من الدماغ مما يؤدي إلى عدم القدرة على تحريك العضلات والجسم على الرغم من الوعي التام ومن أهم عوامل الخطورة للإصابة بهذا المرض ما يلي:[1]

  • عدم الحصول على القسط الكافي من النوم والراحة.
  • تناول بعض أنواع الأدوية مثل الأدوية التي تستخدم في علاج اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه.
  • سن الشباب أو سن المراهقة.
  • الإصابة بالأرق.
  • أخذ غفوة بسيطة من النوم والاستيقاظ منها بسرعة.
  • وجود أحد أفراد العائلة مصاب بالجاثوم.
  • إدمان المخدرات.
  • الإصابة بالأمراض النفسية مثل القلق أو الاكتئاب.
  • تشنجات الساق التي تحدث في فترة الليل.
  • الإصابة باضطراب ثنائي القطب.

أعراض الجاثوم

يعتبر أهم أعراض الجاثوم فقدان الشخص القدرة على الحركة وكذلك عدم القدرة على الكلام عند الاستيقاظ من النوم، على الرغم من أن الشخص يكون مستيقظ ويرى كل ما حوله وعلى وعي كامل وتام به ومن أهم الأعراض التي تصاحب هذه الحالة ما يلي:[1]

  • الشعور باقتراب الموت.
  • صعوبة التنفس في بعض الأحيان.
  • ضغط على الصدر.
  • الهلوسة.
  • آلام في العظام والعضلات.
  • صداع الرأس.

هل يُعد الجاثوم مسًا شيطانيًا

يعتقد الكثير من الناس أن الإصابة بالجاثوم نوع من أنواع المس الشيطاني الذي يصيب الإنسان كما أن هناك بعض الادعاءات تقول أن السبب وراء حدوث الجاثوم هو وجود العفاريت، ولكن لا يوجد دليل علمي يثبت صحة هذا الكلام حيث أن الجاثوم من الاضطرابات التي تحدث نتيجة بعض المشاكل الصحية التي يتعرض لها الشخص وتؤدي إلى قلة الاستجابة للإشارات التي تتلقاها العضلات من الدماغ مما يؤدي إلى عدم القدرة على تحريك العضلات والجسم على الرغم من الوعي التام كما أن هذا قد يحدث نتيجة اتباع بعض العادات الصحية الخاطئة.

شاهد أيضًا: ما هو النوم القهري وما هي أسبابه وأعراضه ومضاعفاته

علاج الجاثوم

هناك بعض الطرق التي ينصح بها الكثير من الأطباء من أجل علاج مشكلة الجاثوم والتخلص منها ومن أهم هذه الطرق ما يلي:[1][2]

  • تناول بعض الأدوية المضادة للاكتئاب مثل الأدوية المضادة للاكتئاب ثلاثية الحلقات من أجل علاج مشاكل الدماغ المسببة للجاثوم.
  • تناول الأدوية التي تنتمي إلى مثبطات استرداد السيروتونين حيث أنها تساعد في التغلب على الجاثوم.
  • الحد من تناول المنبهات والابتعاد عن تناول المواد المخدرة.
  • أخذ القسط الكافي من النوم والراحة.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام وخاصةً التمارين الرياضية التي تساعد على الاسترخاء مثل الموجا.
  • النوم في مكان مريح وإضاءته مناسبة.
  • علاج المشاكل الصحية التي تؤدي إلى الإصابة بالجاثوم مثل الاكتئاب أو القلق أو الأرق.

نصائح لمرضى الجاثوم وكيفية الوقاية منه

هناك بعض النصائح والإرشادات التي يجب أن يتبعها مرضى الجاثوم من أجل التخفيف من تكرار النوبات كما أن هذه الطرق تساعد في الوقاية من الإصابة به ومن أهم هذه النصائح ما يلي:[1][2]

  • تنظيم جدول الأعمال اليومية وأخذ القسط الكافي من النوم والراحة حيث يجب ألا تقل عدد ساعات النوم عن ست ساعات.
  • تثبيت مواعيد النوم والاستيقاظ بشكل يومي.
  • ممارسة التمارين الرياضية التي تساعد على الاسترخاء مثل اليوجا.
  • الابتعاد عن تعاطي المخدرات وكذلك شرب الكحول.
  • عدم النوم على الظهر بقدر المستطاع حيث أن ذلك يزيد من خطر الإصابة بالجاثوم.
  • الابتعاد عن شرب المشروبات التي تحتوي على الكافيين خاصةً في الليل.
  • عدم تناول الطعام قبل الذهاب إلى النوم مباشرةً والابتعاد عن الوجبات الدسمة والتي تحتوي على كميات كبيرة من الدهون قبل النوم واستبدالها بالفواكه أو الخضروات.
  • اختيار مكان مريح للنوم وأن تكون الإضاءة خافتة وعدم استعمال التليفون المحمول أو مشاهدة التلفاز قبل الذهاب إلى النوم مباشرةً.

شاهد أيضًا: كيف تعدل نومك ؟ وما هي أسباب اضطرابات النوم وأعراضه؟

ختامًا نكون قد تعرفنا أجبنا على سؤال ما هو الجاثوم واسبابه وعلاجه ؟، كما نكون قد تعرفنا على أهم المعلومات عن هذا الاضطراب وكذلك أهم عوامل الخطورة التي تؤدي إلى الإصابة به وكذلك أعراضه وكيفية التخلص منه والوقاية منه والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بالتفصيل.

المراجع

  1. ^ Patient.com , Sleep paralysis , 23/11/2021
  2. ^ MedicalNewsToday.com , Everything you need to know about sleep paralysis , 23/11/2021
15 مشاهدة