ما هو حكم الحلف بالطلاق بالتفصيل

كتابة اية محمد - تاريخ الكتابة: 23 يونيو 2021 , 17:06
ما هو حكم الحلف بالطلاق بالتفصيل

ما هو حكم الحلف بالطلاق بالتفصيل هو أحد الأحكام الشرعية والفقهية التي بيَّنها دين الإسلام وشرحها بالتفصيل، فهو حُكم يتعلَّق بأسمى وأرقى العلاقات الإنسانية وهي علاقة الزواج، فإنَّ الطلاق هو أحد الأحكام التي حلَّلها الله سبحانه على عباده إلَّا أنَّه جعلها أبغض الحلال، وفي هذا المقال سنُعرَّف بالطلاق، وبحكم الحلف بالطلاق بالتفصيل، بالإضافة لذكر بعض الأحكام الشرعية الأُخرى المُتعلقة بحلف يمين الطلاق.

الطلاق

إنَّ كلمة الطلاق في اللغة مأخوذة من الإطلاق أو الإرسال والترك، أمَّا كلمة الطلاق شرعًا فهي كلمة تدل على حلِّ عُقدة عقد الزواج أو القران بين الزوجين وإبطالها إمَّا بشكل كامل أو بشكل جُزئي، وهو أحد الأمور التي حللها الله تعالى إلَّا أنَّه جعلها أبغض الحلال عنده، وقد ورد الطلاق في عدد من المواضع في القرآن الكريم منها قوله تعالى: “يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِذَا طَلَّقْتُمُ النِّسَاءَ فَطَلِّقُوهُنَّ لِعِدَّتِهِنَّ وَأَحْصُوا الْعِدَّةَ ۖ وَاتَّقُوا اللَّهَ رَبَّكُمْ”[1]، وإنَّ الطلاق هي عملية تأتي بعد خلاف شديد أو عدم توافق وتسبب للزوجين وأهلهما الهم والكرب، وكذلك فهي تُسبب الضيق للأولاد في حال وجود الأولاد، وذلك بسبب انفصال الوالدين عن بعضهما.[2]

ما هو حكم الحلف بالطلاق بالتفصيل

إنَّ حكم الحلف بالطلاق بشكل عام هو أحد الأمور المكروهة وخصوصًا إذا كان ذلك بهدف التصديق أو التهديد فإنَّ ذلك من الأمور التي قد تُعرض الزوجة للانهيار والتوتر الدائم، والحلف بالطلاق هو حلف يقصد به الحالف أن يحثَّ على أمر ما أو ينهى عن أمر ما، أو يكون بهدف جعل الآخرين يُصدقون قوله، وإنَّ لحكم الحلف بالطلاق قولين وهما:[3]

  • القول الأول: ذهب الكثير من أهل العلم إلى أنَّ حكم الحلف بالطلاق يوقع الطلاق فإذا حلف الرجل بقول: “عليه الطلاق إذا لم أفعل كذا” ثم فعل هذا الأمر الذي حلف من أجله وخلَّ بشرط اليمين الذي حلفه، فإنَّ الطلاق يقع، ويكون في هذه الحالة قد طلَّق زوجته.
  • القول الثاني: ذهب آخرون من أهل العلم إلى أنَّ حكم الحلف بالطلاق مُشابه لحكم حلف اليمين، فإذا حلف الرجل بالطلاق على أمر ما ثم تحقق هذا الأمر واختل شرط يمينه، فإنَّ ذلك لا يوقع الطلاق ولا يُحققه ولكن يستدعي أن يدفع الرجل كفارة اليمين الكاذب.

شاهد أيضًا: الفرق بين الطلاق الرجعي والبائن

حكم الحلف بالطلاق المُعلق

اليمين المُعلق هو اليمين الذي يحلف به الرجل فيُعلقه بأمر ما، فيقول إذا جاء الليل فزوجتي طالق، أو إذا دخل الصيف فزوجتي طالق، أو ما شابه ذلك من الأقوال، ويُسمى هذا اليمين تعليق بحت، أي أنَّ الطلاق يحدث ويتحقق في حال تحقق الشرط الذي علَّق به يمين الطلاق، فإذا حلف بالطلاق عند دخول العام الجديد فإنَّه بمجرد دخول العام الجديد تُعدُّ زوجته مُطلقة منه، ولا سبيل آخر لتفسير أو تعليل الطلاق المُعلق، والله أعلم.

حكم الحلف بالطلاق للتصديق

إنَّ الحلفَ بالطلاقِ هو من حلف أو يمين فاسق، وإنَّ دين الإسلام يأمر بالحلف بالله تعالى فقط، ويأمر باجتناب كل يمين لا يُحلف فيه بالله تعالى، بالإضافة إلى أنَّ الحلفَ بالطلاقِ يقع ويتحقق في حال تحقق الشرط المحلوف عليه، وإنَّ ذلك يُؤدي إلى طلاق الزوجة، فسواء أكان اليمين بهدف التهديد أو التصديق أو التكذيب أو الحث فهو يوقع الطلاق بحسب رأي أغلب أهل العلم، إلَّا أنَّ شيخ الإسلام ابن تيمية ذهب غلى أنّه إذا كانت نية الرجل التصديق أو التكذيب وليس إيقاع الطلاق وتحققه فإنَّ ذلك يتشابه في الحكم والكفارة مع اليمين الله تعالى، والله أعلم.[4]

ما حكم الحلف بالطلاق عند الغضب

إنَّ الحلفَ بالطلاقِ وحكمه هو واحد بالنسبة للحُكم الشرعي ووقوع الطلاق سواء أكان الحالف في حالة غضب أم لا، وسواء أكان ذلك بقصد التهديد أو لا، وعليه فإنَّ حكمَ الحلفِ بالطلاقِ عند الغضب يوقع الطلاق ويحققه ذلك بحسب رأي أغلب أهل العلم، إلَّا أنَّ بعض أهل العلم يُشيرون إلى تشابه يمين الطلاق من حيث الحكم مع اليمين بالله تعالى، وتلزمه كفارته بنفس الطريقة، والله أعلم.[5]

الحلف بالطلاق كذبا دون قصد

إنَّ حكم الحلفِ بالطلاقِ هو حُكم من الأحكام الشرعية التي تُشكل موضعًا للخلاف بين أهل العلم، وحُكم الحلفِ بالطلاقِ كاذبًا هو أن يدفع الرجل كفارة اليمين الكاذب لأنَّ ذلك لا يُعد طلاقًا بل هو مُشابه للحف أو اليمين بالله وذلك بحسب رأي بعض أهل العلم، كما أشار آخرون إلى أنَّ الحلفَ بالطلاقِ كذبًا يُحقق الطلاق فإذا كانت هذه المرة الأولى أو الثانية فإنَّه يحق للرجل إرجاع زوجته أمَّا إذا كانت هي المرة الثالثة فتكون قد بانت على الرجل بينونة كُبرى ولا يحق له إرجاعها،[]، ومن الجدير بالذكر أنَّه إذا حلف الرجل بالطلاق على أمر متأكد من صحَّته وليس بقصده الكذب، فإنَّ ذلك لا يوقع الطلاق لأنَّ النية في الأساس هي الصدق في القول، إلَّا أنَّ اليمين بالعموم يجب أن يكون بالله تعالى فقط، أمَّا ما دون ذلك مثل اليمين بالطلاق وغيره فهي من الأيمان الفاسقة، والله أعلم.[6]

كفارة اليمين

إنَّ كفارة يمين الطلاق بحسب رأي شيخ الإسلام ابن تيمية هي مُشابهة لكفارة اليمين الكاذب وعلى ذلك فهي إطعام أو إكساء عشرة مساكين، فإنّ لم يكن الرجل ذو قدرة على ذلك فكفارة اليمين هي صيام ثلاث أيام، وقد ورد ذلك في قوله تعالى: “وَلَكِنْ يُؤَاخِذُكُمْ بِمَا عَقَّدْتُمُ الأَيْمَانَ فَكَفَّارَتُهُ إِطْعَامُ عَشَرَةِ مَسَاكِينَ مِنْ أَوْسَطِ مَا تُطْعِمُونَ أَهْلِيكُمْ أَوْ كِسْوَتُهُمْ أَوْ تَحْرِيرُ رَقَبَةٍ فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلاثَةِ أَيَّامٍ ذَلِكَ كَفَّارَةُ أَيْمَانِكُمْ إِذَا حَلَفْتُمْ وَاحْفَظُوا أَيْمَانَكُمْ[7]، أمَّا كفارة اليمين بحسب جمهور أهل العلم فليس ليمين الطلاق كفارة وهو يُحقق الطلاق ويُثبته، وإذا كان يمين الطلاق مُعلقًا أيضًا فإنَّ تحقق الشرط المُعلق يُحقق الطلاق ولا كفارة لذلك، والله أعلم.[8]

شاهد أيضًا: من أمثلة الحنث في اليمين قول الشخص

وبهذا نكون قد وصلنا إلى ختام المقال الذي بيَّن ما هو حكم الحلف بالطلاق بالتفصيل، كما عرَّف بالطلاق وبيَّن أهم الأحكام المُتعلقة بالطلاق، بالإضافة لذكر كفارة اليمين الذي يتعلق بالطلاق.

المراجع

  1. ^ سورة الطلاق , الآية 1.
  2. ^ islamway.net , الطلاق في الإسلام , 23-6-2021
  3. ^ binbaz.org.sa , حكم الحلف بالطلاق , 23-6-2021
  4. ^ islamweb.net , حكم الحلف بالطلاق وآثاره , 23-6-2021
  5. ^ islamweb.net , حكم من حلف بالطلاق بسبب الغضب ثم حنث في يمينه , 23-6-2021
  6. ^ islamweb.net , حكم من حلف بالطلاق على أمر وهو صادق فيه ثم تبين خلافه , 23-6-2021
  7. ^ سورة المائدة , الآية 89.
  8. ^ islamweb.net , كفارة الحلف بالطلاق , 23-6-2021
183 مشاهدة