ما هو مرض العشى الليلي وما اسبابه واعراضه وطرق علاجه والوقاية من حدوثه

كتابة علي - تاريخ الكتابة: 10 أبريل 2021 , 12:04
ما هو مرض العشى الليلي وما اسبابه واعراضه وطرق علاجه والوقاية من حدوثه

ما هو مرض العشى الليلي ؟، حيث يعرف مرض العشى الليلي أو العمى الليلي بأنه مرض يصيب منطقة شبكية العين، وهو نوع من من أنواع ضعف البصر والرؤية الليلية أو في البيئات ذات الإضاءة الخافتة، وتؤثر الإصابة بهذا المرض على مجال الرؤية، ويتعين على الشخص المصاب إجراء مسح ضوئي والتدقيق كثيرًا ليرى الأشياء من حوله، وفي هذا المقال ستتم الإجابة حول التساؤل المطروح، والتطرق كذلك إلى الحديث حول أسباب وأعراض مرض العشى الليلي، كذلك الحديث حول طرق تشخيصه وعلاجه والوقاية من الإصابة به.

ما هو مرض العشى الليلي

العشى الليلي أو ما يعرف بالعمى الليلي هو عبارة عن مرض يصيب العين وينتج عنه ضعف في البصر أو ضعف في الرؤية ليلاً أو في بيئة الإضاءة الخافتة، ويشير اسم هذا المرض إلى أن المريض المصاب لا يستطيع أبداً الرؤية في العين. هذا ليس صحيحا ولكنه يواجه الأشخاص المصابين بهذا المرض صعوبة في رؤية أو قيادة السيارة في الظلام، وينقسم هذا المرض إلى عدة أنواع بعضها يمكن علاجه، والبعض الآخر لا يمكن علاجه، لكن الأعراض يمكن فقط للراحة، ويجب على الأشخاص الذين يعانون من ضعف البصر مراجعة الطبيب لتحديد سبب هذا الضعف والبدء في علاجه.[1]

شاهد أيضًا: اسباب رفرفة العين … 22 سبب لارتعاش الجفون وطرق علاجها

أسباب العشى الليلي

العمى الليلي مرض ناتج عن عدد من الحالات الطبية أو الأمراض التي يمكن علاجها، ومن هذه الأمراض أنواع تؤثر على العين نفسها، ومنها نقص فيتامينات معينة، ومن أبرز اٍباب العشى الليلي ما يلي:[2][1]

  • الجلوكوما: هو مرض يصيب العين وينتج عنه تلف في العصب البصري الذي يربط العين بالدماغ. يحدث هذا نتيجة ارتفاع ضغط العين، مما يؤثر سلبًا على العصب ، ويمكن لهؤلاء المرضى أن يفقدوا بصرهم بشكل دائم، أو يؤدي إلى العمى الليلي
  • إعتام عدسة العين: يحدث هذا المرض عندما تبدأ أنواع البروتينات المختلفة في عدسة العين بالتحلل والذوبان معظم الوقت بسبب التقدم في السن، مما يؤدي إلى عتامة عدسة العين مما يؤدي إلى انخفاضها. في كمية الضوء التي تدخل العين وبالتالي هناك صعوبة في الرؤية في الضوء الضعيف أو الغامق.
  • قصر النظر: لا يستطيع الأشخاص المصابون بقصر النظر رؤية الأشياء أو الأشخاص من مسافة بعيدة، ويحدث ذلك عندما يزيد حجم العين في الطول ولا تستطيع العدسة تركيز الضوء بشكل صحيح.
  • نقص فيتامين أ: يسمى هذا الفيتامين باسم آخر الريتينول، وهو من أهم العناصر الغذائية للرؤية، ويسهم هذا الفيتامين في كونه بروتينًا مهمًا في شبكية العين ويساعد هذا البروتين على امتصاص الضوء بشكل أفضل، لذلك أي يؤثر نقص فيتامين أ بشكل كبير على جودة الرؤية
  • التهاب الشبكية الصباغي: هو عبارة عن مجموعة من الاضطرابات الوراثية النادرة التي تصيب العين وتسبب تلفًا شديدًا لشبكية العين، كذلك تسبب مصاعب في الرؤية في الإضاءة الخافتة.
  • قصور البنكرياس: الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الغدد الصماء مثل قصور البنكرياس أو التليف الكيسي، ويواجهون صعوبة كبيرة في امتصاص الدهون، مما يجعلهم أكثر عرضة لنقص فيتامين أ، حيث أن هذا النوع من الفيتامينات قابل للذوبان في الدهون
  • داء السكري: يمكن أن يؤدي مرض السكري إلى العمى الليلي لأن ارتفاع نسبة السكر في الدم يمكن أن يؤثر سلبًا على العين ويجعلها أكثر عرضة للإصابة بأمراض مختلفة مثل إعتام عدسة العين

شاهد أيضًا: اعراض جفاف العين واسبابها وطرق علاجها بالتفصيل

طرق علاج العمى الليلي

يتم تحديد طرق علاج العمى الليلي بناءً على السبب الذي أدى إلى هذا المرض. تعتبر علاجات هذا المرض مباشرة؛ مثل ارتداء عدسات أو نظارات معينة أو اتباع نظام غذائي معين، ومن أبرز طرق علاج العشى الليلي ما يلي:[2]

  • ارتداء العدسات اللاصقة أو بعض النظارات الطبية التي تساعد المريض على الرؤية ليلًا أو عندما يكون الضوء ضعيفًا ، ويمكن أيضًا ارتداء النظارات الشمسية للمساعدة في حماية العين من الأشعة فوق البنفسجية، وذلك لتجنب المزيد من الضرر للعين.
  • تتمثل إحدى طرق علاج العمى الليلي في اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على كمية كافية من فيتامين أ، والذي يمكن الحصول عليه من العديد من المصادر مثل البيض والحليب المدعم والخضروات والفواكه وزيت الكبد والأسماك والخضروات الورقية.
  • في بعض الحالات الصعبة يلجأ الأطباء إلى الجراحة كإحدى طرق علاج العمى الليلي مثل الليزك الذي يغير شكل القرنية في العين لتحسين الرؤية، والعمليات الجراحية الأخرى مثل جراحة إزالة المياه البيضاء أو الخضوع للعمليات الجراحية التي تقلل من ضغط العين لعلاج الجلوكوما.
  • بعض أسباب هذه الحالة لا يمكن علاجها، مثل التهاب الشبكية الصباغي، ولكن إحدى طرق علاج العمى الليلي في هذه الحالة هي استخدام أجهزة العين أو الأدوية لتحسين الأعراض.

أعراض العشى الليلي

يرتبط العمى الليلي بظهور عدة أعراض مختلفة، ومن أبرزها ما يلي:[3]

  • ضعف الرؤية بالليل: عدم قدرة الشخص على الرؤية بوضوح في الظلام وتعثر الأشياء عند الحركة لعدم تمكنه من رؤيتها، خاصة في الإضاءة الخافتة.
  • الرؤية المزدوجة: يشير هذا إلى وجود مشكلة في العين، إذ يمكن أن تكون عمى ليلي أو أمراض أخرى.
  • التهاب القرنية: قد يعاني المريض من جفاف وتهيج القرنية أكثر من غيره.
  • ظهور بقع رمادية في العين: تظهر هذه البقع الرمادية على بياض العين.
  • يستغرق الأمر وقتًا طويلاً حتى يتكيف المنظر مع الإضاءة المتغيرة: أي إذا كنت في مكان به إضاءة قوية ، فإنك تذهب إلى مكان ذي إضاءة خافتة وتحتاج إلى وقت طويل لتتمكن من رؤية الأشياء ، فهذا يعني أنه هناك هي مشكلة في الرؤية.

شاهد أيضًا: اعراض حساسية العين واسبابها وطرق علاجها والوقاية من حدوثها

تشخيص العشى الليلي

لأن العمى الليلي يمكن أن يحدث لأسباب عديدة، بما في ذلك نقص الفيتامينات أو حالات وراثية معينة ويقوم الأطباء بتشخيص العمى أو العمى الليلي أثناء الفحص الطبي ويأخذون التاريخ الطبي المفصل للمريض لمعرفة تاريخه إجراء فحص كامل للعين، وقد يأخذ الطبيب عينة من دم المريض لقياس مستويات فيتامين أ ومستويات السكر في الدم لدى المريض[1]

الوقاية من العشى الليلي

في الواقع لا يمكن تجنب العمى الليلي تمامًا إذا كان السبب وراثيًا أو وراثيًا مثل متلازمة أوشر، ولكن من الجيد اتخاذ تدابير وقائية صغيرة ؛ مثل ارتداء النظارات الشمسية واستهلاك الخضار، ويمكن أن يساعد في حماية وتقوية الرؤية والوقاية من مشاكل الرؤية وأمراض العين في وقت لاحق، ويمكن اتخاذ تدابير وقائية لتقليل احتمالية تطويره، مثل مراقبة نسبة السكر في الدم واستهلاك كمية متوازنة نظام غذائي يضمن اتباع نظام غذائي غني بالفيتامينات والمعادن. مضادات الأكسدة، والتي يمكن أن تساهم بشكل كبير في الوقاية من إعتام عدسة العين، كذلك اختيار الأطعمة الغنية بفيتامين أ لتقليل خطر الإصابة بالعمى الليلي، حيث أن نقص فيتامين أ هو سبب رئيسي للعمى الليلي، وإذا كانت مستويات فيتامين أ منخفضة، فإنّ التغذية يتم وصف المكملات الغذائية قبل الطبيب، ويجب تناولها حسب التوجيهات، ويمكن تعويض نقص فيتامين أ بالتغذية الكافية بالمكملات الغذائية، مثل معظم الناس في البلدان المتقدمة لا يعانون من نقص فيتامين أ لأنهم يتلقون بشكل سليم وسليم التغذية، وقد أشارت الدراسات إلى أن استهلاك الأطعمة ذات اللون البرتقالي هي مصادر ممتازة وفعالة لفيتامين أ، وخاصة:[3]

  • الشمام..
  • القرع.
  • جزر.
  • مانجو.
  • البطاطا
  • سبانخ.
  • حليب.
  • البيض.
  • المكسرات.

فحوصات العين المنتظمة

في كثير من الأحيان يلزم إجراء العديد من فحوصات العين الشاملة لاكتشاف مشاكل العين في وقت مبكر، حيث أن إجراء فحوصات العين هذه هو الطريقة الوحيدة للكشف عن مجموعة واسعة من مشاكل العين مثل ارتفاع ضغط العين أو الجلوكوما أو أمراض العين المتعلقة بالسكري، وفي نهاية المطاف يجب على الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الرؤية أو لديهم مرض العمى الليلي في تاريخ عائلي مراجعة طبيب عيون متخصص بشكل دوري مرة واحدة على الأقل في السنة[4]

شاهد أيضًا: علاج الكيس الدهني بالعين بالطرق المنزلية والدوائية والجراحية

وختامًا، تمّ في هذا المقال الإجابة حول التساؤل المطروح، ما هو مرض العشى الليلي ؟ وتمّ التطرق كذلك إلى الحديث حول أسباب وأعراض مرض العشى الليلي، كذلك الحديث حول طرق تشخيصه وعلاجه والوقاية من الإصابة به.

المراجع

  1. ^ healthline.com , Everything You Need to Know About Night Blindness , 10/4/2021
  2. ^ medicalnewstoday.com , Potential causes , 10/4/2021
  3. ^ healthline.com , Everything You Need to Know About Night Blindness , 10/4/2021
  4. ^ everydayhealth.com , 10 Tips to Protect Your Vision and Prevent Blindness , 10/4/2021
152 مشاهدة