ما هي ديانة وعادات جمهورية بوروندي

كتابة ميرنا عيد قره -
ما هي ديانة وعادات جمهورية بوروندي

ما هي ديانة وعادات جمهورية بوروندي. تقع جمهورية بوروندي في قارة إفريقيا، وتحديدًا في منطقة البحيرات العظمى. كما أن من يتتبّع خريطة بوروندي، لمعرفة ما هي حدود بوروندي؟ سيكتشف أنها من دول العالم الحبيسة التي لا تمتلك سواحل. حيث تحدها رواندا من شمالها، وتنزانيا من جهتيها الشرقية والجنوبية. كذلك وتحدها جمهورية الكونغو الديمقراطية من جهتها الغربية وزائير. في حين أن مساحتها تقدر بحوالي 27.830 كيلو مترًا مربعًا. وعاصمة بوروندي الحالية هي جيتيغا، بعد أن تم نقلها من مدينة بوجمبورا المجاورة لبحيرة تنجانيقا (تنزانيا). وعبر موقع محتويات، سنتعرف على ما هي ديانة بوروندي؟ وهل يوجد مسلمين في بوروندي؟ وكم يبلغ عددهم، بالإضافة للعديد من المعلومات ،حول طقوس وعادات شعب جمهورية بوروندي.

ما هي ديانة وعادات جمهورية بوروندي

ديانة بوروندي هي المسيحية ويشكل أتباعها 91.5 % من شعب بوروندي من قبائل الهوتو. كما ويقدر عدد معتنقيها بحوالي 11.598.060 مليون نسمة. والديانات الشعبية المحلية، يشكل نسبتها نحو 5.7 % من البورونديين. كما ويقدر عدد معتنقيها بحوالي 722.502 ألف نسمة. كذلك ونسبة المسلمين في بوروندي فلا تتجاوز 2.8 % من السكان. في حين يقدر عدد معتنقيها بحوالي 354.913 ألف مسلم. في الواقع وقد وصل الإسلام في بوروندي عن طريق القوافل التجارية للعرب العُمانيين واليمنيين، ومن شرقيّ دول أفريقيا. وفيما يتعلق بعادات جمهورية بوروندي فسنتناولها تباعًا في هذه المقالة. [1]

شاهد أيضًا: معلومات عن شعب بوروندي

شعب بوروندي

في سياق الحديث حول ما هي ديانة وعادات جمهورية بوروندي. تجدر الإشارة إلى أن لغة بوروندي ورواندا الرسميّة هي الكيروندية (لغة البانتو)، التي يتحدث بها نحو 98 % من السكان، أو السواحيلية الخاصة بشعوب منطقة البحيرات الكبرى. تليها اللغة الفرنسية، والإنجليزية. كما أن التكوين العرقي للبورونديين مطابق لشعب رواندا حيث يعود لثلاث مجموعات عرقية، هي: [1] [2]

  • قبائل الهوتو: الذين يشكلون أكثر من ثلاثة أرباع سكان بوروندي، ونسبتهم حوالي 85 % من السكان. وأصلهم من جماعة البانتو، وقد أطلقت قبائل التوتسي عليهم تسمية (ماو هوتو) في لغة (الكيهاميت) التي هي لغة التوتسي وتعني (الخادم). فعندما أتى شعب التوتسي إلى بوروندي منحوا البانتو قطعان الأبقار ووالهدايا للبانتو ليرسخوا أقدامهم ويأمنوا جوارهم الأمر الذي جعل التوتسي يعتدّون بنفسهم باعتبارهم أعلى مرتبة من البانتو، الذين أسموهم الهوتو. ودرجت هذه التسمية إلى يومنا هذا، رغم رفض البانتو لهذا الاسم.
  • قبائل التوتسي: وتعود أصولهم إلى الحاميَّة التي اختلطت بالزنوج. كما وأن نسبتهم حوالي 14 % من السكان.
  • وقبائل التوا: وهم من الأقزام ونسبتهم قليلة جدًا، لا تتعدى 1 % من السكان. بينما وهناك أقليات أصولها من مالي، وغينيا، والهند، وباكستان، والسنغال، وبعض الدول العربية.

عادات وتقاليد شعب الهوتو البوروندي

بعد أن وضحنا ما هي ديانة وعادات جمهورية بوروندي، نعرض فيما يلي بعض المعلومات، حول الأعراف والتقاليد الخاصة بالفلوكلور البوروندي لشعب الهوتو، والذي يتمثّل بالعديد من الأمثال الشعبية، والقصص، والأحاجي، والأساطير، مثال: [1] [2]

  • قصة البطل الشعبي ساماداري، الذي خالف القاعدة المتّبعة في مجتمعه، عبر السخرية من أغنياء القوم، من أصحاب الماشية الأثرياء.
  • الموسيقى الإيقاعية، والرقصات الاستعراضية، والأغاني والأهازيج الشعبية، المترافقة بقرع الطبول والدفوف، من أبرز عناصر الموروث الثقافي في إفريقيا، وفي جمهورية بروندي، حيث يعد الطبل التقليدي الملكي الأشهر بين الآلات الإيقاعية، ويُعرف بطبوله المتعددة التي هي (إمشاكو- أبيشيكسو- وإيكرانيا).
  • لكل من الرجال والنساء في جمهورية بوروندي، رقصاتهم الخاصة والتي تختلف بحسب المناسبة. كما وتتميز بالحركات الجسدية السريعة. والتي هي حاضرة في المناسبات الشعبية واللقاءات العائلية.
  • أنواع الأغاني عديدة، وتتناول جميع الأنشطة ونواحي الحياة في بوروندي، فهناك أغاني خاصة بصيد الحيوانات، وأغانٍ تُردّد عند رعي قطعان الماشية، وأخرى خاصة بجني المحاصيل الزراعية، كالقهوة والذرة وغيرها.
  • الأدب الروائي لدى شعب الهوتو مستوحى من الأساطير القديمة وأحداثها. كذلك والشعر يركز في أغراضه على الفخر بالبطولات والإنجازات، ووصف القوة البدنية، والمديح.
  • الملابس التقليدية لشعب الهوتو، من الرجال والنساء، كانت في الماضي عبارة عن تنانير من الأقمشة المصنوعة من لحاء الشجر، ومن العباءات المصنوعة من جلد الحيوانات. كما وكانوا يتزينون بالأحزمة والقلائد والأساور وأقراط الخرز الملوّن. بينما وتغير هذا النمط من الأزياء لتحلّ مكانه الأزياء الغربية، المزركشة والملوّنة. إلا أنهم مازالوا يضعون الإكسسوارات المشغولة يدويًا.
  • يعتمد آكل بوروندي بشكل رئيسي على الفاصوليا، والذرة الرفيعة، والبطاطس الحلوة، والكسافا. كما يعدّ الحليب ولحم البقر من الأطعمة الهامة. بينما حليب الماعز ولحومها فهما مأكل فقراء بوروندي. وخلال الاحتفالات المحلية الكبرى، يشرب سكان بوروندي مشروب (الأمبيكي) التقليدي. وهو شراب الشعير، الذي يقدم في أكواب تقليدية خاصة.
  • نصف سكان رواندا وبوروندي يستطيعون القراءة والكتابة بلغتهم الأصلية، وقلائل من يمكنهم القراءة والكتابة باللغة الفرنسية، وفي كل من الدولتين مدارس خاصة للمعلمين، وجامعة.
  • من الحرف اليدوية والتقليدية لشعب الهوتو، صناعة الأواني الفخارية، والمصنوعات والمنحوتات الخشبية، والحليّ والمجوهرات، وصنع سلال القش.
  • الألعاب الترفيهية لدى الهوتو أشهرها لعبة إيجيسورو مانكالا. حيث يضع فريق حبوب الفاصولياء في ثقوب لوحٍ خشبيٍّ، يوضع عند خط اللاعبين. في حين يحاول الفريق الثاني إخراج الحبوب من اللوح الخشبي، والهرب بها جريًا، فيطارده الفريق الأول للقبض على خصومه.

تقاليد وعادات جمهورية بوروندي في الزواج

في طرحنا لما هي ديانة وعادات جمهورية بوروندي، في الماضي، كانت حالات الزواج بين قبائل الهوتو والتوتسي نادرة جدًا. كذلك وكانت عائلات قبائل الهوتو، هي من تقرر في أمور الزواج. كما وتختار من يكون العريس والعروس. بينما اليوم أصبح الشبان والفتيات هم من يختارون شريك حياتهم، وتكون الزيجات مسجّلة قانونيًا، حيث تدفع عائلة العريس ثروة لعائلة العروس، مكوّنة من عدة رؤوس من الماشية، أو الماعز، أو شراب البيرة. ومن عادات الاحتفال بالزواج، تغطية جسد العروس بالأعشاب المنقوعة بالحليب. كناية عن النقاء ونعومة البشرة. وبعد الولادة تترك الأم وطفلها لمدة سبعة أيام بمفردهما في المنزل. كما وفي اليوم السابع يقام حفل لتسمية المولود. [1]

عادات جمهورية بوروندي في الموت

من خلال معرفة ديانة وعادات جمهورية بوروندي، نجد أنه في حالات الوفاة، فمن العادات تأدية الشعائر الدينية، والصلاة، وتأبين ورثاء المتوفي، وتعديد مناقبه من خلال الخطب والكلمات، كما وجرت العادة القيام بما يلي:  [2]

  • يمتنع أفراد أسرة المتوفي المقربون من المشاركة في الأنشطة الاجتماعية، والأعمال اليومية في فترة الحداد. فلا يذهبون إلى عملهم، ولا إلى الحقول.
  • عندما تعلن الأسرة انتهاء فترة الحداد، تقيم وليمة طقسية، يجتمع خلالها شباب الهوتو مع بعضهم ويقومون برقصات خاصة، ويشاركون في الطقوس الكنسية.

النساء البورونديات

تقوم فتيات ونساء بوروندي، بالعديد من الأعمال الشاقة، فبالإضافة إلى الواجبات المنزلية، يعملّن بالزراعة، وجرف الأراضي، وجني المحاصيل، وجمع القش، وبناء سقوف المنازل والأكواخ الإفريقية. حيث أن منازل البورونديين مصنوعة في الغالب من الخشب والقصب والقش، وهي على شكل خلايا النحل. لا سيما في المناطق الريفية. كما وتبنى حولها أسوار لحمايتها. إلا أنه في العقود الأخيرة، كثيرًا ما نشاهد في بوروندي المنازل الحديثة الطراز. في حين يعمل الرجال والفتيان في رعي الماشية والصيد. كما أن المرأة: البوروندية تتحمل العبء الأكبر في ظل النزاع المسلح. لاسيما في حال مقتل أو سجن الرجال ممن يشاركون في حركات التمرد. فتصبح المرأة بمفردها معيل الأسرة، وتجاهد في سبيل بقاءها. [1] [2]

شاهد أيضًا: معلومات عن جمهورية جنوب افريقيا

المعتقدات الشعبية في بوروندي

على الرغم أن المسيحية، منها ديانة وعادات جمهورية بوروندي ورواندا، إلا أنها اختلطت ببعض المعتقدات القديمة التي تقدس (الهوتو)، وهو إله الإيمان القديم الذي يمتلك العديد من الصفات الإنسانية. كما وأنه من المعتقدات السائدة في جمهورية بوروندي، أن أرواح الأسلاف تجلب لهم الحظ السيئ وسوء الطالع إذا غضبت، لذلك فهم يقدمون لها الهدايا والقرابين والتمائم لاسترضائها، وحماية أنفسهم وأرزاقهم. كذلك وتنتشر فيها الشعوذة والخرافات، ولبوروندي والسحر قصة أخرى، فهي أخطر الدول في السحر لا سيما الأسود، حيث يعد البورونديين أمهر وأشهر الشعوب في ممارسة السحر في أفريقيا، وتعد طقوس السحر والشعوذة تجارة رابحة فيها. [2]

الحياة في بوروندي

يشكل الهوتو والتوتسي طرفي النزاع الدامي والمسلح في بوروندي وروندا. مما طرح التساؤل ما هو نظام الحكم في بوروندي؟ الذي هو جمهوري. في الواقع، ولا يخفى نظام الطبقية الذي خلفه الاستعمار الأوروبي للبلاد بعد الحرب العالمية الثانية، عبر سيطرة الأقلية من التوتسي على مفاصل الدولة الكبرى، الذين يحرمون الغالبية من الهوتو من مكتسباتها. كما هو الحال مثلًا في قطاع الثروة المعدنية، وبالنتيجة قام متمردون من الهوتو بتفخيخ وتفجير المناجم في مناطق التعدين، مما أدى لخروج العديد من الشركات الأجنبية من تلك المناطق، بعد سحب استثماراتها، على اعتبارها مناطق غير آمنة. كما وقام التوتي بتصفية نحو 200.000 شخص من الهوتو. لا سيما من المتعلمين. الأمر الذي دفع الكثيرين منهم إلى مغادرة البلاد، واللجوء في مختلف الدول حول العالم. [1] [2]

السياحة في بوروندي

من المتعارف في جمهورية بوروندي، أن هناك عدة إجازات رسمية، وتصادف في: عيد الاستقلال، وعيد الميلاد، وأيام الآحاد من كل أسبوع، وعيد الفصح، وعيد العمال في 1 مايو/ أيار، ويوم رأس السنة الميلادية في1 يناير/ كانون الثاني، وفي الأعياد المسيحية الرئيسة. وبعد عرضنا لما هي ديانة وعادات جمهورية بوروندي نجد أن هذه الدولة، الصغيرة المساحة نسبيًا، فيها العديد من المعالم وأهمها: [1]

  • بوجمبورا: أكبر مدن بوروندي، والتي تتميز بشوارعها العريضة، والسوق الكبير (سوكوني) الذي تعرض فيه مختلف أنواع السلع والمصنوعات المحلية والأسماك الطازجة.
  • بحيرة تنزانيا (تنجانيقا): للمياه العذبة، والتي تبلغ مساحتها 600 كيلو مترًا مربعًا.
  • الميناء الرئيسي: وتصدّر عبره البضائع المحلية لدول الجوار، كالقصدير الخام، والقطن، وحبوب القهوة، والجلود.

من كل ما سبق، نكون قد عرضنا ما هي ديانة وعادات جمهورية بوروندي، إحدى الدول الإفريقية حيث تعدّ المعيشة في بوروندي صعبة للغاية، كونها من أفقر دول العالم، إذ تعاني من سوء التغذية والجوع.

المراجع

  1. ^ state.gov , 2020 Report on International Religious Freedom: Burundi , 02/06/2022
  2. ^ africansc.iq , قبائل الهوتو بين الطبيعة الجغرافية والوضع السياسي , 02/06/2022
84 مشاهدة