ما هي عاصمة فلسطين

كتابة ميرنا عيد قره - تاريخ الكتابة: 11 مايو 2021 , 18:05
ما هي عاصمة فلسطين

ما هي عاصمة فلسطين هذه الدولة التي ماتزال جرحاً نازفاً يدمي العالم العربي والإسلامي. منذ أن احتلها الكيان الصهيوني منذ عقود وإلى اليوم ، ما يزال يمارس بحق أهلها العرب أصحاب الأرض أبشع الممارسات من القتل والتهجير واغتصاب الأراضي واقتلاع الأشجار، وهدم المنازل وبناء المستوطنات مكانها بالتذرع بحجج واهية منها أن العرب لا يملكون تصاريح للبناء. ذلك بهدف تهويدها وطمس عروبتها.

ما هي عاصمة فلسطين

عاصمة فلسطين هي القدس. إلّا أنّ الكيان الإسرائيلي يعتبرها عاصمة دولته أيضاً. لا سيما بعد أن استولى على الجزء الشرقي منها، وألحقه بالأراضي التي احتلها بعد الحرب في عام 1967م. في حين لا تعترف الأمم المتحدة ولا المجتمع الدولي باعتبار مدينة القدس عاصمة لدولة إسرائيل المحتلة. كما وتؤكد المواثيق الدولية أنَّ الأجزاء الشرقية لمدينة القدس هي فعلاً جزء من الأراضي الفلسطينية وتتبع لها. وبمعنى آخر هي العاصمة الرسمية لفلسطين.

معلومات عامة عن القدس

تتميز عاصمة فلسطين القدس بعدة مزايا نورد منها مايلي:

  • تعتبر مدينة القدس أكبر مدن فلسطين من حيث المساحة التي تقدر بنحو 125 ألف كيلو متراً مربعاً.
  • القدس من المدن المرتفعة في كثافتها السكانية التي تزيد عن 7500 نسمة في الكيلو متر المربع الواحد وتشكل هذه النسبة حوالي 50 % من العرب الفلسطينيين.
  • يتزايد عدد المواليد بين العرب. في حين تتناقص أعداد اليهود الأمر الذي دفع الحكومة الإسرائيلية أن ترفع بشتى الوسائل من عدد مواطنيها في القدس كبناء البيوت والمستوطنات المجانية مع كافة الخدمات .
  • في القدس أول القبلتين وثاني الحرمين الشريفين.
  • هي أهم المدن الفلسطينية وعاصمة الاقتصاد والصناعة في فلسطين.

اقرأ أيضاً: من اول من سكن فلسطين

عروبة القدس عاصمة فلسطين

الشمس لا يحجب نورها غربال، وبالمقابل هناك العديد من الدلائل الدامغة التي تدحض الادعاءات الصهيونية بيهودية فلسطين وهويتها العربية، ومن هذه الدلائل:

  • المؤرّخ الإغريقيّ هيرودوت : الذي ذكر في تأريخه أنّ ” فلسطين جزء من بلاد الشام”. وصرّح المؤرخون الفرنجة أنّ فلسطين بلاد عربية
  • المؤرخ الشهير هنري بريستيد: الذي ذكر أنّ القدس حاضرة كنعانية، سكنتها قبائل الكنعانيين من العرب. لذلك أُطلق اسم بلاد كنعان على أرض فلسطين .
  • ذكر في مخطوطات أغلب المؤرخين الفرنجة والغربيين في وصفهم للبلدان أنّ فلسطين بلاد عربية.
  • استقر اليبوسيون العرب في الأراضي الفلسطينية منذ 4000 عام قبل الميلاد. كما وأقاموا في مدينة القدس عام 2500 قبل الميلاد . في الواقع هذا يثبت أن التأريخ للبلاد يشمل كل مناطقها، ولا يتجزّأ مناطقيّاً.
  • جاء في وثيقة إعلان الاستقلال (فإن المجلس الوطني يعلن، باسم الله وباسم الشعب العربي الفلسطيني قيام دولة فلسطين فوق أرضنا الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف).
  • وكذلك جاء في مقدمة القانون الأساسي المعدل (إقامة الدولة الفلسطينية بعاصمتها القدس الشريف وهي أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين مسرى نبينا محمد (ص)، ومهد سيدنا المسيح عليه السلام).
  • إضافة إلى ما نصت عليه المادة رقم (3) من القانون الأساسي الفلسطيني(القدس عاصمة فلسطين).

اقرأ أيضاً: يحد فلسطين من الغرب

أبرز معالم القدس عاصمة فلسطين

تعتبر عاصمة فلسطين القدس من أعرق وأقدم مدن التاريخ التي تحظى بشهرة عالمية واسعة وذلك لوجود عدة معالم بارزة فيها تاريخية وثقافية وتراثية . لاسيما تلك الخاصة بالأماكن المقدسة التي تعود للديانات السماوية الثلاث اليهودية والمسيحية والإسلامية، وسنتحدث عن أبرز هذه المعالم فيما يلي:

سور القدس

تشتهر عاصمة فلسطين القدس بسورها الذي بناه الكنعانيون أصل السكان في فلسطين . كما تعرض عبر الحقب التاريخية إلى الدمار والتخريب نتيجة الحروب التي شهدتها المنطقة. وكان آخرها عام 1226 م ، إلى أن قام السلطان سليمان القانوني بترميمه وتحصينه مجدداً. كما ويتميز بشكله شبه المنحرف حيث يصل طوله من الشمال إلى حوالي 3930 قدماً، ومن الشرق 2754 قدماً، ومن الجنوب 3245 قدماً، أما من الغرب فيبلغ 2086 قدماً. في حين تقع على السور إحدى عشرة بوابة أغلق منها أربعة وتركت سبعة أبواب مفتوحة وهي:

  • باب العمود.
  • باب الأسباط.
  • الساهرة.
  • المغاربة.
  • باب النبي داوود.
  • وباب الحديد
  • وأيضاً باب الخليل .

أورشاليم في اليهودية

تعرف القدس عند الشعب اليهودي باسم “أورشاليم” . كما يذكرون أنَّه بعدما استولى عليها داوود عليه السلام، نقل إليها تابوت العهد، ثم بنى سليمان فيها الهيكل، وهي تضم جبل صِهيون، وقبر داود، وحائط المبكى. ويذكرها اليهود في صلواتهم، وخاصة في الاحتفال بعيد الفصح؛ حيث يرددون: “نلتقي في العام القادم في أورشليم”. كما وهي المدينة التي كانوا يحجون إليها ثلاث مرات في العام. وقد أحاطت كتب اليهود مدينة القدس بكثير من القوانين والأساطير، ووصفوها وأهلها بأعظم أوصاف المديح . فهي على سبيل المثال: “سُرَّة العالم، ولا يضاهيها في حُسنها مدينة أخرى”.

الأماكن المقدسة المسيحية في القدس

لا شك أن كامل الأراضي الفلسطينية حافلة بالأماكن المقدسة المسيحية . وفي مقدمتها القدس عاصمة فلسطين .كما و  توصف (بمدينة العهد الجديد المقدسة). كذلك تضم عدداً كبيراً من المعالم الدينية والروحية لدى الطوائف المسيحية. كما ونذكر منها:

  • كنيسة القيامة حيث قبر السيد المسيح.
  • كنيسة القديسة حنة (سانت آنا).
  • كذلك كنيسة المخلص التي تعرف بالكنيسة اللوثرية.
  • دير مار يعقوب.
  • حبس المسيح.
  • ودير مار مرقص
  • بالإضافة إلى كل الكنائس الموجودة على طول طريق آلام السيد المسيح

الأماكن المقدسة الإسلامية في القدس

تزخر القدس عاصمة فلسطين بالمعالم الأثرية التي تعود إلى الحضارة الإسلامية. كما وتحتوي على العديد من المباني ، والمساجد والمدارس والزوايا والأضرحة  والتكايا، ومن أبرز الأماكن المقدسة فيها :

  • قبة الصخرة .
  • وقبة الأرواح.
  • قبة موسى.
  • المسجد الأقصى ومآذنه مسرى الرسول الكريم ومنه عرج إلى السماء.
  • المسجد القبلي.
  • وجامع عمر بن الخطاب.
  • حائط البراق.

من كل ماسبق نكون قد عرّفنا ما هي عاصمة فلسطين التي هي القدس حيث تعني في اللغة الطهر والبركة . كما وأنها مهما تغيرت تسميتها عبر الزمن سواء كانت بيت المقدس، أو القدس الشريفة أو أورشليم. إلا أنها أبداً كانت وستبقى أرضها المباركة عربية ، بكل مقدساتها، وبصمود ومقاومة أهلها ، ستبقى عاصمة فلسطين الأبدية .

المراجع

  1. ^ britannica.com , Jerusalem , 16/5/2021
  2. ^ alukah.net , لماذا القدس؟ , 16/5/2021
466 مشاهدة