متى بدأ العمل بالبطاقات الحمراء و الصفراء في كرة القدم

كتابة نور محمد - تاريخ الكتابة: 30 مايو 2021 , 00:05
متى بدأ العمل بالبطاقات الحمراء و الصفراء في كرة القدم

متى بدأ العمل بالبطاقات الحمراء و الصفراء في كرة القدم والتي تعد عقاب أو إنذار للاعب المرفوعة له، حيث تعد كرة القدم هي واحدة من أهم الألعاب التي يفضلها الكثير من الأشخاص ولديهم شغف كبير تجاهها حيث أنها اللعبة الشعبية الأولى والأكثر شهرة في العالم بأكمله، وهناك العديد من القوانين التي تحكمها.

متى بدأ العمل بالبطاقات الحمراء و الصفراء في كرة القدم؟

كانت أول مرة يتم فيها استخدام البطاقات الملونة في كرة القدم في كأس العالم 1966م بعد واقعة حدثت في لقاء منتخبي إنجلترا والأرجنتين تخص الحكم الألماني رودلف كريتلين وكذلك اللاعب الإنجليزي جاك تشارلتون حيث قيل وقتها أن كريتلين قد حذر تشارلتون والتحذير وقتها كان بمثابة إنذار وبعده سيطرد اللاعب، لكن في النهاية لم يتم إثبات وجود هذا التحذير بالفعل.

أسباب استخدام البطاقات الملونة في كرة القدم

هناك الكثير من الأسباب التي جعلت الحكام والمسئولين عن كرة القدم في التفكير لوضع قوانين خاصة بهذه اللعبة ومن أهمها العنف الذي يظهر بين اللاعبين والعمل على إيذاء بعضهم البعض داخل الملعب بسبب عدم وجود قوانين تحكمهم وتمنعهم من ذلك فتم وضع قوانين من أهمها الإنذار والطرد حيث أن الحكم يمكنه حسب قوانين كرة القدم أن يطرد اللاعب عندما يحصل على البطاقة الصفراء الثانية فإن هذا يعنى أنه في حال أصر اللاعب على ارتكاب خطأ يستوجب بطاقة صفراء وهو يحمل واحدة فيجب على الحكم أن يشهر البطاقة الصفراء الثانية في وجهه ثم يخرج له البطاقة الحمراء أو يشهر الحكم البطاقة الحمراء بشكل مباشر على الرغم من عدم حصول اللاعب على بطاقة صفراء وذلك في حالة كان التدخل مؤذي للغاية أو القيام بسلوك مشين داخل الملعب.

شاهد أيضًا: المباريات المتبقية في الدوري السعودي 2021

ملك البطاقات الصفراء

منذ لحظة ادخال البطاقات الملونة في عالم كرة القدم يعتبر مدافع ريال مدريد والمنتخب الإسباني سيرخيو راموس هو أكثر لاعب تم إشهار البطاقة الصفراء في وجهه بواقع 219 مرة في 685 مباراة مع الأندية التي دافع عن ألوانها “ريال مدريد وإشبيلية“، و24 بطاقة صفراء خلال مسيرته في 170 مباراة مع المنتخب الإسباني.

حيث تعرض قائد النادي الملكي للبطاقة الصفراء الثانية والطرد في نفس المباراة في 18 مرة، بينما واجه اللاعب العنيف عقوبة الطرد المباشر بالبطاقة الحمراء 8 مرات وكانت جميع الحالات مع فريقه الحالي ريال مدريد.

ما هي أول حالة تم استخدام البطاقات الملونة بها

يعد الحكم الألماني “كورت تشينشر” أول من أشهر البطاقة الصفراء رسميًا في تاريخ كرة القدم وذلك خلال قيادته للمباراة الافتتاحية لمونديال المكسيك عام 1970.

كم بطاقة صفراء توقف اللاعب في الدوري

هناك عدد معين من البطاقات التي إذا حصل عليها اللاعب فسوف يتغيب عن مباراة فريقه في الدوري فنجد أنه حسب قوانين الدوري المصري لكرة القدم أنه في حالة تحصل اللاعب على ثلاث بطاقات صفراء فسوف يغيب عن مباراة واحدة لفريقه على أن يعود المباراة التالية، أما في الدوري السعودي فيقدم للاعب 4 بطاقات صفراء تم يتم منعه من حضور المباراة، كما أن غرامة الحصول على ثلاث بطاقات صفراء هي الإيقاف لمباراة واحدة في الدوري مع وجود بعض الغرامة المالية القليلة.

شاهد أيضًا: جدول ترتيب الدوري السعودي 2021

قانون البطاقات الصفراء والحمراء في كرة القدم

في حالة كان هناك تجاوزات من اللاعب على المنافس له ولكن ليس بشكل مؤذي فهذا يستدعى البطاقة الصفراء وكذلك يمكن استخدامها في حالة لمس الكورة باليد بشكل متعمد وغيرها من الأشياء الأخرى.

أما عن البطاقة الحمراء فيتم اصدارها في حالة كان التدخل قوي ومؤذي للغاية وكذلك في حالة كان اللاعب قد حصل على البطاقة الصفراء من قبل في المباراة، وبالرغم من ذلك مُصِر على إيذاء اللاعبين فيجب في هذه الحالة اخراج البطاقة الحمراء في وجهه وطرده لمنعه من أذية غيره وكنوع من العقاب بأن يلعب فريقه ناقص العدد، ويمكن أن يكون هناك طرد مباشر دون وجود بطاقة صفراء من قبل وذلك لأن التدخل كان قوي بشكل واضح أو قيام المدافع بمنع المهاجم من تسجيل هدف مؤكد.

وفي نهاية المقال نكون قد عرفنا متى بدأ العمل بالبطاقات الحمراء و الصفراء في كرة القدم حيث أن هذه البطاقات تكون رادعًا لأي لاعب يحاول إيذاء لاعب أخر من الفريق المنافس.

146 مشاهدة