من اول من بنى الكعبة

كتابة عفراء الشيخ - تاريخ الكتابة: 16 مايو 2021 , 20:05
من اول من بنى الكعبة

من اول من بنى الكعبة المشرفة من الأمور التي قد يقف معها المسلمون وقفة طويلة ومتى تم بناء الكعبة المشرفة، وما هي أسماء الكعبة التي وردت في القرآن الكريم، وما المكانة الدينية التي تحظى بها الكعبة المشرفة، وما هي مكوناتها، كل هذه الأمور سيتم الوقوف معها في هذا المقال بالاستناد إلى الأدلة الشرعية.

من اول من بنى الكعبة

إنّ أول من بنى الكعبة هم الملائكة على حدّ ذكر فئة من أهل العلم ولكنّ ذلك غير ثابت، ولم يرد أيضًا شيء عن هذا لا في القرآن الكريم ولا في الأحاديث النبوية الصحيحة، وإنما قد ورد في تلك المسألة بعض الأحاديث النبوية الضعيفة التي لا يُؤخذ بها في فصل الأمور وبعض الآثار عن السلف؛ ولهذا اختلف العلماء فيها؛ وكذلك فقد جاء في عمدة القاري في شرح صحيح البخاري لبدر الدين العيني: “واختلفوا في أول من بنى الكعبة فقيل: أول من بناها الملائكة ليطوفوا بها خوفًا من الله حين قالوا: أتجعل فيها من يفسد فيها، وقيل: أول من بناها آدم عليه الصلاة والسلام ذكره ابن إسحاق، وقيل: أول من بناها شيث عليه الصلاة والسلام”، وبذلك تمام الإجابة عن من اول من بنى الكعبة المشرفة.[1]

شاهد أيضًا: متى كسيت الكعبة للمرة الأولى ومراحل الاهتمام بكسوة الكعبة

مكونات الكعبة

بعد الكلام عن من اول من بنى الكعبة المشرفة لا بدّ من معرفة مكونات الكعبة، إذ إنّ للكعبة المشرفة مكونات عدة وهي:[1]

  • باب الكعبة.
  • الميزاب.
  • الملتزم.
  • الحجر الأسود.
  • مقام إبراهيم.
  • مقام إسماعيل.
  • كسوة الكعبة.
  • أركان الكعبة.

شاهد أيضًا: متى تمَّ تحويل القبلة من بيت المقدس إلى الكعبة

ارتفاع الكعبة

بعد الحديث عن من اول من بنى الكعبة المشرفة لا بدّ من الكلام عن ارتفاع الكعبة، إذ تقعُ الكعبةُ المشرفة في المملكة العربية السعودية بشكل عام، وفي داخل مكة المكرمة على وجه الخصوص، إذ تُعدّ الكعبة أول بيت قد وضع للناس من أجل عبادة الله تعالى وحده، وتأخذُ الكعبة المشرفة على حسب الأشكال الهندسية شكل المكعب، وقد تمّ بناء الكعبة من الأحجار الصلبة، إذ يبلغ ارتفاعُ الكعبة ما يقارب خمسة عشر متراً، وأما طولها فهو من جهة الملتزم ما يقارب 12.84 متراً، وكذلك طولها من جهة حجر نبي الله إسماعيل 11.28 متراً، ويبلغ كذلك ارتفاع الجُدُر من أعلى سقف الكعبة المشرفة ما يقارب ثمانين سنتيمتراً، وبذلك تمت معرفة من اول من بنى الكعبة المشرفة وكم يبلغ ارتفاعها.[2]

شاهد أيضًا: ما هو الشاذروان وسبب بناءه في الكعبة

فضائل الكعبة المشرفة

بعد الكلام عن من اول من بنى الكعبة المشرفة، لا بدّ من ذكر فضائل الكعبة إذ هي كثيرة ومن تلك الفضائل:[3]

  • أن الله -جل وتعالى – قد قضى في سابق علمه أنْ يكونَ هذا المكان هو مركزَ الدائرة للعالم الإسلامي.
  • أنَّ الله تعالى قد جعل ذلك المكان مرزوقًا إذ يُجبى إليه ثَمرات كل شيء.
  • أنَّ الله سبحانه وتعالى قد جعل الوحوش والظباء تَجتمع كلها فيه لا يؤذي بعضُ تلك الوحوش بعضًا.
  • أنَّ الله نَجَّى البيتَ وكذلك سكانه من بطش أصحابِ الفيل مع أنهم كانوا كافرين.
  • أن الله -سبحانه وتعالى- قد جعل بيته في أرض قاحلة، وجبال محرقة،لا يسعى النّاس إليها إلا من أجل العبادة، فلا يقصدها النّاس من أجل التجارة ولا يقترب منها الاستعمار بسبب ضعف مواردها الدنيوية.
  • أن الله تعالى قد قطع رجاءَ أهل حرمه عمن سواهم، فهم لا يَتَّكلوا إلاَّ على الله.

شاهد أيضاً: متى يتم تغيير كسوة الكعبة ومراسم تغيير الكسوة

أسماء الكعبة المشرفة

تعددت أسماء الكعبة المشرفة فلم يكن لها اسم واحد، ومن تلك الأسماء:[2]

  • الكعبة: وسبب تسميتُها بذلك الاسم يعود إلى شكلها المكعب؛ إذ إنّ البناء الذي يكون مرتفعًا مربعًا يُسمى كعبة، وبعضهم قال بل لاستدارتها، وقال آخرون لتربيعها.
  • بكَّة: سميت الكعبة بذلك الاسم لأنها تُبكّي أعناق الجبابرة.
  • البيت العتيق: اختُلِف في سبب إطلاق لفظة العتيق على الكعبة، فمنهم من قال سميت بذلك لأنّ الله جلّ وتعالى قد أعتقهُ من الجبابرة، فلم يستطِع عليه أحد منهم.
  • البُنية: وسبب تسميتها بالبنية نسبة إلى نبي الله إبراهيم عليه السلام الذي بناها.

شاهد أيضاً: الذي وضع الحجر الأسود مكانه بعد تساقط الكعبة وإعادة بنائها هو

ما المكانة الدينية للكعبة والبيت الحرام

إن مكانة البيت الحرام العظيمة تنبع من كون أول بيت فيه وضع للناس من أجل العبادة والتقرب إلى الله، وكذلك أن من دخله يكون آمناً، وفيه تقام مناسك الحج وحتى شعائره، ومن أقام الصلاة فيه فإنّها تضاعف، كما أنّ إثم السيئات يعظم فيه، وقد حرُم على المشرك أن يدخله، ويحرُم كذلك البدء بالقتال فيه، وحرم الله  قتل صيده أو تنفيره، ويحرُم كذلك قطع شجره أو حشيشه إلا الإذخر، ويحرُم التقاط لقطته إلا لمنشد، قال الله تعالى في ذلك: { إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِّلْعَالَمِينَ * فِيهِ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ مَّقَامُ إِبْرَاهِيمَ ۖ وَمَن دَخَلَهُ كَانَ آمِنًا ۗ وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا ۚ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ}.[4][5]

وبذلك نكون قد أنهينا حديثنا وأجبنا عن سؤال من اول من بنى الكعبة المشرفة وما سبب تعدد أسمائها، وما هي حرمة الكعبة المشرفة أو البيت الحرام، وتمّ الكلام عن مكونات الكعبة وارتفاعها وغير ذلك من الأمور التي لا يسع المسلم جهلها.

المراجع

  1. ^ islamweb.net , أول من بنى الكعبة المشرفة , 16-5-2021
  2. ^ noor-book.com , كتب كم ارتفاع الكعبة (4,791 كتاب) , 16-5-2021
  3. ^ alukah.net , فضائل البيت العتيق , 16-5-2021
  4. ^ سورة آل عمران , الآية 96-97
  5. ^ ar.islamway.net , مكانة الحرم المكي وخصائصه , 16-5-2021
123 مشاهدة