من هم أصحاب الدرك الأسفل مِنَ النَّارِ

كتابة حنين شودب - تاريخ الكتابة: 29 أبريل 2021 , 13:04
من هم أصحاب الدرك الأسفل مِنَ النَّارِ

من هم أصحاب الدرك الأسفل مِنَ النَّارِ ؟ هو أحد الأسئلة المهمّة التي لا بدّ لنا أن نجيب عليها، فقد أعدّ الله تعالى نار جهنم لكافرين والعاصيين نار جهنّم لتكون لهم عذاباً في الآخرة على ما أجرموا في حياتهم الدّنيا، وقد أنذر الله سبحانه وتعالى عباده من عذاب جهنّم وأمرهم باتّقائها، كما وصف لهم سبحانه بعض صفاتها وأهوالها حتّى يخشوها ويبتعدوا عن كلّ ما يوصل إليها ويكون من مسبّبات دخولها من سيّئ القول والعمل، وليكونوا دائماً في حياتهم على منهج الله وشريعته التي توصلهم إلى رحمته وجنّته، ولكن من هم الذين جاء وصفهم في القرآن الكريم أنّهم في لدرك الأسفل من نار جهنم.

من هم أصحاب الدرك الأسفل مِنَ النَّارِ

أصحاب الدرك الأسفل مِنَ النَّارِ هم المنافقون، وقد جاء ذلك في قوله تعالى في سورة النساء: “إِنَّ الْمُنَافِقِينَ فِي الدَّرْكِ الْأَسْفَلِ مِنَ النَّارِ”[1]، يعرف المنافقون بأنّهم من أظهروا الإسلام وأخفوا حقيقتهم الباطنة وهي الكفر، فالمنافق هو شخص يتردد بين الإسلام والكفر فإن كانت الغلبة للكافرين كانوا معهم وإن كانت الغلبة للمسلمين كانوا معهم، وقيل إن التسمية نسبة لنافقاء اليربوع، ولكن وجه التشبيه هو إظهار عكس ما يبطن؛ إذ إن اليربوع يحفر في جحره حتى يقترب من ظاهر الأرض فيترك قشرة رقيقة، حتى لا يعلم أحد مكان ذلك المخرج، وإذا شعر بخطر ما دفع التراب برأسه وخرج، فظاهر جحره كالأرض وباطنه حفرة، وكذلك المنافق ظاهره الإيمان وباطنه الكفر، وأما اصطلاحاً فيُعرّف النفاق على أنه إبطان الكفر وإظهار الإيمان، أو القول باللسان خلاف ما في القلب والاعتقاد.[2]

شاهد أيضًا: اثقل صلاة على المنافقين ما هي وما فضلها

صفات المنافقين

جاء وصف المنافقين في القرآن الكريم، وهناك سورة سميت بسورة المنافقون، كما ورد العديد من صفاتهم في السنّة النبويّة في أحاديث النبيّ صلّى الله عليه وسلّم، وسنذكر فيما يأتي أهم صفات المنافقين:[3]

  • مفسدون في الأرض: فالمنافقون يدّعون الإصلاح في الأرض بينما هم المفسدون الذين يثيرون في الأرض فساداً وظلماً، ويعملون على تخريب كل خير وكل طيبة موجودة في الأرض، وقد قال تعالى في ذلك: “وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُون* أَلا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَكِنْ لا يَشْعُرُون”.[4]
  • سفهاء: ميزهم الله سبحانه وتعالى بأنهم سفهاء وزائفون فهم منحرفون وكاذبون وفي ذات الوقت يتعالون على الناس، فقال تعالى: “أَلا إِنَّهُمْ هُمُ السُّفَهَاءُ وَلَكِنْ لا يَعْلَمُونَ”.[5]
  • الخداع والتآمر على المسلمين: يمتلك المنافق من صفات الخسة والخداع الكثير فهم متآمرون وماكرون مكر السوء، يتصرفون بخبث حسب الظروف التي يقعون فيها، فهم يتسترون بالإيمان أمام المسلمين للنيل منهم والتحريض عليهم وإلحاق الأذى بهم، بينما يظهرون على حقيقتهم أمام أصدقائهم من الكافرين.
  • في قلوبهم مرض: قال تعالى: “فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ فَزَادَهُمُ اللَّهُ مَرَضاً وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ”[6]، فالمنافقون لا يمتلكون الشجاعة لتحديد موقفهم من الناحية الدينية، فهم لا يمتلكون القدرة على إعلان إيمانهم وإسلامهم الصريح، وفي ذات الوقت لا يمتلكون القدرة على إعلان كفرهم، فهم جبناء وكما وصفهم الله فإنّ قلوبهم مريضة مرضاً يبقيهم في دائرة من التقلب والكذب.
  • الغدر ونقض العهد: فهم أناس لا عهد لهم ولا وعد، يعاهدون الله على فعل الخير وفي ذات الوقت يبيتون في القلب الكفر والفساد، فقال تعالى: “وَمِنْهُمْ مَنْ عَاهَدَ اللَّهَ لَئِنْ آتَانَا مِنْ فَضْلِهِ لَنَصَّدَّقَنَّ وَلَنَكُونَنَّ مِنَ الصَّالِحِينَ فَلَمَّا آتَاهُمْ مِنْ فَضْلِهِ بَخِلُوا بِهِ وَتَوَلَّوْا وَهُمْ مُعْرِضُونَ فَأَعْقَبَهُمْ نِفَاقاً فِي قُلُوبِهِمْ إِلَى يَوْمِ يَلْقَوْنَهُ بِمَا أَخْلَفُوا اللَّهَ مَا وَعَدُوهُ وَبِمَا كَانُوا يَكَذِبُونَ”[7].
  • صفات أخرى للمنافقين: يفرحون لحزن المسلمين ويحزنون لفرحهم. يتولون يوم الزحف، يتحاكمون بالطاغوت ويرفضون حكم الله سبحانه وتعالى، يأمرون الناس بالمنكر وينهونهم عن المعروف والخير، تغيير الحقائق ونشر الشائعات والأخبار الكاذبة.

وهكذا نكون قد أجبنا على السؤال من هم أصحاب الدرك الأسفل مِنَ النَّارِ، وبانّهم المنافقين وعرفنا بعضًا من صفات المنافقين، أولئك الذين يظهرون الإسلام، ويبطنون في داخلهم الغدر والكفر.

المراجع

  1. ^ سورة النساء , الآية 145
  2. ^ islamweb.net , المنافقون أصحاب الدرك الأسفل من النار , 29-04-2021
  3. ^ سورة البقرة , الآية 11-12
  4. ^ سورة البقرة , الآية 13
  5. ^ سورة البقرة , الآية 10
  6. ^ سورة التوبة , الآية 75-77
392 مشاهدة