من هم الذين قال فيهم القران الخراصون

كتابة حنين شودب - تاريخ الكتابة: 25 أبريل 2021 , 13:04 - آخر تحديث : 25 أبريل 2021 , 09:04
من هم الذين قال فيهم القران الخراصون

من هم الذين قال فيهم القران الخراصون ؟ هو أحد الأسئلة المهمّة التي لا بدّ من الإجابة عنها، وهو سؤال يتبع علم تفسير القرآن الكريم، وعلم التفسير من أهم العلوم التي توصل الإنسان لفهم القرآن الكريم، والتفسير في اللغة يعني بيان الكتب وتفصيلها، وتفسير القرآن في الاصطلاح الشرعي يعني تبيين معانيه وألفاظه، فهو علمٌ يُرشد إلى فهم كلام الله عزّ وجلّ المنزّل على رسول الله صلّى الله عليه وسلّم فيُبيّن معانيه، ويُعين على استخراج أحكامه وحِكَمه، فهو علمٌ أُصّل له من علم اللغة والنحو والتصريف، وعلم البيان وأصول الفقه، والقراءات القرآنية، وممّا يساعد على ذلك معرفة أسباب النزول، والناسخ والمنسوخ.

من هم الذين قال فيهم القران الخراصون

الذين قال فيهم القرآن الكريم “الخرّاصون” هم الكذّابون والمرتابون، وقال قتادة: “الخراصون أهل الفرية والظنون” كما نقل ذلك ابن كثير عليه رحمة الله، وقد جاء هذا الوصف في سورة الذاريات في قوله تعالى: “قُتِلَ الْخَرَّاصُونَ”[1]، وهم لا يزالون بالأمة حتّى اليوم من أحفاد المنافقين أمثال ابن سلول وعبد الله بن سبأ الذي اثار الفتنة في زمن عثمان بن عفّان رضي الله عنه والتي أدت إلى مقتله، وهم بطانة السوء التي تصدّ عن كل شيء من الخير، إنّها التي تصدر الضلال والإضلال، تنشر الرذيلة، وتشيع الفاحشة، وتروج للهرج في كلّ زمان ومكان، والله تعالى أعلم.[2]

شاهد أيضًا: من هو ترجمان القران

قُتِلَ الْخَرَّاصُونَ إعراب

الخرّاصون في القرآن الكريم هم الكذابون والمنافقون والمرتابون والذي يعملون على إثارة الفتنة بين المسلمين، وقد ورد ذكرهم في سورة الذاريات في الآيات في قوله تعالى: “قُتِلَ الْخَرَّاصُونَ * الَّذِينَ هُمْ فِي غَمْرَةٍ ساهُونَ * يَسْئَلُونَ أَيَّانَ يَوْمُ الدِّينِ”[3]، سيتم إعراب الآيات الكريمة فيما يأتي:[4]

  • قُتل: فعل ماض مبني للمجهول مبني على الفتح الظاهر على آخره.
  • الخرّاصون: نائب فاعل مرفوع وعلامة رفعه الواو لأنّه جمع مذكر سالم، والنون عوضٌ عن التنوين في الاسم المفرد.
  • الذين: اسم موصول مبني في محل رفع صفة ل “الخراصون”.
  • هم: ضمير متصل مبني في محل رفع مبتدأ.
  • في غمرة: في : حرف جر، غمرة: اسم مجرور وعلامة حرّه الكسرة الظاهرة على آخره، والجار والمجرور متعلقان بخبر للمبتدأ هم.
  • ساهون: خبر ثان مرفوع وعلامة رفعه الواو لأنّه جمع المذكر السالم، والنون عوض عن التنوين في الاسم المفرد.
  • يسئلون: فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون لأنّه من الأفعال الخمسة، والواو ضمير متصل مبني في محل رفع فاعل.
  • أيّان: اسم استفهام في محلّ نصب ظرف زمان متعلّق بمحذوف خبر مقدّم للمبتدأ “يوم” بحذف مضاف أي متى مجيء يوم الدين.
  • جملة “قتل الخرّاصون”: لا محلّ لها استئنافيّة دعائيّة.
  • جملة “هم في غمرة”: لا محلّ لها صلة الموصول “الذين”.
  • جملة “يسألون”: في محلّ نصب حال من “الخرّاصون”.
  • جملة “أيّان يوم الدين”: في محلّ نصب مفعول به لفعل السؤال المعلّق بالاستفهام، والجملة مقيّدة بالجارّ.

وهكذا نكون قد أجبنا على السؤال من هم الذين قال فيهم القران الخراصون، وهم أولئك الذين يثيرون الفتن بين الناس في كلّ زمان ومكان، وعرفنا أيضًا إعراب الآية الكريمة التي وردت فيها لفظة الخرّاصون.

المراجع

  1. ^ سورة الذاريات , الآية 10
  2. ^ islamweb.net , قتل الخراصون , 25-04-2021
  3. ^ سورة الذاريات , الآية 10-12
  4. ^ al-eman.com , إعراب الآيات (10- 14) , 25-04-2021
1619 مشاهدة