من هم المثليين

كتابة يسرى ياسر -
من هم المثليين

من هم المثليين؟، حيث انتشر هذا المصطلح في الكثير من دول العالم خاصةً في الفترة الأخيرة، وسبب انتشار هذا الموضوع الذعر للكثير من الناس، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن إجابة هذا السؤال عبر موقع محتويات كما سنتعرف على أهم المعلومات عن المثلية والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بشئٍ من التفصيل.

من هم المثليين

المثليين هم أشخاص لديهم نوع من أنواع الشذوذ يتميز بالانجذاب الرومانسي أو العاطفي لأشخاص من نفس الجنس، حيث يميل الرجال لإقامة علاقة عاطفية أو علاقة مع أمثالهم من الرجال كذلك تميل النساء لإقامة علاقة عاطفية أو علاقة مع أمثالهن من النساء، حيث يرجع ذلك إلى مجموعة من الأمور النفسية حيث يكون الشخص غير سوي نفسيًا، أو يعاني من أحد الاضطرابات، أو من المشاكل في حياته، والتي قد تدفعه إلى القيام بذلك، وبالطبع قد حرم الدين الإسلامي هذه العلاقات؛ لأنها تخالف الطبيعة التي قد خلق الله -سبحانه وتعالى- الإنسان بها، كما أثبتت الدراسات والأبحاث بعد ذلك أن هذا النوع من العلاقات يسبب العديد من الأمراض، كما أنها تعمل على انقراض البشر، وذلك لأنه لا يمكن إنجاب أفراد جديدة من تزاوج شخصين من نفس النوع، لذلك تحارب العديد من الدول الإسلامية المثلية، وذلك من أجل منع انتشارها بين الناس.[1]

شاهد أيضًا: سبب انتشار جدري القرود بين المثليين

أسباب المثلية

حتى وقتنا الحالي لا يمكننا القول أنه قد تم التوصل إلى أسباب دقيقة هي التي أدت إلى ظهور ميول المثلية بين بعض الأشخاص، سواء من الناحية الجسدية أو النفسية، ولكن يزعم البعض أن الأشخاص المثليين لديهم جين معين هو الذي يحدد هذه الميول الجنسية لديهم، ولكن لا توجد أي أدلة أو إثباتات علمية حتى الآن تؤكد ذلك، كما توجد بعض الأدلة على أن المشاكل والعوامل النفسية تلعب دور في تطور المثلية، حيث أن العلاقة السيئة بين الأب والأم والتي يراها الطفل من الممكن أن يطور عنده حالة الشذوذ، كذلك الحرمان من الحنان والعطف له دور في تطور المثلية عند الفرد، والعديد من العوامل الأخرى مثل فقدان الشخص لأحد الوالدين، فيبدأ الشخص في البحث عن نفس جنس الشخص المفقود والشعور نحوه بالانجذاب والحب، كما أن التربية غير السوية وغير السليمة من العوامل التي تسبب تطور الميول الشاذة عند الفرد مثل المثلية الجنسية.[1]

علامات المثلية

توجد مجموعة من العلامات والأعراض التي تظهر على الشخص، والتي تدل على أن لديه ميول شاذة، ويصنف كشخص مثلي الجنس، ومن أهم هذه العلامات ما يلي:[1]

  • الانجذاب العاطفي أو الرومانسي لشخص آخر من نفس الجنس مثل انجذاب الرجل عاطفيًا لرجل آخر، أو انجذاب المرأة عاطفيًا لامرأة أخرى.
  • الرغبة في إقامة علاقة جنسية مع الطرف الآخر من نفس النوع والشعور بالإثارة تجاهه.
  • تراجع أو اختفاء الرغبة في العلاقة العاطفية أو الحميمية مع طرف آخر من نوع آخر، حيث تختفي رغبة الرجل في القيام بعلاقة عاطفية أو حميمية مع المرأة وكذلك تختفي رغبة المرأة في القيام بعلاقة عاطفية أو حميمية مع الرجل.
  • الإصابة بالكثير من الاضطرابات النفسية نتيجة القيام بمثل هذه الأفعال حيث قد يعاني الشخص مثلي الجنس من الاكتئاب والوسواس القهري والقلق والتوتر والميل إلى الوحدة والعزلة.
  • عدم مماثلة التصرفات للتصرفات التي تتم في العلاقة مع طرف آخر مختلف في النوع.

شاهد أيضًا: الفرق بين قوس قزح وعلم المثليين

ما هو زواج المثليين

يعد زواج المثليين هو نوع من أنواع الزواج يعقد بين شخصين من نفس الجنس، وتوجد بعض الدول التي تعترف بهذا الزواج بشكل رسمي ومن أشهر هذه الدول دولة هولندا، وبعض الدول في قارة أوروبا؛ وكذلك في قارة أمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية، حيث يصل عدد الدول التي تدعم زواج المثليين ٢٨ دولة تقريبًا حتى الآن، ولكن تختلف الطريقة التي يتم بها هذا الزواج من دولة لدولة أخرى، وبصفة عامة لا يعبر هذا الموضوع عن حرية شخصية، وذلك لأن الدين يحرم مثل هذه العلاقة؛ لأنها تخالف الطبيعة التي قد خلق الله -سبحانه وتعالى- الإنسان بها، كما أن المثلية الجنسية تزيد من انتشار العديد من الأمراض التي تنتقل عن طريق الجنس، كما أنه إذا استمر هذا الوضع، واقتنع به الناس فسوف ينقرض الجنس البشري، وذلك لعدم إمكانية إنجاب أطفال وأفراد جديدة عن طريق شخصين من نفس النوع.[1]

طرق مواجهة المثلية

توجد العديد من الطرق التي يمكن من خلالها مواجهة المثلية من أجل القضاء على هذه الظاهرة ومن أهم هذه الطرق ما يلي:

  • العلاج السلوكي والنفسي للأشخاص مثليين الجنس والبحث عن الأسباب التي دفعتهم إلى ذلك من أجل التغلب عليها.
  • محاولة تحسين العلاقات الموجودة داخل الأسرة من أجل تربية طفل سوي نفسيًا ولا يعاني من أي اضطرابات أو مشاكل نفسية.
  • التوعية بخطورة المثلية الجنسية بشكل مستمر من خلال الصحافة والإعلام ومدى ضررها على الصحة النفسية والجسدية للشخص حيث إنها تؤدي إلى الإصابة بالكثير من الاضطرابات النفسية حيث قد يعاني الشخص مثلي الجنس من الاكتئاب والوسواس القهري والقلق والتوتر والميل إلى الوحدة والعزلة، كما أنها تنقل العديد من الأمراض الخطيرة مثل الزهري والسيلان والإيدز.
  • محاولة إقناع هؤلاء الأشخاص أن هذا الأمر مخالف الفطرة الطبيعية التي قد خلق الله الإنسان بها وأنه لا يمكن أن تنشأ علاقة بين رجل ورجل أو امرأة وامرأة لأن هذا مخالف للطبيعة البشرية.

شاهد أيضًا: الفرق بين قوس قزح وعلم الشواذ

ختامًا نكون قد أجبنا على سؤال من هم المثليين؟، كما تعرفنا على أهم الأسباب والعوامل التي تؤدي إلى المثلية الجنسية وكذلك علامات المثلية الجنسية وطرق التغلب على هذه الظاهرة والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بالتفصيل.

المراجع

  1. ^ Britannica.com , homosexuality , 21/06/2022
225 مشاهدة