من هو ذو الرحم الكاشح وما المقصود به

كتابة ريم بركات - آخر تحديث: 30 يوليو 2020 , 21:07
من هو ذو الرحم الكاشح وما المقصود به

من هو ذو الرحم الكاشح ؟ هكذا ورد في السُنّة هذا التعبير ولقد ورد في السُنّة العديد من العبارات التي تدل على أن النبي –صلى الله عليه وسلم- أوتي مجامع الكَلِم وأنه كان يعلم لغات العرب ولهجاتهم، فقد كان أبلغ الناس تعبيرًا وأدقهم لفظًا ومقصدًا بما يتناسب مع المواقف والأحوال التي تُفيد المسلمين.

ما المقصود بذي الرحم الكاشح

إذا تسائلنا من هو ذو الرحم الكاشح ؟ فسنجد أنه هو القريب الذي يَضمُر العداوة أو البغضاء لقريبه فينظره في كل كبيرةٍ وصغيرةٍ ويَرمُقُه في أحوال حياته كلها، مما يعني إمكانية تعرض ذلك القريب للأذى بشكلٍ أو بآخر، وكلمة “الكاشح” تعني العدو الـمُبغض ولا شك أن ذي الرحم المشحون بذلك البُغض وتلك العداوة لا يصلح معه إلا المعاملة الحسنة السويّة والتي حَثّنا الإسلام أن نتبعها في كل موقفٍ من مواقف الحياة، إذ أن السماحة والخُلق الحسن هو أبرز ما جاء به الإسلام.

شاهد أيضًا: من هو النبي الذي قبضت روحه في السماء

من هو ذو الرحم الكاشح

إذا قرأت في الحديث الصحيح عن ذو الرحم الكاشح فستجد أنه قد يكون بالقرب منك وأنت لا تدري فالقريب الذي بمثابة العون لقريبه قد لا يكون كذلك في بعض الأحيان بل ويُكِنُّ لك كل كُره، وقد قال النبي –صلى الله عليه وسلم- في هذا الأمر حينما سُئل عن أفضل الصدقة، فقال: «على ذي الرحم الكاشح» وعلى ذلك فالإنسان المسلم المتزن يجب أن يكون له مع هذه النوعية من أقربائه بعض التصرفات العقلانية مثل:

  •  يستحضر قول النبي –صلى الله عليه وسلم- أن أفضل الصدقة على هذا الصِنف من الناس، فيبادر بالتصدق عليه ومهاداته بكثيرٍ من العطايا والمِنح.
  •   يتودد إليه بالمعاملة الحسنة الرقيقة والتي تُرقق قلبه، مستحضرًا أن الخُلق الحسن هو أثقل شيءٍ في ميزان العبد يوم القيامة، وفقًا لما جاء في السُنّة الـمُطهرة.
  • يستحضر في معاملته الطيبة معه خُلقين وهما: صلة الرحم، والصدقة، فكلاهما من الأمور التي حثّ عليها الإسلام.
  •  يحاول توجيهه دينيًا لما في الإسلام من أخلاقٍ حميدة وسماحةٍ ووئام، وأن يترك الإنسان مواضع الحقد والحسد.

شاهد أيضًا: من هو الصحابي الذي تستحي منه الملائكة

الآن علمنا من هو ذو الرحم الكاشح وكيف يمكن التعامل معه، ولكننا نعيش فجوة عميقة بين ما يجب أن نفعله وما نفعله، فإذا ما تعلمنا شيئًا يجب أن يكون له مردودٌ على أرض الواقع حيث النفع العظيم للأمة بأسرها، فها هو ديننا القويم قد دلنا على كل خير وأرشدنا إلى طريق الهدى مستعينين بالله لقضاء حوائجنا المتعلقة بالدين والدنيا معًا.

81 مشاهدة