هل يجوز الصلاة عند نزول إفرازات بنية بعد الدورة

كتابة أيوب شامية - تاريخ الكتابة: 7 يناير 2021 , 14:01
هل يجوز الصلاة عند نزول إفرازات بنية بعد الدورة

هل يجوز الصلاة عند نزول إفرازات بنية بعد الدورة هو ما سيتناوله موضوع هذا المقال، ولكن قبل ذلك لا بدّ من الإشارة إلى بعض أحكام الدورة عند النساء، والتي تستوجب عليهنّ أن يتركوا صلاتهنّ وصيامهنّ ومسّ المصاحف عندما تكون المرء حائضًا، كما يحرم عليهنّ الجماع مع الرجل، قال تعالى في سورة البقرة: {وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ}،[1] فإذا طهرن من حيضهنّ عادوا إلى ما يستوجب عليهنّ من الفروض والوجبات الشرعيّة.[2]

ما هي الإفرازات البنية عند المرأة

قبل الخوض في بيان هل يجوز الصلاة عند نزول إفرازات بنية بعد الدورة لا بدّ من التعريف بهذه الإفرازات، ففي المصطلح الطبيّ تكون الإفرازات البنيّة التي تخرج من المرأة قبل الحيض وبعده هي الصفرة والكدرة، وهي ما يكون في أصلها دمًا خفيفًا يرافق خروجه تغيّرٌ في اللون، فأمّا الصفرة فهي ما يكون من إفرازات المرأة قبل الحيض وبعده ذات اللون الأصفر الكدر المائل إلى اللون البني، وأمّا الكدره فهي شيءٌ بنيّ، وقيل فيها أنّها إفرازات ذات لون بني.

شاهد أيضًا: 
نزول إفرازات بنية قبل الدورة هل أصلي أم لا

هل يجوز الصلاة عند نزول إفرازات بنية بعد الدورة

بعد التعريف بالإفرزات البنيّة لا بدّ من الخوض في إجابة سؤال هل يجوز الصلاة عند نزول إفرازات بنية بعد الدورة ، والأمر أنّ أهل العلم أشاروا إلى أنّ هذه الإفرازات البنيّة لا تعدّ من الحيض في حال لم تكن في المدّة الطبيعية لفترة حيض المرأة، كذلك إن رأت المرأة إفرازاتٍ بنيّة ينبغي عليها أن تشدّ ما تشدّه على الموضع، بعد أن تستنجي وتتوضأ عند دخول كلّ وقتٍ للصلاة، فتصلي بوضوئها، فإذا كانت هذه الإفرازات تنزل بشكلٍ متقطّع فعليها أن تجدّد وضوءها بعد أن تستنجي قبل كلّ صلاة، والله ورسوله أعلم.[3]
شاهد أيضًا: حساب الدورة الشهرية

حكم نزول إفرازات بنية في غير موعد الدورة

بعد الخوض في إجابة سؤال هل يجوز الصلاة عند نزول إفرازات بنية بعد الدورة لا بدّ من بيان حكم نزول إفرازات بنية في غير موعد الدورة، وإنّ ما يكون من الإفرازات البنيّة قبل الحيض هو الكدرة، وفي حكمه حالتين:[4]

  • الحالة الأولى: إذا كانت هذه الإفرازات منفصلة عن الحيض ولا يصحبها آلامٌ ومغص، وهذه الحالة لا تمنع الصيام أو الصلاة، وإنّما تبطل الوضوء فقط.
  • الحالة الثانية: كذلك إن كانت غير منفصلة عن الحيض بل اتصلت به، ورافق إفرازها آلامٌ ومغص، فإنّ حكمه حكم الحيض، والله أعلم.

حكم الصيام مع وجود إفرازات بنبية

وأمّا عن حكم الصيام مع وجود إفرازات بنية فهو كما حال إجابة التساؤل الذي طرحه عنوان المقال الرئيس، فإذا كانت الإفرازات تأتي مع المدّة الطبيعيّة لحيض المرأة فلا يجوز للمرأة أن تصوم رمضان أو صيام التطوّع وغيرهما من الصيام، وأمّا إن كانت هذه الإفرازات في خارج الموعد والمدّة التي تستوجبها حيضة المرأة فلا حرج عليها أن تتمّ صيامها وتنوي صيام أيّامٍ أخرى بعدها، والله
ورسوله أعلم.[5]

شاهد أيضًا:
آلام الدورة الشهرية والتأثير النفسي لها

هل يجوز الصلاة عند نزول إفرازات بنية بعد الدورة مقالٌ فيه تمّ بيان بعض الأحكام الشرعيّة للدورة عند المرأة وبيان الأحكام الشرعيّة التي تتعلّق بإفرازات المرأة قبل الحيض وبعد الحيض، فيما يتعلق بالصلاة والصيام وغيرهما من العبادات.

المراجع

  1. ^ سورة البقرة , الآية 222
  2. ^ binbaz.org.sa , بعض أحكام الدورة الشهرية عند النساء , 07/01/2021
  3. ^ islamweb.net , حكم إفرازات المرأة البنية , 07/01/2021
  4. ^ islamweb.net , حكم الكدرة والصفرة إذا كانت قبل الحيض واتصلت به , 07/01/2021
  5. ^ islamqa.info , حكم الإفرازات والكدرة قبل الحيض , 07/01/2021
95 مشاهدة