هل يجوز صيام تاسوعاء وعاشوراء والحادي عشر

هل يجوز صيام تاسوعاء وعاشوراء والحادي عشر

هل يجوز صيام تاسوعاء وعاشوراء والحادي عشر؟ معلومٌ أنَّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أمر أصحابه بصيام يومِ عاشوراء، لكن هل يجوز للمسلم صيام اليوم التاسع والحادي عشر مع اليوم العاشر؟ وما فضل صيام هذه الأيام، وما هي أسباب استحباب صيامهنَّ؟ كلُّ هذه الأسئلة سيجد القارئ الإجابة عليها في هذا المقال الذي يطرحه موقع محتويات.

هل يجوز صيام تاسوعاء وعاشوراء والحادي عشر

نعم يجوز للمسلم صيامَ اليوم التاسع والعاشر والحادي عشر من شهر محرم، بل يُستحبُّ ذلك وهو أفضل المراتب الثلاث، حيث أنَّ صيامَ عشاوراءَ يكون على ثلاث مراتبٍ، وفيما يأتي بيانها:[1]

  • المرتية الأولى: صيام اليوم التاسع والعاشر والحادي عشر من شهر محرم، وهذه المرتبة هي أفضل المراتب.
  • المرتبة الثانية: صيام اليوم التاسع والعاشر، أو العاشر والحادي عشر.
  • المرتبة الثالثة: إفراد عاشوراء بالصيام، وهذه المرتبة هي أدنى المراتب.

شاهد أيضًا: فضل لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير

فضل صيام تاسوعاء وعاشوراء والحادي عشر

لقد رتَّب الشرع الحنيف فضلًا عظيمًا على صيام اليومِ العاشر من شهرِ محرم، وجعل لصيامه أجرًا مخصوصًا، حيث أنَّ صيامه سببٌ في تكفير ذنوبِ عامٍ مضى من ذنوب العبدِ، ودليل ذلك قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (صِيامُ يومِ عَرَفَةَ، إِنِّي أحْتَسِبُ على اللهِ أنْ يُكَفِّرَ السنَةَ التي قَبلَهُ، والسنَةَ التي بَعدَهُ، وصِيامُ يومِ عاشُوراءَ، إِنِّي أحْتَسِبُ على اللهِ أنْ يُكَفِّرَ السنَةَ التِي قَبْلَهُ)،[2] أمَّا صيام اليوم التاسع والحادي عشر فلم يرد فيهنَّ فضلٌ مخصوص، ويُمكن القول بأنَّ لهنَّ فضل عموم الصيام، وفيما يأتي بيان فضل الصيام على وجه العموم:[3]

  • أنَّ الصيام وقايةٌ من عذاب يوم القيامة، ودليل ذلك قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (الصِّيامُ جُنَّةٌ من النَّارِ، كَجُنَّةِ أحدِكمْ من القِتال).[4]
  • أنَّ الصيام يشفع لصاحبه يوم القيامة، ودليل ذلك قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (الصيامُ والقرآنُ يشفعانِ للعبدِ يومَ القيامَةِ، يقولُ الصيامُ: أي ربِّ إِنَّي منعْتُهُ الطعامَ والشهواتِ بالنهارِ فشفِّعْنِي فيه، يقولُ القرآنُ ربِّ منعتُهُ النومَ بالليلِ فشفعني فيه، فيَشْفَعانِ).[5]
  • أنَّ الصيام سببٌ من أسباب دخول الجنة، حتَّى أنَّ للصائم بابٌ مخصوص يدخل منه، ودليل ذلك قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (إنَّ في الجَنَّةِ بَابًا يُقَالُ له: الرَّيَّانُ، يَدْخُلُ منه الصَّائِمُونَ يَومَ القِيَامَةِ، لا يَدْخُلُ منه أحَدٌ غَيْرُهُمْ، يُقَالُ: أيْنَ الصَّائِمُونَ؟ فَيَقُومُونَ، لا يَدْخُلُ منه أحَدٌ غَيْرُهُمْ، فَإِذَا دَخَلُوا أُغْلِقَ فَلَمْ يَدْخُلْ منه أحَدٌ).[6]

شاهد أيضًا: لما يستحب صيام تاسوعاء وعاشوراء والحادي عشر

أسباب استحباب صيام تاسوعاء وعاشوراء والحادي عشر

لقد استحبَّ الشرع الحنيف صيام اليوم العاشر من شهر محرم لأنَّه يوافق اليوم الذ نجَّى الله -عزَّ وجلَّ- به نبيَّه موسى -عليه السلام- من بطش فرعون وجنوده، فاستحبَّ الشرع الحنيف صيامه شكرًا لله -عزَّ وجلَّ- على نجاةِ أهل الإيمان، أمَّا أسباب استحباب صيام اليوم التاسع والحادي عشر، فقد أجملها أهل العلم في نقطتين، وفيما يأتي بيانهما:

  • أنَّ في صيام هذين اليومين احتياطٌ لصيام اليوم العاشر؛ إذ يُخشى وقوع الغلط في تحديد اليوم العاشر عن طريق الهلال.
  • أنَّ في صيام هذين اليومين مخالفةٌ لليهود والنصارى؛ إذ أنَّ أهل الكتاب يقتصرون على صيام اليوم العاشر فقط.

وبذلك تمَّ الوصول إلى ختام هذا المقال، والذي يحمل عنوان هل يجوز صيام تاسوعاء وعاشوراء والحادي عشر، وفيه تمَّ بيان جواز ذلك بل استحباب الشرع لصيام هذه الأيام، كما تمَّ بيان فضل صيام هذه الأيام الثلاثة، وفي ختام هذا المقال تمَّ بيان أسباب استحباب صيامهنَّ.

المراجع

  1. ^islamweb.net , مراتب صوم يوم عاشوراء , 6/8/2022
  2. ^الجامع الصغير , السيوطي، أبو قتادة، 5101، حديث صحيح
  3. ^saaid.net , الصيام وفضائله , 6/8/2022
  4. ^الجامع الصغير , السيوطي، عثمان بن أبي العاص الثقفي، 5175، صحيح
  5. ^صحيح الجامع , الألباني، عبدالله بن عمرو، 3882، صحيح
  6. ^صحيح البخاري , البخاري، سهل بن سعد الساعدي، 1896، صحيح