ما هي واجبات الحج سبعة منها وما هي الأركان التي لا يصح الحج دونها

كتابة أحمد محمد خلف - تاريخ الكتابة: 25 يونيو 2021 , 15:06 - آخر تحديث : 25 يونيو 2021 , 13:06
ما هي واجبات الحج سبعة منها وما هي الأركان التي لا يصح الحج دونها

واجبات الحج سبعة منها بعض الأُمُور التي قد يغفل عنها الحجّاج إلى بيت الله الحرام، والحجّ هو الرّكن الخامس من أركان الإسلام الخمسة، وقد اشترطت الشّريعة الإسلامية بعض الشّروط لمن أراد الحجّ، ومن لم تتوفّر فيه تلك الشّروط؛ فالحجّ ليس بواجبٍ عليه، وفيما يلي سنتعرّف على تعريف الحجّ، وآداب الحجّ وأحكامه وسننه.

تعريف الحج

الحجّ في اللغة العربيّة تدور حول القصد، أو قصد الشيء المُعظّم، وأمّا في اصطلاح عُلماء الشّريعة فإنّه يُعرّف بأنّه: قصدُ بيت الله الحرام، وذلك لأداء مناسك مخصوصة، وتلك المناسك هي مناسك الحجّ، ويُعرّف أيضًا بأنّه: زيارة مكان مُعيّنٍ في زمنٍ معيّنٍ بنيّة اداء مناسك معيّنة بعد الإحرام بها، وّأما المكان المُعيّن فإنّه مكّة المكرّمة، وأمّا الزّمن فيقصد به أشهر الحجّ، وهي: شوّال، وذوالقعدة، وذوالحجة، وأمّا المناسك المُعيّنة فإنّها مناسك أداء الحجّ.

شاهد أيضًا: ما هي شروط الحج للمرأة في الإسلام

واجبات الحج سبعة منها

المقصود بواجبات الحجّ هي الأشياء التي يصحّ الحجّ حتى وإن تُركت، ويجب عليه أن يذبح شاةً، وتُوزّع تلك الشّاة أو سُبع بدنة أو سبع بقرة، ويكون الّذبح في مكّة، وأن تُوزّع لحومها على فقراء الحرم، ومما يُستدلّ به على ذلك، قول ابن عبّاس-رضي الله عنهما-:” من نسي من نسكه شيئا أو تركه فليهرق دماً “، وتكمُن الواجبات السبع في الآتي:[1]

  • أن يكون الإحرام من الميقات الذي اعتبره الشّرع أو المُعتبر شرعًا، ويدُل على ذلك قول النبي-صلى الله عليه وسلّم-:حين وقت المواقيت : ( هن لهن ولمن أتى عليهن من غير أهلهن لمن كان يريد الحج والعمرة ) رواه البخاري .
  • أن يقف الحاجّ بعرفة إلى حين الغروب لمن وقف بالنّهار، ويدُل على ذلك وُقوف النبي إلى وقت الغروب، وقله:”لتأخذوا عنّي مناسككم”.
  • أن يبيت الحاج بمزدلفة يوم النّحر، وهذا واجب عند أكثرية أهل العلم، ويدُل على ذلك قوله -صلى الله عليه وسلّم-:”لتأخذ أمتي نسكها فإني لا أدري لعلي لا ألقاهم بعد عامي هذا ).
  • أن يبيت الحاجّ بمنى في ليالي أيّام التّشريق، ويدُل على ذلك أن النبيّ بات بها، كما أنّه أذن-صلى الله عليه وسلّم- إلى عمّه العبّاس أن يبيت بمكّة في ليالي منى من أجل السّقاية.
  • أن يرمي الحّاج الجمار (جمرة العقبة) يوم العيد، والثلاث جمرات أيام التّشريق، ويدُل على ذلك فعل النبي، كما ورد في كتاب الله الحكيم، قوله -تعالى-:{واذكروا الله في أيام معدودات فمن تعجل في يومين فلا إثم عليه ومن تأخر فلا إثم عليه لمن اتقى }، ويُعدّ رمي الجمار من ذكر الله -تعالى-: الله، لقول النبيّ-صلى الله عليه وسلّم-: ( إنما جُعل الطواف بالبيت، وبالصفا والمروة ، ورمي الجمار لإقامة ذكر الله ).
  • أن يقوم الحاجّ بالحلق والتّقصير، وذلك إعمالًا لقول النبي:” وليُقصّر وليحلل”، وقد دعا النبيّ للمُحلّقين ثلاث مرات، وأمّا المُقصّر فقد دعا له مرّةً واحدةً.
  • طواف الوداع، ومما يدُل على ذلك قول النبي:” لا ينفرن أحد حتى يكون آخر عهده بالبيت”.

شاهد أيضًا: هل يسقط الحج عن المرأة بدون محرم

أركان الحج

للحج أركان أربعة يجب على الحاجّ القيام بها؛ حتّى يحظى بالثّواب الجزيل الذي أعدّه الله للحاجّ، وتكمُن تلك الأركان في:[2]

  • الإحرام: ويقصد به نيّة الدّخول في النُّسُك، ومما يدُل على ذلك قول النبي-صلى الله عليه وسلّم:” إنّما الأعمال بالنّيات، وإنما لكل امرئ ما نوى، فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله، فهجرته إلى الله ورسوله، ومن كانت هجرته إلى دنيا يُصيبها أو امرأة ينكحها؛ فهجرته إلى ما هاجرإليه”، وقد ومحدد له وقت معين وهو أشهر الحجّ، وقد ورد في الكتاب الحكيم:”الحج أشهر معلومات فمن فرض فيهن الحج فلا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج”، وله كذلك مكان محدّد وهي المواقيت التي يحرم منها الحاج.
  • الوقوف بعرفة: ويعد هذا الركن هو الركن الرئيس في الحج، فمن لم يقم به، فكأنه لم يحجّ، فقد قال النبي-صلى الله عليه وسلّم-:”الحج عرفة ، من جاء ليلة جَمْع قبل طلوع الفجر فقد أدرك”، ويبدأ هذا اليوم من وقت زوال الشمس ليوم التاسع من ذي الحجة، ويظلّ إلى طلوع فجر يوم النّحر.
  • طواف الإفاضة، وذلك لما ورد في القرآن الكريم:”ثم ليقضوا تفثهم وليوفوا نذورهم وليطوفوا بالبيت العتيق”، وقد قال النبي-صلى الله عليه وسلّم- حينما علم أو أُخبر أن صفيّة حاضت، قال:”أحابستنا هي ؟، فقالوا : يا رسول الله إنها قد أفاضت وطافت بالبيت ثم حاضت بعد الإفاضة ، قال : فلتنفر إذا”.
  • السعي بين الصفا والمروة، وذلك لقول النبي:”اسعوا فإن الله كتب عليكم السعي”، وقد قالت أم المؤمنين عائشة-رضوان الله عليها-:”طاف رسول الله – صلى الله عليه وسلم- وطاف المسلمون- تعني بين الصفا والمروة – فكانت سنة ، فلعمري ما أتم الله حج من لم يطف بين الصفا والمروة “.

شاهد أيضًا: من هو المحرم في الحج

فضل الحج

للحجّ فضائل متعدّدة إذا ما التزم الحاج بما أُمر بالقيام به في الحجّ؛ ترقّى إلى أعلى الدّرجات، ونال الثّواب الأوفى والأجر الأجزل من ربّ العالمين، ومن تلك الفضائل:[3]

  • الحجّ من أفضل العبادات والأعمال، كما أنّه من أحب الأعمال إلى الله -تعالى-، ومما يدُل على ذلك ما رُوي عن أبي هُريرة -رضي الله عنه-:أنَّ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ سُئِلَ: أيُّ العَمَلِ أفْضَلُ؟ فَقالَ: إيمَانٌ باللَّهِ ورَسولِهِ. قيلَ: ثُمَّ مَاذَا؟ قالَ: الجِهَادُ في سَبيلِ اللَّهِ قيلَ: ثُمَّ مَاذَا؟ قالَ: حَجٌّ مَبْرُورٌ”.
  • الحجّ من أعظم الأعمال التي تُحصّل بها الأجور، ويتجاوز الله من خلالها عن السّيئات، والدّليل على ذلك:”أخرج الإمام البخاريّ في صحيحه أنّ النبيّ -عليه الصلاة والسلام- قال: (العُمْرَةُ إلى العُمْرَةِ كَفَّارَةٌ لِما بيْنَهُمَا، والحَجُّ المَبْرُورُ ليسَ له جَزَاءٌ إلَّا الجَنَّةُ)، وقال أيضاً: (تابِعوا بين الحجِّ و العُمرةِ؛ فإنَّ متابعةً بينَهُما تَنفِي الفقرَ والذنوبَ، كما ينفِي الكِيرُ خَبَثَ الحديدِ).

ومن خلال هذا المقال يُمكننا التعرُّف على واجبات الحج سبعة منها ، وما هو تعريف الحجّ عند عُلماء اللغة العربيّة، وتعريفه في اصطلاح عُلماء الشّرع، وما هو فضل الحجّ، والأدلة التي تدُل على فضل الحج من السنّة النبويّة المُطهّرة، وما هي الأركان التي لا يصحّ الحجّ دونها في الإسلام، وما هي الواجبات التي قد يصحّ الحجّ دونها.

المراجع

  1. ^ islamweb.net , أركان الحج وسننه وواجباته , 24/6/2021
  2. ^ saaid.net , فضل الحج , 24/6/2021
79 مشاهدة