وثيقة المدينة نظمت العلاقة بين المسلمين واليهود من خلال بنود منها

كتابة إيناس - تاريخ الكتابة: 17 فبراير 2021 , 15:02 - آخر تحديث : 9 مارس 2021 , 12:03
وثيقة المدينة نظمت العلاقة بين المسلمين واليهود من خلال بنود منها

وثيقة المدينة نظمت العلاقة بين المسلمين واليهود من خلال بنود منها ، سيتم التعرف على هذه البنود في هذا المقال، فمن الجدير بالذّكر أن الشريعة الإسلاميّة جاءت بفكرٍ مُناقضٍ تمامًا لما كانت عليه قُريش في الجاهلية، فقد كانوا يعيشون في جاهليّةٍ عمياء، لا يدرون ما يفعلون، وما يعبدون من دُون الله، ولمّا جاء الرسول بالهدى ودين الحقّ؛ ليُخرجهم من ظُلُمات الكُفر إلى نُور الإسلام؛ عادوه وعذّبوا من يُناصر هذا الدّين الجديد، ولمّا اشتدّ إيذاءُ المُشركين للمُسلمين أُذن لهم بالهجرة، وكان النبيّ مُنتظرًا أمر ربّه بأن يُهاجر، فلمّا أذن الله-تعالى- له هاجر ورافقه أبو بكر الصدّيق وأنشأ الوثيقة لإقامة الإسلام.

ما هي وثيقة المدينة أو معاهدة المدينة

تعدّ المعاهدات التي كان يبرمها الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- من أهم المعاهدات النبوية التي وقعت، سواءً المعاهدات التي كانت في المدينة المنورة أم خارجها، والسبب الرئيس في ذلك يعود إلى اتساع رقعة الدولة الإسلامية وكثرة الاختلاط مع اليهود، فبعد إتمام بيعة العقبة الثانية وهجرة الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- إلى المدينة المنورة كانت القوة والمنعة لليهود، وكان كلٌّ الأوس والخزرج على علمٍ بمنعة اليهود وقوتهم، واحتلالهم على الوضع الاقتصادي والديني، فقرر الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- على إبرام معاهدةٍ مع اليهود، وكانت أطرافها كلاً من بني قينقاع وبني النضير وبني قريظة، فكانت المعاهدة التي أبرمها معهم الرسول -عليه الصلاة والسلام- تضمن لهم حقوقهم، وتبيّن لهم واجباتهم وحقوقهم.[1]

شاهد أيضًا: اول مولود في الاسلام بعد الهجرة من هو

وثيقة المدينة نظمت العلاقة بين المسلمين واليهود من خلال بنود منها

وثيقة المدينة نظمت العلاقة بين المسلمين واليهود من خلال بنود منها ، حيث تضمن عشرة بنود:[2]

  • المؤمنون أمة واحدة من دون الناس؛ هذا البند يشمل كافة الناس من المهاجرين والأنصار.
  • كل فريق من المؤمنين على ربعتهم “أي الحال التي جاء الإسلام وهم عليها” يتعاقلون بينهم وهم يفدون عانيهم -أسيرهم- بالمعروف والقسط بين المؤمنين، وإن المؤمنين لا يتركون مفرحًا –المثقل بالديون- بينهم أن يعطوه بالمعروف في فداء أو عقل
  • أن المؤمنين المتقين أيديهم على كل من بغى منهم، أو ابتغى دسيعة ظلم أو إثمًا أو عدونًا أو فسادًا بين المؤمنين، وإن أيديهم عليه جميعًا، ولو كان ولد أحدهم، وهذا البند يلزم على المؤمنين نصرة المظلومين والأخذ على يد البغاة والمفسدين.
  • لا يقتل مؤمن مؤمنًا في كافر، ولا ينصر كافرًا على مؤمن»، وفي هذا البند تأكيد على الترابط بين المؤمنين وموالاة بعضهم لبعض، وفيه دليل على أن دم الكافر لا يكافئ دم المؤمن.
  • ينفق اليهود مع المؤمنين ما داموا محاربين.
  • يهود بني عوف أمة مع المؤمنين، لليهود دينهم، وللمسلمين دينهم، وأن لبقية اليهود من بني النجار وغيرهم ماليهود بني عوف، إلا من ظلم نفسه وأثم فإنه لا يهلك إلا نفسه.
  • إن على اليهود نفقتهم، وعلى المسلمين نفقتهم، وإن بينهم النصر على من حارب أهل هذه الصحيفة وإن بينهم النصح والنصر للمظلوم.
  • أن ما يحدث بين أهل الصحيفة من حدث أو اشتجار يخاف فساده، فإن مرده إلى الله جل وعلا وإلى محمد صلى الله عليه وسلم.

شاهد أيضًا: الصحابي الجليل الذي هاجر مع الرسول

أول معاهدة في الإسلام

معاهدة وثيقة المدينة المنورة هي أول معاهدة في الإسلام، حيث حقّقت وثيقة المدينة العديد من الأسس والقيم التي لا بدّ منها في إقامة الدولة الإسلامية على أكمل وجه، ومنها: تحقيق العدل والمساواة بين الأفراد، ممّا يحقّق التواد والتقارب بينهم، كما بيّن الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- أنّ حقوق العباد لها احترامها ومكانتها؛ فلا يجوز التسلط على شيءٍ أو التصرّف فيه إلّا بالإذن من ملكها وعمل بها، كما حرص الرسول -صلّى الله عليه وسلّم- على ضرورة التعامل مع اليهود المحالفين بالمعروف والمساواة، وعدم إلحاق الأذى بهم أوالتحريض عليهم، ممّا يدلّ على ثبات الوازع الإسلامي في الجانب السياسي للدولة.[3]

التعامل النبوي مع يهود المدينة ودعاوى التعايش

حرص الرسول -عليه الصلاة والسلام- على الاستمرار بدعوة اليهود إلى الإسلام وهدايتهم، فما وجد -عليه السلام- أيّة فرصة للدّعوة ونفذها، وعلى الرغم ما وجده منهم من أذى شديد وعذاب، حتى الحروب التي خاضها الرسول معهم فإنه استمر بالدّعوة والتّذكير، حيث قدّم الرسول -صلى الله عليه وسلم- لليهود حقوقَهم، فكان خير قدوةٍ للناس كافة، وفيما يأتي بيان حقوق اليهود في ظل الدولة الإسلامية:[4]

  • حقُّ الحياة: ترك الإسلام النّاس جميعهم ليعيشوا بأمان، إلا من قتل، أو نهب أو حارب.
  • حقُّ اختيار الدين: لم يصرّ الرسول أي شخصٍ أو يُجبره على دخول الإسلام، بل ترك لهم حُرّيّة الاختيار، على الرّغم من مُحاولاته العديدة لهدايتهم إلى دين الحق.
  • حقُّ التّملّك: لم يمنع الرسول -عليه السلام- أحداً من اليهود من التمّلك، ولم يُصادر أيّاً من ممتلكاتهم.
  • حقُّ العدل: كان الرسول -عليه السلام- مساويًا في التّعامل مع اليَهود وإعطاهم حقوقهم، حتى لو كان ذلك على حساب المسلمين، وكان ينصر مظلومَهم، حتى أنّه ترك لهم حرية اختيار قاض فيما بينهم على أن لا تكون القضية تخص المسلمين.
  • حقُ المعاملة: أمر الرسول الكريم المُسلمين بمُعاملة اليهود بالخير والإحسان، وجميع النوازع الأخلاقية التي يتحلى بها المسلم؛ فقد كان الرسول عليه الصلاة والسلام يزور مريضهم، ويقبل هداياهم، ويعفو عن المسيء فيهم، وكان يُتاجر معهم، ويُعاملهم بالمال، كما شاركهم أعمالهم وعاداتهم، وتواضع لهم وحاورهم وجالسهم.

الدروس المستفادة من وثيقة المدينة

وبعد أن تمّ بيان وثيقة المدينة نظمت العلاقة بين المسلمين واليهود من خلال بنود منها ، لا بُدّ من بيان أهم الدروس المستفادة من بنود الوثيقة التي أبرمها الرسول -صلى الله عليه وسلم- عند قيام الدولة الإسلامية:

  • التعرف على جميع المبادئ والأسس والحقوق والواجبات لجميع المسلمين وغير المسلمين في ظل الدولة ولا تقتصر على عهد الرسول فحسب بل يجب تطبيق هذه الالتزامات في جميع الأزمنة.
  • بين الرسول -صلى الله عليه وسلم- جميع جوانب الدولة الإسلامية التي تختص بالمجال السياسي والاقتصادي والاجتماعي، لذلك يجب التعلم والبحث في هذه المجالات والاستفادة منها قدر الإمكان.
  • تأكيد مفاهيم التسامح والعدل والمساواة بين جميع أبناء الوطن الواحد، وحرية الأديان والتعامل بالمعروف مع الجميع.
  • الالتزام بالحقوق والواجبات المؤكدة من جميع الأفراد داخل الوطن الواحد وعدم ظلم أي أحد من أفراد الوطن بسبب دين أو شكل أو لون.
  • تحسين العلاقات مع الأشخاص الذين لهم أديان أخرى وذلك لأنهم يمتلكون نفس الحقوق التي تمتلكها بقية الناس، حتى ولو لم يكونوا ذات أعداد كبيرة أو محدودة.

شاهد أيضًا: كم كان عمر الرسول عندما تزوج عائشة

إلى هنا نكون قد بيّنا، وثيقة المدينة نظمت العلاقة بين المسلمين واليهود من خلال بنود منها ، وتبيّن أن هذه الوثيقة أُبرمت بنودها عندما هاجر الرسول -صلى الله عليه وسلم- من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة لإقامة الدولة الإسلامية، وترسيخ القيم والمبادئ التي تحث التقارب والتكافل بين أفراد المجتمع الإسلامي، كما أنها عززت روح التعاون بين الناس، وكيفية التربية الصحيحة منذ نعومة الأظفار.

المراجع

  1. ^ islamstory.com , وثيقة المدينة , 17-02-2021
  2. ^ كتاب أصول التشريع الدستوري، إبراهيم النعمة، ص: 406
  3. ^ islamstory.com , وثيقة المدينة , 17-02-2021
  4. ^ alukah.net , مواقف الرسول مع اليهود , 17-02-2021
2579 مشاهدة