أسباب حرارة الجسم بدون مرض .. الوقاية من حرارة الجسم الدائمة

كتابة أسماء - آخر تحديث: 29 أكتوبر 2020 , 13:10
أسباب حرارة الجسم بدون مرض .. الوقاية من حرارة الجسم الدائمة

أسباب حرارة الجسم بدون مرض قد تكون مُقلقة خاصّة إذا كانت مزمنة؛ لأنّها في هذه الحالة تدلّ على مرض خطير، والفقرات التّالية تتحدّث أكثر عن أسباب ارتفاع حرارة الجسم بدون مرض واضح عند البالغين والأطفال، وعن أعراض ارتفاع حرارة الجسم الدائمة، وكيفيّة الوقاية من ارتفاع حرارة الجسم، بالإضافة إلى شرح كيفيّة حفاظ الجسم على حرارته.

أسباب حرارة الجسم بدون مرض

عندما يصاب أحد بالحمّى، فإنّه يشعر بألم أو سعال أو أعراض أخرى تفسّر سببها، لكن في بعض الأحيان يصاب النّاس بالحمّى من دون سبب واضح، وهذا يعني أنّه مجهولة السّبب، ويعتبر ارتفاع درجة الحرارة إصابة بالحمّى إذا تجاوزت 38.3°، لأكثر من ثلاثة أسابيع بدون سبّب محدّد لها، ومن أسبابها الكامنة ما يأتي:[1]

  • العدوى بالزّكام أو الإنفلونزا.
  • السّرطان، مثل الأورام اللّمفاويّة، وسرطان الدّم، ويمكن أن يكون أيّ نوع من الأورام الخبيثة مصدرًا للحمّى.
  • أمراض المناعة الذّاتيّة مثل الذّئبة، والتهاب المفاصل.
  • أمراض الأوعية الدّمويّة، مثل التهاب الأوعية الدّمويّة.
  • الالتهابات المزمنة مثل الساركويد.

أسباب حرارة الجسم بدون مرض لدى الأطفال

يمكن أن يكون ارتفاع الحرارة عند الأطفال طويلًا، ومن دون سبب واضح، ومن بين هذه الأسباب العدوى، مثل:[2]

  • عدوى بسبب البكتيريا: مثل مرض السّلّ، وجود خرّاجات، التهاب نخاع العظم، داء برتونيلا، التهاب حوض الكلية، بسبب عضّة الجرذ أو أحد القوارض، داء البروسيلات، التهاب بطانة القلب، عدوى السالمونيلا، حمى الأرانب، داء البريميَّات.
  • عدوى بسبب الفيروسيات: التهاب الكبد، فيروس الهربس، الحمى الغدية، فيروسات بيكورناوية، الفيروس المُضخم للخلايا، الفيروسات المعوية.
  • أمراض تُنقل بالعدوى أيضًا: الملاريا، داء المقوَّسات، داء الطّيور.

وقد تظهر على الطّفل الحمّى بسبب أمراض مزمنة لا تسبّبها أيُّ عدوى، مثل:

  • الأورام بأنواعها المختلفة.
  • أمراض المناعة، مثل التهاب الشرايين العقدي، متلازمة بهجت، التهاب الأمعاء، الروماتيزم.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • مرض السّكّر الكاذب.
  • التهاب البنكرياس.
  • حمّى دوائيّة.
  • داء المصل.

أعراض حرارة الجسم الدائمة

يُسبّب ارتفاع الحرارة عن حدّه المُعتاد إلى ظهور أعراض عديدة، مثل:[3]

  • الشّعور بالبرد بينما لا يشعر به أحد.
  • الارتجاف بكثرة.
  • فقدان الشّهيّة.
  • قلّة السّوائل (الجفاف).
  • الشّعور بالاكتئاب.
  • ازدياد الحساسيّة تجاه الألم.
  • النّعاس والكسل بكثرة.
  • التّعرّق بشدّة.
  • مشاكل في التّركيز.

كيفية حفاظ الجسم على حرارته

يُحافظ الجسم على حرارته عن طريق العديد من الطّرق التي يقوم بها بنفسه، مثل:[4]

  • المنطقة التي تحت المهاد: هي منطقة في الدّماغ صغيرة جدًّا، تقوم بالعديد من الوظائف أحدها تنظيم الحرارة؛ لأنّها تستجيب للمؤثّرات الدّاخليّة والخارجيّة.
  • الغدد العرَقِيّة: يحتوي أسفل الجلد على نسبة مرتفعة من الماء، المسؤولة عن تخفيض حرارة الجسم؛ فهي تُبخّر الماء والأملاح عند ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الأوعية الدّمويّة: تتفاعل الأوعية الدّمويّة مع التّغيرات الدّاخليّة في الجسم، مثل الهرمونات، أو البكتيريا، من خلال إيصالها الدّم للجلد، أو إبعاده، وهكذا ترفع أو تخفِّض درجة حرارة الجسم، وتُبقيها طبيعيّة.

الوقاية من حرارة الجسم الدائمة

يستطيع الإنسان أن يقي نفسه من ارتفاع حرارة الجسم أو الحمَّى، عن طريق الوقاية من الأمراض المعدية، وذلك باتّباع النّصائح الآتية:[5]

  • كثرة غسل اليدين وتعليم الأطفال أيضًا، خاصّة بعد القيام بأيِّ نشاط.
  • أن يكون غسل اليدين بالماء والصّابون أو بالمعقّم.
  • عدم لمس الفم أو الأنف أو العينين واليد غير نظيفة؛ لأنّ الفيروسات والبكتيريا تدخل إلى الجسم من خلالها.
  • تغطية الفم عند السّعال.
  • تغطية الأنف عند العطاس.
  • عدم مشاركة الأدوات الشّخصيّة مثل زجاجات الماء، مع الآخرين.

تتنوّع أسباب حرارة الجسم بدون مرض ومنها ما يكون بسيطًا مثل محاربة عدوى الزّكام أو التهاب الحلق، لكنّ أغلبها يُشير إلى حالات صعبة، مثل السّرطان أو اضطرابات الغدّة الدرقيّة، وإذا استمرّ ارتفاع الحرارة لأكثر من 38.3°، مدّة ثلاثة أسابيع فإنّه يجب مراجعة الطّبيب.

المراجع

  1. ^ medicinenet , Unexplained Fever...A Difficult Diagnosis , 28-10-2020
  2. ^ reference.medscape , Fever of Unknown Origin: Cases in Pediatrics , 28-10-2020
  3. ^ medicalnewstoday , Symptoms , 28-10-2020
  4. ^ rush , How the Body Regulates Heat , 28-10-2020
  5. ^ mayoclinic , Prevention , 28-10-2020
457 مشاهدة