افضل وقت لاخذ علاج الضغط في رمضان

كتابة يسرى - تاريخ الكتابة: 9 أبريل 2021 , 19:04 - آخر تحديث : 9 أبريل 2021 , 18:04
افضل وقت لاخذ علاج الضغط في رمضان

كثيرًا ما يسأل الناس عن افضل وقت لاخذ علاج الضغط في رمضان، حيث أن هناك الكثير من أصحاب الأمراض المزمنة يريدون صوم شهر رمضان دون عناء أو تعب مع مرضهم، ويعتبر ضغط الدم المرتفع من الأمراض المزمنة التي لابد أن يتم السيطرة عليها بشكل صحيح حتى لا يؤدي إلى حدوث أمراض أخرى مثل أمراض القلب، وفي رمضان كثيرًا ما يسأل عن طريقة تناول أدوية معينة ومواعيد تناولها، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن ضغط الدم المرتفع وكيفية السيطرة عليه خلال شهر رمضان المبارك وكيفية أخذ الدواء والعديد من المعلومات الأخرى بشئٍ من التفصيل.

ضغط الدم المرتفع

ارتفاع ضغط الدم مرض يتم تشخيصه إذا ظل الرقم الانقباضي لضغط الدم أو الرقم الانبساطي أعلى من المعتاد في معظم الأوقات، في هذه الحالة يضطر القلب إلى الضخ بقوة أكبر لنقل الدم عبر الجسم، مما يزيد من عبء العمل على القلب والأوعية الدموية، يمكن أن يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى تلف الأوعية الدموية والقلب مما يزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية وأمراض القلب بما في ذلك النوبة القلبية وأمراض الكلى، لا يعاني الأفراد في المراحل المبكرة من ارتفاع ضغط الدم عمومًا من أعراض أو إشارات تحذيرية، فلا يعتبر الصداع أو نزيف الأنف عادة أعراضًا للمراحل المبكرة من ارتفاع ضغط الدم، فالطريقة الوحيدة الموثوقة لمعرفة ما إذا كان الشخص مصابًا بضغط الدم المرتفع أم لا هي قياس ضغط الدم.[1]

ارتفاع ضغط الدم المعتدل والصيام

يصوم الناس أثناء النهار ويحدث تغيرات كبيرة في أنماط الأكل والنوم التي يمكن أن تسبب تقلبات في ضغط الدم، هناك العديد من المفاهيم الخاطئة حول ارتفاع ضغط الدم والصيام خلال شهر رمضان، إحدى الاعتقادات الرئيسية الشائعة هي أن الصيام يؤثر سلبًا على صحة أصحاب ضغط الدم المرتفع، وبالتالي يجب على الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم عدم الصيام، ولكن تشير معظم الدراسات التي أجريت مؤخرًا إلى أن الأفراد الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم الخفيف إلى المتوسط ​​الذي يتم إدارته بكفاءة من خلال ممارسات نمط الحياة الصحية والأدوية يمكنهم الصيام بنجاح دون الإضرار بصحتهم.[2]

شاهد أيضًا: علاج ارتفاع ضغط الدم بالاعشاب .. طعام مرضى الضغط المرتفع

افضل وقت لاخذ علاج الضغط في رمضان

يجب تناول معظم الأدوية الموصوفة للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم مرة أو مرتين يوميًا، فعادةً ما يكون لهذه الأدوية تأثير يمتد من 12 إلى 16 ساعة، وبالتالي يمكن تناول هذه الأقراص في السحور وأثناء الإفطار، يمكن أن يتناول مرضى آخرون أقراصًا موصوفة ثلاث مرات يوميًا أدوية قصيرة المفعول، بالنسبة لهؤلاء المرضى سيكون من الحكمة سؤال أطبائهم عن جرعة ما بعد الظهيرة وما إذا كان يمكن تعديلها للمساعدة في شهر الصيام بشكل أفضل.[3]

رمضان وأدوية ضغط الدم

يمكن أن يسبب الصيام انخفاضًا في ضغط الدم وذلك بسبب قلة السوائل في الجسم وكذلك قلة الالكتروليت الموجودة في الجسم والتي كانت تعمل بدورها على رفع ضغط الدم، ولكن لا يجب الاعتماد على عملية الصيام وحدها كطريقة لخفض ضغط الدم ولكن لابد على الانتظام في تناول الأدوية الخاصة بالضغط بعد استشارة الطبيب ومعرفة كيفية ووقت تناول الجرعة خلال شهر رمضان المبارك وذلك لتجنب حدوث أي آثار جانبية ضارة.[3]

الأدوية قصيرة المفعول

هناك أدوية تعالج ضغط الدم المرتفع ولكنها تكون قصيرة المدى فهي تخفض ضغط الدم المرتفع لوقت قصير فقط، وبالتالي تكون جرعتها أكثر من مرتين أو ثلاث مرات يوميًا، لذلك لابد أن يسأل هؤلاء المرضى الطبيب في معرفة ما إذا يمكن تعديل هذه الجرعات خلال شهر رمضان المبارك وكيف يمكن تناول هذا الدواء خلال شهر رمضان، وهل هناك حاجة إلى تغيير الدواء وتناول دواء أخر أم لا.[3]

كيفية التعامل الناجح لمريض الضغط في شهر رمضان

لا يوجد علاج دائم لارتفاع ضغط الدم، ومع ذلك يمكن التحكم في الأعراض ومنع تفاقمها خاصةً خلال شهر رمضان المبارك ويمكن أن يتم ذلك عن طريق بعض الطرق مثل:[2]

  • التأكد من شرب الكثير من السوائل وخاصةً الماء فيجب شرب كمية وفيرة من الماء، وتجنب العصائر المحلاة لتجنب الجفاف.
  • التقليل من تناول الكافيين والمشروبات المحتوية على الكافيين لأنها يمكن أن تسبب الجفاف ورفع مستوى ضغط الدم ومضاعفات أخرى.
  • تناول الفواكه والخضروات الطازجة حيث أنها تساعد في السيطرة على ارتفاع ضغط الدم ويجب أن تكون جزءًا من وجبتي الإفطار والسحور.
  • تجنب الأطباق عالية الدهون واستهلاك منتجات الألبان بشكل معتدل لتنظيم ضغط الدم.
  • توخي الحذر دائمًا بشأن الصحة العامة ومراقبة أعراض مثل الصداع والدوخة.
  • ممارسة الرياضة أمر لا بد منه للحفاظ على نشاط الجسم حتى في شهر رمضان حيث تعمل التمارين البدنية أيضًا على تقليل ضغط الدم والتحكم فيه.
  • الإقلاع عن التدخين، حيث يعد التدخين عاملاً مسببًا لارتفاع ضغط الدم ويمثل رمضان فرصة رائعة للمدخنين للإقلاع عن التدخين لأنه يزيد من الضغط الانقباضي والذي بدوره يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.
  • إنقاص الوزن حيث أن السمنة تزيد من ضغط الدم وتسبب الكثير من المضاعفات.
  • التقليل من الملح في الأطعمة حيث أنها ترفع ضغط الدم.
  • السيطرة على مرض السكري والكوليسترول لأن ذلك مهم للغاية في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية على الرغم من أنها لا ترتبط ارتباطًا مباشرًا بارتفاع ضغط الدم.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام حيث أن ذلك يقلل من خطر تفاقم أعراض ضغط الدم المرتفع.
  • الخضوع لفحوصات منتظمة للتأكد من تشخيص ارتفاع ضغط الدم مبكرًا والوقاية من المزيد من المضاعفات.

تناول الأدوية في رمضان

خلال شهر رمضان المبارك يحتاج الكثير من أصحاب الأمراض المزمنة إلى أداء فريضة الصيام حتى لا يشعرون بالحزن لذلك قد يحتاج المسلمون إلى تعديل جرعة الدواء بسبب الصيام، لذلك لابد من استشارة الطبيب المختص في تعديل نظام تناول الدواء، وفي حالة وجود خطورة من الصيام فيعطي الله رخصة الإفطار للمرضى دون إثم.[4]

توصيات عامة بشأن تناول الأدوية أثناء الصيام

عند الإصابة بمرض يتطلب تناول الدواء بشكل منتظم خلال اليوم يجب اتباع بعض التعليمات والتوصيات خاصةً خلال شهر رمضان المبارك ومن أهم هذه التوصيات:[4]

  • إذا كان الشخص يتناول أدوية منتظمة طويلة الأمد، فعليه تأكيد جرعة الدواء الخاصة به في رمضان مع الطبيب قبل بدء شهر الصيام.
  • يجب أن يكون الشخص متأكدًا أيضًا من موعد تناول الدواء خاصةً عندما يتأثر الدواء بتناول الطعام.
  • يجب القيام بتعديل نمط الحياة بالطريقة التي تناسب طبيعة المرض.
  • الابتعاد عن الأطعمة التي قد تؤثر بالسلب على الحالة المرضية.

قواعد تناول أدوية الأمراض المختلفة في رمضان

فيما يلي سوف نتعرف على أهم قواعد تناول الأدوية المختلفة خلال شهر رمضان المبارك حتى نتجنب المخاطر أو تفاقم الأعراض.

مرضى ضغط الدم المرتفع

كما وضحنا أنه يجب تناول معظم الأدوية الموصوفة للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم مرة أو مرتين يوميًا، فعادةً ما يكون لهذه الأدوية تأثير يمتد من 12 إلى 16 ساعة، وبالتالي يمكن تناول هذه الأقراص في السحور وأثناء الإفطار، يمكن أن يتناول مرضى آخرون أقراصًا موصوفة ثلاث مرات يوميًا أدوية قصيرة المفعول، بالنسبة لهؤلاء المرضى سيكون من الحكمة سؤال أطبائهم عن جرعة ما بعد الظهيرة وما إذا كان يمكن تعديلها للمساعدة في شهر الصيام بشكل أفضل.[3]

مرضى السكر

وجدت العديد من الدراسات أن مستويات السكر في الدم لدى المرضى خلال شهر رمضان تميل إلى الانخفاض، على هذا النحو فإن الجرعة المعتادة من دواء السكري خلال شهر الصيام قد تكون أكثر من اللازم، لذلكف من الضروري تعديل الجرعة إذا كان الشخص مصابًا بداء السكري، حتى لا يعاني من أعراض انخفاض سكر الدم (نقص سكر الدم)، أما عن الأنسولين فإذا كان مريض السكر يأخذ جرعة واحدة فتؤخذ بعد الإفطار، أما من يأخذ جرعتين خلال اليوم فقد يعدلها له الطبيب لتصبح واحدة قبل الإفطار وواحدة قبل السحور.[3]

مرضى القلب

يمكن لمرضى القلب الذين استقرت حالتهم ولا يعانون من أعراض خطيرة أن يصوموا ولكن مع أخذ الأدوية التي يصفها الطبيب بانتظام، أما المرضى الذين يعانون من أمراض قلب خطيرة وحديثة فيجب عليهم استشارة الطبيب أولاً قبل الصيام وتعديل جرعة الأدوية.[5]

مرضى الصرع

يجب على المرضى الذين يعانون من حالات مثل الصرع استشارة طبيبهم بشأن إعادة تحديد مواعيد العلاج وقرارهم بالصيام خلال شهر رمضان، عادةً ما توصف أدوية الصرع مرة أو مرتين يوميًا لأن الأدوية لها تأثير طويل الأمد، و بالتالي يمكن تناولها بعد الإفطار أو السحور، أما إذا إذا أصيب المريض بنوبة صرع أثناء الصيام فعليه الإفطار في الحال.[5]

مرضى الكوليستيرول

يتم إعطاء أدوية زيادة الكوليستيرول والدهون في الجسم مرة واحدة يوميًا، لذلك يفضل تناول الدواء في وقت النوم أو في وقت الإفطار، كما بجب تجنب تناول كميات كبيرة من عصير الجريب فروت مع الستاتينات (مثل أتورفاستاتين).[5]

أدوية لا يبطل تناولها الصيام

هناك بعض الأدوية التي لا يؤدي تناولها إلى إبطال الصيام ومن أهم هذه الأدوية ما يلي:[5]

  • قطرات العين وقطرات الأذن.
  • جميع المواد التي يمتصها الجسم عن طريق الجلد مثل الكريمات والمراهم واللصقات الطبية.
  • الحقن عن طريق الجلد أو العضلات أو المفاصل أو الأوردة باستثناء التغذية الوريدية.
  • اسطوانات الأكسجين والتخدير.
  • أقراص النتروجليسرين تحت اللسان لعلاج الذبحة الصدرية.
  • غسول الفم أو الغرغرة أو البخاخ الفموي بشرط عدم ابتلاع أي شيء ودخوله المعدة.
  • قطرات الأنف وبخاخات الأنف.
  • أجهزة الاستنشاق.

شاهد أيضًا: ما هي اعراض ارتفاع الضغط الخفيف

ختامًا نكون قد تعرفنا على افضل وقت لاخذ علاج الضغط في رمضان، كما تحدثنا عن ضغط الدم المرتفع وكيفية السيطرة عليه خلال شهر رمضان المبارك وكذلك كيفية التعامل مع الأدوية الأخرى خلال شهر رمضان كما تحدثنا عن الأدوية التي لا يبطل تناولها الصيام.

المراجع

  1. ^ Umich.com , Hypertension (High Blood Pressure) , 9/4/2021
  2. ^ AlArabiya news.com , How to manage hypertension during Ramadan , 9/4/2021
  3. ^ Arabian business.com , Tips for those with high blood pressure fasting during Ramadan , 9/4/2021
  4. ^ Health X change.com , ​​​​Tips For Medication During Ramadan , 9/4/2021
  5. ^ Qatar university.com , MEDICATIONS IN RAMADAN , 9/4/2021
760 مشاهدة