التعبد بقيام الليل كله لله تعالى يعتبر

كتابة نور محمد - تاريخ الكتابة: 24 فبراير 2021 , 23:02
التعبد بقيام الليل كله لله تعالى يعتبر

التعبد بقيام الليل كله لله تعالى يعتبر  من أكثر الأشياء التي تقرب العبد من ربه، حيث يتوجب على المسلم المصلي أن تكون صلاته متوافقة مع الصلاة التي كان يقوم بها الرسول صلى الله عليه وسلم، حيث أن المسلم مأمور بأن يقوم بتأديه الصلاة التي قد فرضت في السماء السابعة على المسلمين، حيث أن الرسول صلى الله عليه وسلم إذا نوى الصلاة كان يقوم فيتطهر ثم يستر العورة وبعد ذلك يقوم باستقبال القبلة، ويستحضر قلبه النقي المخلص لله جل وعلا في خضوع وتأني وبعد ذلك يبدأ في التكبير رافعًا يديه بمحاذاة منكبيه، ثم كان يشرع في قراءة الفاتحة وما تيسر من القرآن، ثم يكمل الصلاة حتى الانتهاء من التشهد.

التعبد بقيام الليل كله لله تعالى يعتبر

يعتبر التعبد بقيام الليل كله لله تعالى هو قيام الليل حيث أن قيام الليل يعني أن يقوم المسلم بإحياء الليل في العبادة والصلاة والدعاء، وذكر الله سبحانه وتعالى، ويعد أيضا انشغال العبد المؤمن طول الليل أو جزء منه بأي من الطاعات المشروعة فهدفه تعبد المسلم لله جل وعلا، والتقرب إلى الله من خلال تأديه الصلاة وقراءة ما تيسر من القرآن الكريم أو الاستماع إلي القرآن أو ذكر الله عز وجل من تكبير وتسبيح وتهليل، وأيضًا الإكثار من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم أو القراءة في الأحاديث الشريفة وكل ذلك يعني قيام الليل.

كيفية أداء صلاة قيام الليل

قال رسول الله “صلاة الليل مثنى مثنى، فإذا خشي أحدكم الصّبح صلى ركعةً واحدةً، توتر له ما قد صلى” فإن المسلم بعد أن يقوم بصلاة العشاء وصلى أربع ركعات بعدهم ثم نام واستيقظ ثم قام بصلاة أربع ركعات فإن ذلك جائز له ويجوز له أيضا أن يصلى ثمان ركعات متواصلين، ولكن من الأفضل أن تكون ركعات الصلاة منفصلة.

شاهد أيضًا: متى الثلث الأخير من الليل

عدد ركعات قيام الليل

اختلف فقهاء المسلمين في عدد ركعات قيام الليل وهم كالآتي:

  • عند الحنفية: قالوا أن عدد ركعات قيام الليل ثماني ركعات وأن أقلها اثنان وأوسطها أربع ركعات.
  • عند المالكية: هناك روايتان الأولى توضح عدد ركعات قيام الليل وهم اثنتي عشرة ركعة والأخرى توضح عدد ركعات قيام الليل وهم عشر ركعات وقد قيل أنهم خمس عشرة ركعة وقيل أيضًا أنهم سبع ركعات.
  • أما عند الشافعية: قد بينوا أن قيام الليل من السنن، وليس له عدد محدد من الركعات، ويكون وقته بعد القيام من النوم وقبل تأدية صلاة الفجر.
  • عند الحنابلة: قالوا هناك اختلاف في عدد الركعات لقيام الليل فمنهم من يرى أنها ثلاث عشرة ركعة وآخرون إحدى عشر ركعة.

وقد أجاز جماهير السلف والخلف في زيادة عدد ركعات قيام الليل عن الأعداد الواردة سابقًا ويكون أقل عدد ركعات قيام الليل هو ركعتين.

الوسائل المعينة على قيام الليل

من أهم الوسائل المعينة على قيام الليل ما يلي:

  • الدعاء لله عز وجل والإلحاح عليه بالإعانة على قيام الليل.
  • النية قبل النوم لقيام الليل والنية محلها القلب والله عز وجل يعلم صدق النوايا.
  • عدم الإكثار من الأكل فالعشاء وعدم النوم مباشرة بعده.
  • ضع منبه بالقرب منك ليساعدك على الاستيقاظ ولا يتركك تنام.
  • يجب عليك مجاهدة نفسك على قيام الليل وعدم الاستجابة لشهواتها ورغباتها وسوف يعينك الله عز وجل.

أهمية قيام الليل

قيام الليل هى إحدى العبادات الخفية التي يتقرب بها العبد لربه ولها أهمية عظيمة في حياة المسلم، وتعود بالنفع عليه، ومن فضائل وأهمية قيام الليل ما يلي:

  • قيام الليل من أعظم الأسباب التي يدخل المسلم الجنة.
  • عناية النبي صلى الله عليه وسلم فقد كان النبي يجتهد في قيام الليل اجتهادًا شديدًا.
  • يعتبر قيام الليل من أهم أسباب رفع الدرجات للمسلمين في الجنة.
  • المحافظون على قيام الليل يستحقون لرحمة الله عز وجل فهم محسنون.
  • قد مدح الله جل وعلا أهل قيام الليل في القرآن الكريم وقال في كتابه العزيز”والذين يبيتون لربهم سجدا وقياما”.
  • يعتبر قيام الليل من أفضل الصلوات بعد صلاة الفريضة.
  • يعتبر قيام الليل شرف للمؤمن.[1]

وفي النهاية نكون قد عرفنا أن التعبد بقيام الليل كله لله تعالى يعتبر قيام الليل خير من الدنيا وما فيها لما فيها من خير عظيم، كما أن قيام الليل يكفر السيئات وتنهي عن الآثام.

المراجع

  1. ^ binbaz.org.sa , كيفية قيام الليل , 24-2-2021
214 مشاهدة