الخاصية التي لا تنطبق على البريونات

الخاصية التي لا تنطبق على البريونات

الخاصية التي لا تنطبق على البريونات ، في مقال اليوم سنتعرف على مفهوم البريونات ومفردها بريون، وسنجيب على سؤال المقال ألا وهو الخاصية التي لا تنطبق على البريونات، كما سنتطرق لذكر أبرز الأمراض البريون التي تصيب كل من البشر والحيوانات.

ما هي البريونات

يعرف البريون بأنه أحد أنواع البروتينات الموجودة في الدماغ وهو مسؤول عن عدة أمراض تنكسية عصبية مميتة تُصيب البشر والحيوانات، ويكون ذلك بتحفيز البروتينات السليمة بشكل طبيعي في الدماغ لكي تنصرف بشكل غير طبيعي (تتغير بنيتها).

تختلف طريقة عمل البريون عن الطريقة التي تعمل بها البكتيريا الضارة والفيروسات؛ لأنّ البريون هو عبارة عن بروتينات لا تحمل أي مادة وراثية فالبريونات تفتقر لوجود الحمض النووي أي المادة الجينية الموجودة في خلايا جميع الكائنات الحية، وعندما يدخل البريون غير المطوي إلى الجسم السليم فإن مهمته تكون تحويل البروتينات المطوية بشكل سليم وصحيح إلى الشكل المرتبط بالمرض، وحتى هذا الوقت لا يعرف أحد تمامًا كيف يحدث هذا، ولتسهيل فهم المقصود بالبريونات يمكننا تعريفها بأنها بروتينات مشوهة عند دخولها الجسم فإنها قادرة على نقل شكلها المشوه إلى متغيرات طبيعية من نفس البروتين[1].

شاهد أيضًابحث عن الفيروسات والبريونات مقسم لمقدمة وعرض وخاتمة

ما هي الخاصية التي لا تنطبق على البريونات؟

من خلال تعريفنا للبريونات نستنتج بأنّ الخاصية التي لا تنطبق عليها هي أنّ البريون لا يحمل أي مادة وراثية، لذلك فإنّ العامل الممرض والخطير يكمن بمقاومة البريونات للأشعة فوق البنفسجية التي يستخدمها الأطباء في تعطيل عمل الفيروسات التي تحتوي على مادة وراثية ويكون ذلك بتدمير الحمض النووي لها، وبما أن البريونات لا تحتوي على حمض نووي فلن تستطيع الأشعة فوق البنفسجية إيقاف تقدّمها.

ومن الخواص الأخرى التي تتميز بها البريونات عن غيرها بأنها تتراكم داخل الخلايا العصبية وتدمرها بشكل تدريجي وفي المراحل الأخيرة تمتلئ أنسجة الدماغ بالثقوب التي سببتها البريونات ويمكن تشبيه ذلك بالإسفنج[2].

شاهد أيضًاما الذي يقلل نشاط الدماغ

أبرز الأمراض التي يسببها البريون وما أعراضها

يصاب الإنسان أو الحيوان بأمراض البريون عندما يزيد مستوى البريون في الخلايا عن نسبته الطبيعية، وهذا يسبب تراكم البريون في الدماغ وتلفه مع مرور الوقت، مما يتسبب للمصاب بضعف الذاكرة، صعوبة الحركة، تغيرات في الشخصية، وهناك خبران عن أمراض البريون أحدها سيء وأحدها جيد، الخبر السيء بأنّ أمراض البريون تتطور بسرعة ودائمًا تكون قاتلة، والخبر الجيد بأنه أمراض البريون من النادر أنّ يصاب بها الإنسان أو الحيوان[3].

أمراض البريون التي تصيب الإنسان

تشمل أمراض البريون التي تصيب الإنسان ما يلي[4]:

  • مرض كروتزفيلد جاكوب (CJD)، ويصيب عادةً الأشخاص في سن الـ 60 عامًا، ومن المؤسف القول بأنّ أعراضه تنتشر بسرعة وتؤدي لإصابة المريض بإعاقة شديدة تنتهي بالموت خلال عام واحد فقط.
  • مرض كروتزفيلد جاكوب المتغير (vCJD)، وهذا المرض عادةً ما يصيب الشباب والسبب الرئيسي للإصابة به هو تناول لحوم بقرية مُصابة بمرض جنون البقر.
  • الأرق العائلي القاتل(FFI)، يؤثر هذا المرض على المهاد، والمهاد هو جزء الدماغ المسؤول عن النوم والاستيقاظ، لذلك يعاني المصاب به من تفاقم الأرق، السيء بهذا المرض بأن  الشخص المصاب لديه فرصة 50% بتوريث أبنائه الطفرة الجينية السائدة.
  • كورو، وقد اكتشف هذا المرض في غينيا بسبب أكلهم لحوم البشر الذي فارقوا الحياة.
  • متلازمة جيرستمان شتراسلر شينكر (GSS)، يؤثر هذا المرض على المخيخ وهو الجزء المسؤول عن توازن الإنسان.

أمراض البريون التي تصيب الحيوان

وشمل أمراض البريون التي تصيب الحيوان ما يلي[4]:

  • اعتلال الدماغ الإسفنجي القطط (FSE)، وهو مرض يصيب القطط المنزلية والبرية.
  • الاعتلال الدماغي الإسفنجي البقري، وهو ما يعرف بجنون البقر ويصيب الأبقار.
  • مرض الهزال المزمن (CWD)، وعادةً يصيب هذا المرض الغزلان والأيائل، من أبرز أعراضه فقدان الوزن الحاد جدًا.
  • اعتلال الدماغ الإسفنجي ذو الحوافر، وهو من الأمراض النادرة التي تصيب الحيوانات منها الأبقار.
  • اعتلال دماغ المنك المعدي (TME)، وهو من الأمراض النادرة جدًا ويصيب حيوان المنك، والمنك هو حيوان صغير يربيه البعض بهدف الحصول على فرائه.

أعراض أمراض البريون

تشمل الأعراض التي تظهر على الشخص المصاب بأمراض البريون ما يلي[4]:

  • المعاناة من مشاكل في النوم.
  • ضعف البصر أو العمى التام.
  • الارتباك.
  • مشاكل في الذاكرة وصعوبة في التركيز والتفكير.
  • معاناة الشخص المصاب من تشنجات عضلية لا إرادية.
  • صعوبة في الكلام.
  • فقدان التوازن.

شاهد أيضًاكم عدد الاعصاب الدماغيه في جسم الانسان

ما هي عوامل الخطر للإصابة بأحد أمراض البريون؟

هناك عدة عوامل تزيد من احتمالية إصابة الشخص بأمراض البريون، وتشمل هذه العوامل[4]:

  • الوراثة، ففي حال كان أحد أفراد العائلة يعاني من مرض البريون فإنّ أفراد العائلة الآخرين هم في خطر متزايد للإصابة بالمرض.
  • تناول منتجات حيوانية ملوثة بالبريون.
  • العمر، فأمراض البريون على الأغلب تُصيب كبار السن دون الشباب.
  • الإجراءات الطبية، يمكن أنّ يصاب الشخص بأمراض البريون من خلال الأنسجة العصبية والمعدات الطبية الملوثة، ومن أبرز الإجراءات الطبية التي ينتقل من خلال مرض البريون عمليات زراعة قرنية ملوثة.

الخاصية التي لا تنطبق على البريونات ، تعرفنا في مقال اليوم على الخاصية التي لا تنطبق على البريونات، كما تعرفنا بشكل أكبر على مفهوم البريونات وأبرز أمراض البريون، نتمنى أنّ نكون قدمنا معلومات مفيدة لجميع القراء.

المراجع

  1. ^ microbiologysociety.org , PRIONS , 20/09/2021
  2. ^ britannica.com , Prion , 20/09/2021
  3. ^ hopkinsmedicine.org , Prion Diseases , 20/09/2021
  4. ^ healthline.com , What Is Prion Disease? , 20/09/2021
109 مشاهدة