الفرق بين ألم القلب والقولون

الفرق بين ألم القلب والقولون

الفرق بين ألم القلب والقولون وأهم الأعراض المرافقة لكل منهما، سيتم من خلال موقع محتويات توضيح الفرق بين ألم القلب والقولون حيث تتظاهر الحالتان السابقتان بأعراض وعلامات متشابهة تجعل الكثير من المرضى لا يستطيعون التمييز بينهما، ويعتبر ذلك خطيرًا نظرًا للمضاعفات ممكنة الحدوث في حال إهمال الإصابة القلبية ظننًا من المريض بأن الحالة عبارة عن ألم قولين لا يستدعي القلق، ومن هنا تأتي أهمية وضرورة التمييز بين الحالتين السابقتين.

الفرق بين ألم القلب والقولون

الفرق بين ألم القلب والقولون وأهم أوجه التشابه والاختلاف بينهما، يعتبر الألم الصدري من أشيع الأعراض وأكثرها تواترًا لدى المرضى فهناك مجال واسع من الأمراض والاضطرابات التي تترافق مع ألم في منطقة الصدر، ومن أهم النقاط التي تساعد في التفريق بين ألم القلب والقولون:[1]

  • مكان الألم: يتوضع الألم الناتج عن مرض قلبي في منتصف الصدر على خلاف الآلام الناتجة عن القولون التي يمكن أن تتركز في أي منطقة من الصدر دون تفضيل معين.
  • انتشار الألم: ينتشر الألم الناتج عن اضطراب قلبي باتجاه العنق والكتف والذراع، بينما ينتشر الألم المرافق للاضطرابات القولونية باتجاه البطن غالبًا.
  • طبيعية الألم: يكون الألم القولوني على شكل نوبات متكررة حيث تتعلق هذه النوبات بشكل أساسي بالعادات الغذائية والحالة النفسية للمريض، بينما يصف المريض الألم الناتج عن الاضطراب القلبي بأنه ألم ضاغط على منطقة الصدر، وتعتبر هذه الحالة إسعافية وخطيرة وتتطلب التدبير السريع حفاظًا على حياة المريض.
  • الأعراض المرافقة: يترافق ألم القلب مع أعراض مميزة مثل تسارع ضربات القلب والتعرق وضيق التنفس، بينما تكون غالبية الأعراض المرافقة لألم القولون عبارة عن أعراض هضمية تتمثل بعسر الهضم وانتفاخ البطن الناتج عن تجمع الغازات داخل الأمعاء.

شاهد أيضًا: الفرق بين أعراض الزائدة والقولون

الأعراض المرافقة لألم القولون

يتظاهر مرض القولون العصبي بمجموعة من الأعراض والعلامات التي تساعد في تمييزه عن الاضطرابات والأمراض المشابهة له، ومن أهمها:[2]

  • الألم الصدري الذي يلي الشعور بالقلق والتوتر أو تناول أطعمة معينة، ويكون على شكل نوبات متكررة من الألم الواخز.
  • انتفاخ البطن الذي ينتج عن تجمع الغازات داخل الأمعاء، فيزداد حجم البطن ويضغط على منطقة الصدر؛ مما يعيق عملية التنفس في بعض الحالات.
  • التجشؤ المتكرر الذي يشعر المريض براحة كبيرة بعده، ويعد ذلك علامة مميزة من علامات الإصابة بالقولون العصبي.
  • تبدل في عادات التغوط، إذ يعاني مريض القولون العصبي من تناوب الإمساك والإسهال.
  • الإسهال المزمن، ويُقصد به حالة الإسهال (زيادة عدد مرات التبرز خلال اليوم) التي تستمر لمدة تتجاوز الأسبوعين، ومن الجدير بالذكر بأن الإسهال المرافق للقولون العصبي خفيف إلى متوسط الشدة في غالبية الأحيان.
  • الإمساك المزمن الذي يعتبر أكثر الاضطرابات الهضمية شيوعًا لدى مريض القولون العصبي، ويترافق ذلك مع تجمع الفضلات داخل الأمعاء وشعور المريض بالضيق والانزعاج.
  • التبدلات المزاجية والانفعال السريع إذ يمكن القول بأن الحالة النفسية غير المستقرة موجودة عند 85% من مرضى القولون العصبي، وقد أثبتت الدراسات أن غالبية هؤلاء المرضى هم إناث في العشرينات من عمرهن.

الأعراض المرافقة لألم القلب

تترافق الاضطرابات القلبية مع مجموعة من الأعراض والعلامات التي تساعد الطبيب على الوصول إلى التشخيص الصحيح وتقديم العلاج المناسب للمريض، ومن أهم هذه الأعراض:[3]

  • ألم مفاجئ وشديد في المنطقة المتوسطة من الصدر، فيشعر المريض بأن هناك شيئاً ما يضغط على صدره ويمنعه من التنفس.
  • تسرع ضربات القلب وزيادة قوتها، فيشعر المريض بضربات قلبه المتسارعة؛ مما يزيد القلق والتوتر لديه.
  • التعرق الغزير الناتج عن تفعيل الجهاز العصبي الودي، فيلاحظ الطبيب بأن المريض يتعرق بغزارة دون توقف، ومن الجدير بالذكر بأن هذا العرق لا علاقة له بدرجة حرارة الوسط الذي يتواجد فيه المريض.
  • ضيق نفس، فيشعر المريض بأنه يبذل جهد كبير أثناء القيام بعملية التنفس.
  • فقدان الوعي والإغماء بسبب الاضطراب الحاصل في ضخ الدم من القلب إلى الأعضاء الأخرى من الجسم كالدماغ.
  • الإرهاق وتدهور الحالة العامة للمريض الذي يبدو عليه التعب والشحوب.

شاهد أيضًا: كيف افرق بين ألم العضلات وألم القلب

الأمراض المشابهة لأمراض القلب

هناك مجال واسع من الأمراض والاضطرابات التي تترافق مع أعراض مشابهة لأمراض القلب، ومن أهمها:

مرض القولون العصبي

يعتبر القولون العصبي من الاضطرابات الهضمية الشائعة التي تترافق مع أعراض صدرية وهضمية في الوقت ذاته، ويتميز هذا المرض بأنه اضطراب وظيفي فالدليل الوحيد على الإصابة به هو شكوى المريض حيث تكون كامل الفحوص والاستقصاءات سلبية (لا تدل على وجود أي اضطراب أو مشكلة عضوية)، وقد أثبتت الدراسات أن مرض القولون العصبي أكثر شيوعًا عند المرضى المصابين باضطرابات نفسية كالقلق والاكتئاب.

التهاب البنكرياس

يمكن القول بأن الألم الناتج عن التهاب البنكرياس من أشد الآلام التي يمكن أن يتعرض لها الإنسان خلال حياته، ويكون هذا الألم في البداية مشابهاً لألم القلب، ثم تتطور الأعراض الهضمية المرافقة كالغثيان والإقياء وفقدان الشهية لكل أصناف الطعام؛ مما يساعد في تمييز التهاب البنكرياس عن الاضطرابات القلبية.

التهاب المفاصل والغضاريف

يسبب التهاب المفاصل والغضاريف الموجودة في منطقة الصدر آلام مشابهة لألم القلب، إلا أنها تكون أخف شدة، وتتوضع فوق المفصل المصاب مباشرةً، دون أن تنتشر إلى العنق أو الكتف أو الذراع، كما يترافق التهاب المفاصل والغضاريف مع احمرار وسخونة فوق المنطقة المصابة.

التشنجات العضلية

تعد التشنجات العضلية من الأسباب الشائعة لآلام جدار الصدر، ويمكن القول بأنها قد تقلد الاضطرابات القلبية (كالذبحة الصدرية واحتشاء العضلة القلبية) بشكل كبير، وتساعد الفحوص والاستقصاءات التي يجريها الطبيب المختص في التمييز بين الحالتين السابقتين.

أهم الاضطرابات القلبية

يمكن القول بأن العضلة القلبية معرضة كغيرها من أعضاء الجسم للإصابة بالاضطرابات والأمراض التي يمكن أن تودي بحياة المريض في بعض الحالات، ومن أهم هذه الاضطرابات:

  • الذبحة الصدرية: تنتج الذبحة الصدرية عن نقص كمية الدم الوارد إلى القلب نتيجة انسداد جزئي في الأوعية الدموية المغذية للعضلة القلبية، وتتظاهر الذبحة الصدرية بألم شديد في منتصف الصدر بشكل مترافق مع التعب والتعرق الغزير، وتستمر نوبة الألم السابقة عدة دقائق لتختفي بعدها مع احتمال كبير لتكرارها بعد فترة في حال عدم تلقي العلاج المناسب.
  • احتشاء العضلة القلبية: يشير احتشاء العضلة القلبية إلى حالة خطيرة جدًا قد تودي بحياة المريض خلال دقائق قليلة، وينتج ذلك عن انسداد كامل في أحد الشرايين المغذية للعضلة القلبية، ويتظاهر الاحتشاء بآلام شديدة وتسارع ضربات القلب وفرط تعرق.

طرق الوقاية من أمراض الجهاز الهضمي والأمراض القلبية

هناك مجموعة من النصائح المفيدة التي تساعد في الوقاية من أمراض الجهاز الهضمي والأمراض القلبية، ومن أهمها:

  • الالتزام بنظام غذائي صحي وغني بالمواد الغذائية المهمة والضرورية للجسم، والحد من تناول الأطعمة الدسمة الغنية بالسعرات الحرارية.
  • ممارسة التمارين الرياضية المعتدلة بانتظام وبشكل متكرر.
  • الامتناع عن التدخين الذي يعتبر عامل مهم من عوامل خطر الإصابة بالاضطرابات القلبية.
  • تجنب التواجد في الأجواء المشحونة وتخفيف القلق والتوتر قدر الإمكان.

وهنا ينتهي المقال حيث تم الحديث عن الفرق بين ألم القلب والقولون، كما تم التطرق إلى الأعراض المرافقة لألم القولون والأعراض المرافقة لألم القلب بالإضافة إلى الأمراض المشابهة لأمراض القلب، وأخيرًا تم ذكر أهم الاضطرابات القلبية.

المراجع

  1. ^ nortonhealthcare.com , Gas pain in your chest: Is it a heart attack? , 25/06/2022
  2. ^ mayoclinic.org , Irritable bowel syndrome , 25/06/2022
  3. ^ nhs.uk , Symptoms -Heart attack , 25/06/2022
156 مشاهدة