الوقاية من العدوى الفيروسية

كتابة سارة سعد - آخر تحديث: 26 مارس 2020 , 09:03
الوقاية من العدوى الفيروسية

لابد من أن نكون على دراية بطرق الوقاية من العدوى الفيروسية التنفسية ، حيث أن الفيروس عبارة عن جراثيم صغيرة جدًا مصنوعة من مادة وراثية داخل طبقة بروتين، وتسبب العدوى الفيروسية أمراضًا معدية عادية مثل نزلات البرد والإنفلونزا والثآليل وغيرها، وأمراضًا شديدة مثل فيروس نقص المناعة البشرية “الإيدز” والجدري والإيبولا وفيروس كورونا الجديد وغيرهم، تقوم هذه الفيروسات بغزو الخلايا الحية الطبيعية في الجسم، وتستخدم هذه الخلايا للتكاثر وإنتاج فيروسات أخرى مثلها، وهذا يؤدي لقتل الخلايا أو إتلافها مما يسبب المرض، وكل نوع فيروسات يهاجم خلايا معينة في الجسم مثل الكبد أو الجهاز التنفسي أو الدم [1].

العدوى الفيروسية

لا يشترط أن تصاب بـ العدوى الفيروسية التنفسية في كل مرة تصاب فيها بالفيروس، فقد لا تمرض منه بسبب قدرة جهازك المناعي على محاربته، وتكون العلاجات في معظم العدوى الفيروسية التي نصاب بها لمحاربة الأعراض التي يسببها الفيروس فقط، في انتظار جهاز المناعة أن يقوم بحاربة الفيروس، ويجب أن تعلم أن المضادات الحيوية لا تعمل مع الفيروسات، وهذا يعني أن تناولك للمضادات الحيوية لا يساعدك في التخلص من العدوى الفيروسية، لذا لا تتناولها من تلقاء نفسك، كما يمكن أن تساعد بعض اللقاحات على منع الإصابة بالعديد من الأمراض الفيروسية المختلفة مثل لقاح الإنفلونزا.

وتشترك الالتهابات البكتيرية والفيروسية في عدة أشياء، وكلا النوعين سواء العدوى الفيروسية أو البكتيريا تتسبب فيهم الميكروبات، وتنتشر العدوى عن طريق:[2]

  • السعال والعطس.
  • ملامسة المصاب لاسيما من خلال التقبيل وممارسة الجنس.
  • ملامسة سطح ملوث.
  • الطعام والماء الملوث.
  • لمس الحيوانات المصابة والتعامل معها بما في ذلك: الحيوانات الأليفة، الماشية، الحشرات كالبراغيث والقراد وغيرهم.

والعدوى الفيروسية أو البكتيرية يمكن أن تسبب:

  • الالتهابات الحادة قصير الأجل.
  • الالتهابات المزمنة التي تستمر لأسابيع أو شهور أو طول الحياة.
  • الالتهابات الكامنة والتي يمكن ألا تسبب أعراض في البداية ولكنها تنشط على مدى أشهر وسنوات.
  • التسبب في ظهور أمراضًا خفيفة ومتوسطة وحادة.

فعلى مر التاريخ مات الملايين من الناس بسبب أمراض مثل الطاعون أو الموت الأسود، والذي كانت تسببه بكتيريا يرسينيا بيستيس، ومرض الجدري الذي يسببه فيروس الجدري، وفي الآونة الأخيرة كانت العدوى الفيروسية مسؤولة عن وباءين رئيسيين هم: وباء الإنفلونزا الإسبانية في الفترة بين 1918-1919، والتي تسبب في موت 20-40 مليون شخص، ووباء فيروس نقص المناعة البشرية أو الإيدز الذي تسبب في موت 1.5 مليون شخص في عام 2013، وحاليا فيروس كورونا الجديد الذي ينتشر مثل النار في الهشيم، والذي تسبب حتى الآن في موت 16 ألف شخص وإصابة أكثر من 350 ألف آخرين بالمرض.

ويمكن أن تسبب العدوى الفيروسية أو البكتيرية أعراض مثل: السعال والعطس والحمى والالتهاب والقيء والإسهال والتعب والتقلصات.

الوقاية من العدوى الفيروسية التنفسية

هناك عدة طرق تساعد في الوقاية من العدوى الفيروسية يجب أن نأخذها بعين الاعتبار وهي:[3]

  • اغسل يديك كثيرًا بالماء والصابون لمدة لا تقل عن 20 ثانية لاسيما بعد استخدام المرحاض.
  • تجنب الاتصال الوثيق مع الناس كاللمس والتقبيل والمصافحة لاسيما المصابين منهم.
  • قم بتنظيف وتطهير الأسطح التي يتم لمسها بشكل متكرر مثل رخام المطبخ، مقابض الأبواب، أزرار المصعد وغيرها.
  • ابق في المنزل عندما تكون مريضًا وتوقف عن إرسال أطفالك المرضى إلى المدرسة
  • يمكن أن تحمي اللقاحات من بعض الأمراض أو العدوى الفيروسية مثل: الحصبة والنكاف والجدري والإنفلونزا، وهي أمراض يمكن أن تؤدي إلى التهاب السحايا الفيروسي، لذا تأكد من أخذ اللقاح أنت وأطفالك في الموعد المحدد.
  • حاول قدر الإمكان تجنب لدغات البعوض والحشرات الأخرى التي يمكن أن تحمل الأمراض.
  • حاول السيطرة على الفئران والجرذان، فإذا كان لديك قوارض في منزلك أو حوله حاول طلب المساعدة للتخلص منهم.

نصائح للحد من الإصابة بـ العدوى الفيروسية

بسبب العدزى الفيروسية يعاني معظم الناس من نزلات البرد أو الأنفلونزا من وقت لآخر، ومع ذلك هناك بعض الطرق القوية لتقليل فرص الإصابة بالعدوى مثل: [4]

التطعيم

التطعيم يوفر حماية قوية ضد عدوى الإنفلونزا الموسمية وهذا وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، حيث تحتوي لقاحات الإنفلونزا على مستضدات الإنفلونزا التي تحفز الجهاز المناعي لإنتاج الأجسام المضادة، التي تحمي من غزو فيروسات الإنفلونزا وتمنع من الإصابة بالمرض.

تطهير الأسطح

قم بتطهير الأسطح التي يمكن للفيروسات البقاء على قيد الحياة عليها، مثل: المعدن، البلاستيك، الأقمشة، الورق، الزجاج وغيرهم، ففيروسات الإنفلونزا مثلا يمكن أن تعيش خارج الجسم لفترات طويلة وربما تصل لأشهر، ومن خلال مطهرات مثل الكحول أو الكلور يمكن تطهير الأشياء المستخدمة بشكل متكرر مثل أسطح المكتب ولوحة المفاتيح.

الحفاظ على نظافة الهواء

نزلات البرد والإنفلونزا تنتشر من خلال قطرات الجهاز التنفسي التي تخرج من الشخص المصاب عن طريق السعال والعطس، لذا فإن الأشخاص المصابين بالبرد أو الإنفلونزا يمكنهم نشر الفيروس كلما سعلوا أو عطسوا، ويمكن للناس تقليل خطر إصابة الآخرين بالبقاء في المنزل عندما يكونون مصابين، وأن يقوموا بتغطية وجوههم بالمرفق عند العطس أو السعال.

النظافة الشخصية

تعد النظافة الشخصية من خلال غسل اليدين بانتظام وسيلة فعالة للحماية من العدوى الفيروسية، حيث يمكن أن تدخل الفيروسات إلى الجهاز التنفسي من خلال العيون أو الأنف أو الفم، ويمكن لأي شخص أن يصيب نفسه عن طريق لمس سطح ملوث ثم لمس وجهه، لذا يعد غسل اليدين بانتظام بالماء والصابون وسيلة فعالة للحماية من العدوى الفيروسية.

تناول مكملات الزنك

يعتبر الزنك من المغذيات المهمة التي توجد بشكل طبيعي في اللحوم والأسماك والمكسرات وغيرها من الأطعمة، ويمكن أن يؤدي نقص الزنك إلى ضعف الاستجابة المناعية وأمراض الجلد الالتهابية، والأشخاص الذين لديهم استجابة مناعة ضعيفة يكون لديهم قدرة ضعيفة على محاربة العدوى، وتقلل حبوب الزنك من مدة نزلات البرد بنسبة 33 بالمائة تقريبًا.

تناول الألياف

الألياف الغذائية لها العديد من الفوائد الصحية مثل تنظيم الهضم وعلاج الإمساك ومنعه، وتعزيز جهاز المناعة أيضا، وهذا يساعد في الوقاية من العدوى الفيروسية والبكتيرية، وتقول تشير الدراسات أن الأحماض الدهنية قصيرة السلسلة التي توجد في الألياف الغذائية تعزز المناعة ضد عدوى الإنفلونزا.

آثار العدوى الفيروسية

تتسبب الفيروسات في الإصابة بعدد من الأمراض، لا تكون كلها معدية بالطبع، ومن أهم آثار العدوى الفيروسية أو الأمراض التي تتسبب فيها الفيروسات: [5]

العدوى الفيروسية التنفسية

وهي معدية وتؤثر على الأجزاء العلوية أو السفلية من الجهاز التنفسي، وتشمل أعراضها الشائعة:

  • سيلان أو انسداد الأنف
  • السعال أو العطس
  • الحمى
  • آلام الجسم

وهذه الأمراض مثل:

  • الإنفلونزا
  • نزلات البرد
  • عدوى الفيروس المخلوي التنفسي
  • عدوى الفيروس الغدي
  • سارس
  • فيروس كورونا الجديد كوفيد 19

العدوى الفيروسية المعوية

يمكن أن تؤدي العدوى الفيروسية في الجهاز الهضمي على التسبب بأمراض هضمية، وتشمل الأعراض الشائعة للأمراض الفيروسية المعوية:

  • المغص
  • الإسهال
  • التقيؤ

ومن أشهر هذه الأمراض:

  • عدوى نوروفيروس
  • عدوى الفيروسية العجلية
  • بعض الالتهابات الغدية

العدوى الفيروسية الطفيلية

وهي الفيروسات التي تسبب طفح جلدي مثل فيروس الحصبة، وهي معدية للغاية، ومن هذه الأمراض:

  • الحصبة
  • الحصبة الألمانية
  • الجدري
  • الطفح الوردي
  • المرض الخامس
  • عدوى فيروس الشيكونغونيا

الأمراض الفيروسية الكبدية

وهي التي تسبب التهاب الكبد، أشهرهم:

  • التهاب الكبد A
  • التهاب الكبد B
  • التهاب الكبد C

المراجع

  1. ^ medlineplus.gov , Viral Infections , 25/03/2020
  2. ^ webmd.com , Bacterial and Viral Infections , 25/03/2020
  3. ^ cdc.gov , Viral Meningitis , 25/03/2020
  4. ^ medicalnewstoday.com , How to reduce the risk of getting sick , 25/03/2020
  5. ^ healthline.com , Viral Diseases 101 , 25/03/2020
365 مشاهدة
error: المحتوى محمي!!