اماكن الغدد اللمفاوية في الرقبة

كتابة يسرى ياسر -
اماكن الغدد اللمفاوية في الرقبة

اماكن الغدد اللمفاوية في الرقبة؟، من الأشياء التي يسأل عنها الكثير من الناس حيث أن الغدد الليمفاوية من الغدد التي تتواجد في عدة أماكن في جسم الإنسان وهي تقوم بدور مهم في مناعة الجسم ووقايته من الأمراض، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن إجابة هذا السؤال كما سنتعرف على أهم المعلومات عن الغدد المتواجدة في منطقة الرقبة وأهم الوظائف التي تقوم بها والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بالتفصيل.

ما هي الغدد الليمفاوية

تعتبر الغدد الليمفاوية جزء مهم من أجزاء الجهاز الليمفاوي في جسم الإنسان حيث أن الجهاز الليمفاوي من الأجهزة التي تلعب دور في مناعة جسم الإنسان وحمايته من الأمراض، كما أنه يلعب دور في عملية توازن السوائل الموجودة داخل جسم الإنسان لأنه يساعد في تصريف السوائل الزائدة، وتعتبر هذه الغدد أو ما يطلق عليها العقد الليمفاوية من أهم الأجزاء التي يتكون منها هذا الجهاز وتكون هذه الغدد في حجم حبة الفول تقريبًا، وهي موزعة في العديد من المناطق المختلفة في الجسم، وتتجمع العديد من الخلايا المناعية في هذه العقد من أجل مهاجمة الخلايا أو المواد الغريبة التي تدخل جسم الإنسان مثل البكتيريا والفيروسات، وهذه الخلايا المناعية تنقسم إلى نوعين أساسيين وهما الخلايا البائية والخلايا التائية وكلاهما يلعب دور مهم في الاستجابة المناعية، وفي بعض الأحيان قد تتعرض هذه الغدد أو العقد الليمفاوية إلى العديد من المشاكل مثل التورم والالتهابات وأحيانًا السرطان.[1]

شاهد أيضًا: اسباب انتفاخ الغدد الليمفاوية في الرقبة بدون الم

اماكن الغدد اللمفاوية في الرقبة

تتواجد الغدد الليمفاوية في الرقبة أسفل ووراء الأذن وأسفل منطقة الذقن وعلى جانبي العنق وعلى طول خط الفك، حيث أن الرقبة من أكثر الأماكن في جسم الإنسان التي تحتوي على عقد أو غدد ليمفاوية فيها، وتكمن أهمية هذه العقد في أنها تقوم بتصفية السائل الليمفاوي في مناطق الرأس وفروة الرأس والرقبة، كما أنها تلعب دور مهم في محاربة عدوى الجهاز التنفسي بسبب احتوائها على الخلايا البائية والتائية التي تساعد في محاربة البكتيريا والجراثيم قبل أن تدخل الجهاز التنفسي وتسبب أعراض، وتعتبر الرقبة من أكثر المناطق التي يقوم الأطباء بفحصها من أجل معرفة ما إذا كان هناك تضخم أو تورم والتهاب في الغدد الليمفاوية في الجسم أم لا، كما يمكن الاستدلال من الغدد الليمفاوية الموجودة في منطقة الرقبة على وجود عدوى في منطقة الحلق أو التهاب في الأذن أو الكشف عن بعض أنواع السرطانات التي تسبب تورم في الغدد الليمفاوية، ويرجع ذلك إلى أن منطقة الرقبة من المناطق التي تتواجد فيها العقد الليمفاوية أكثر بروزًا ووضوحًا.[1]

أماكن الغدد الليمفاوية في الجسم

توجد الكثير من الغدد الليمفاوية في العديد من المناطق المختلفة في جسم الإنسان ومن أهم الأماكن التي تتواجد فيها تلك الغدد في الجسم ما يلي:[1]

  • تحت الإبطين.
  • خلف الركبتين.
  • خلف وأسفل الأذن.
  • تحت منطقة الذقن.
  • في الجزء بين البطن والفخذين.
  • على الرقبة وعلى طول خط الفك.
  • في المنطقة التي يتم عندها انثناء مرفق اليد.

أهمية الغدد الليمفاوية

تعتبر الغدد الليمفاوية من أهم الأعضاء التي يتكون منها الجهاز الليمفاوي في جسم الإنسان حيث أنها تقوم بالعديد من الوظائف المهمة ومن أهم وظائف العقد الليمفاوية ما يلي:[1]

  • القيام بعمل توازن للسوائل الموجودة داخل جسم الإنسان لأنها تساعد في تصريف السوائل الزائدة.
  • احتواء الغدد أو العقد الليمفاوية على الخلايا المناعية المتمثلة في الخلايا المناعية البائية والتائية يجعلها تحارب الأجسام والمواد الغريبة التي تدخل جسم الإنسان وتسبب له الأمراض.
  • امتصاص بعض المواد المختلفة من الأمعاء من أجل إتمام استفادة الجسم منها ومن أهم هذه المواد البروتينات والدهون.
  • المساعدة في تنقية تيار الدم من المواد المختلفة التي قد تتواجد فيه وتسبب له الأضرار مثل الإصابة بتسمم الدم.

شاهد أيضًا: اعراض التهاب الغدد اللمفاوية تحت الفك

انتفاخ الغدد الليمفاوية

تعتبر مشكلة انتفاخ وتضخم الغدد الليمفاوية من المشاكل الشائعة التي يمكن أن تحدث لكثير من الأسباب مثل الإصابة بالعدوى البكتيرية والفيروسية أو الإصابة بسرطان ما، وهناك العديد من المناطق المختلفة التي توجد في الجسم ويمكن ملاحظة فيها تورم وانتفاخ الغدد الليمفاوية مثل تحت الإبط أو الرقبة أو أسفل الذقن وفي الفخذين، حيث يمكن الاستدلال من هذه المناطق على وجود تورم في الغدد الليمفاوية في جسم الإنسان، ويمكن أن تحدث مجموعة من الأعراض المختلفة مع انتفاخ هذه الغدد مثل ارتفاع درجة حرارة الجسم وهو ما يدل على الإصابة بالعدوى، وكذلك احتقان الأنف والتهاب الحلق والتعرق الليلي مع وجود ألم في المنطقة المتورمة أو المتضخمة، كما يمكن أن تنمو هذه الغدد بشكل سريع جدًا في الجسم وهو ما يدل على وجود ورم سرطاني.[2]

أسباب انتفاخ الغدد الليمفاوية

هناك بعض الأسباب والعوامل المختلفة التي تلعب دور كبير في انتفاخ أو تورم العقد الليمفاوية في جسم الإنسان ومن أهم هذه الأسباب ما يلي:[2]

  • الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية والمعروف بالإيدز.
  • الإصابة بعدوى في الأذن.
  • ارتفاع عدد كريات الدم الحمراء في الجسم.
  • الإصابة بعدوى بكتيرية.
  • داء السل.
  • الحصبة.
  • وجود خراج في الأسنان.
  • التهاب المفاصل الروماتيدي.
  • الإصابة بنوع من أنواع السرطانات التي تنتقل إلى الغدد الليمفاوية أو سرطان في الغدد الليمفاوية نفسها.
  • الإصابة ببعض الأمراض المنقولة جنسيًا مثل مرض الزهري.
  • تناول بعض أنواع الأدوية مثل الأدوية العصبية التي تعالج مرض الصرع أو الأدوية التي تستخدم في علاج مرض الملاريا.
  • العدوى الجلدية.
  • الإصابة بمرض الذئبة.
  • الإصابة بداء المقوسات.

متى يجب مراجعة الطبيب

هناك بعض الحالات التي يجب فيها زيارة الطبيب في حالة وجود ورم أو انتفاخ في العقد الليمفاوية في الجسم ومن أهم هذه الحالات ما يلي:[2]

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • عدم وجود سبب واضح لهذا التورم أو الانتفاخ مع زيادة سوء الحالة بمرور الوقت.
  • فقدان الوزن.
  • الشعور بالصلابة في منطقة الغدد الليمفاوية وعدم استجابتها للحركة.
  • ضيق التنفس.
  • عدم انتظام ضربات القلب.

علاج انتفاخ الغدد الليمفاوية

هناك بعض الطرق المختلفة التي يمكن اتباعها من أجل علاج مشكلة انتفاخ الغدد الليمفاوية ومن أهم هذه الطرق ما يلي:[2]

  • تناول بعض أدوية المضاد الحيوي إذا كان هذا الانتفاخ ناجم بسبب عدوى بكتيرية.
  • تناول مسكنات الألم المتاحة دون وصفة طبية من أجل تقليل الألم الناتج عن هذا التورم أو الانتفاخ.
  • علاج المشكلة الأساسية الكامنة التي تسبب انتفاخ العقد الليمفاوية مثل الإيدز أو التهاب المفاصل الروماتيدي أو الخراج الموجودة في الأسنان أو الحصبة وغيرها.
  • استخدام الطرق العلاجية التي يمكن من خلالها علاج مرض السرطان إذا كان هذا الانتفاخ ناجم عن مرض السرطان وتشمل علاجات السرطان العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي أو الجراحي.
  • عمل كمادات باستخدام المياه الدافئة حيث أنها تساعد على تقليل من انتفاخ وتورم الغدد الليمفاوية وتقلله.

شاهد أيضًا: أفضل مضاد حيوي لالتهاب الغدد اللمفاوية وطرق علاج التهاب الغدد الليمفاوية

ختامًا نكون قد تعرفنا على اماكن الغدد اللمفاوية في الرقبة، كما نكون قد تعرفنا على أهم المعلومات عن العقد الليمفاوية في الجسم وأهميتها وكذلك الوظائف المختلفة التي تقوم بها كما نكون قد تعرفنا على أماكن أهم العقد الليمفاوية في جسم الإنسان وكذلك أهم المعلومات عن انتفاخ الغدد الليمفاوية والأسباب التي تؤدي إلى ذلك وبعض الطرق المختلفة التي يمكن اتباعها من أجل علاج مشكلة انتفاخ الغدد الليمفاوية بشئٍ من التفصيل.

المراجع

  1. ^ Very well health.com , An Overview of Lymph Nodes , 03/12/2021
  2. ^ Mayoclinic.com , Swollen lymph nodes , 03/10/2021
114 مشاهدة