اين يقع بركان فيزوف

كتابة ميرنا عيد قره - تاريخ الكتابة: 6 أكتوبر 2021 , 09:10
اين يقع بركان فيزوف

اين يقع بركان فيزوف يجثم هذا البركان الطبقي المركب، الذي يعرف الذي يعرف باسم فيسوفيو، في واحدة من أقدم الطبقات الصخرية الموجودة على سطح الأرض، حيث تكونت طبقته السفلى القاعدية، منذ أكثر من 34.000 ألف سنة مضت. في حين أن الطبقة التي تعلوها مباشرةً، تعود إلى 25.000 ألف سنة. بينما يشتهر هذا البركان بانفجاراته المدمرة. لاسيما ذلك الثوران الذي حدث في سنة 79 ميلادية، والذي تسبب في مقتل الآلاف.

اين يقع بركان فيزوف

يقع جبل فيزوف في إيطاليا، على ساحلها الغربي، بالقرب من مدينة نابولي، ويبلغ ارتفاعه حوالي 1.270 مترًا فوق مستوى سطح البحر. وخلال 17.000 سنة الماضية، ثار بركان فيزوف ثماني مرات. كما أن أقدم الصخور في بركان فيزوف، تعود لحوالي 300.000 سنة، تم انتشالها من بئر قرب البركان، ربما تعود لبركان سوما الذي انهار قبل أكثر من 17.000سنة، ليبدأ بركان فيزوف بالتشكل مكانه.

شاهد أيضًا: ما اقل البراكين احتمالا للثوران مستقبلا

تسمية فيزوف

لبركان فيزوف الذي يقع في إيطاليا، تاريخ طويل يعود إلى الإمبراطورية الرومانية ،حيث كان من آلهة بومبي، المعروف باسم جنيوس. وكان يرمز له بثعبان. كما وكان يعد من قوة الإله جوبيتر؛ وكرسوا جبل فيزوف لهرقل. كذلك وقد أورد المؤرخ ديودوروس سيكولوس،” أن هرقل في إحدى رحلاته إلى صقلية، عبر كوماي. التي وجد فيها سهل فليجراين التي تعني (سهل النار) وفيها تل كان يتقيأ النار قديمًا، يُسمى الآن فيزوف.” لذلك تسمت المنطقة على اسمه (هركولانيوم). وفي اللغة اليونانية فيزوف تعني (غير قابل للإخماد). وهي مأخوذة من كلمة vesbia التي تعني (القذف بعيدًا بعنف). أما باللغات الهندو أوروبية فتعني (تألق وأضاء). بينما في اللاتينية فتعني (الموقد).

قصة بركان فيزوف وضحايا بومبيٍ

يقع بركان فيزوف في الجبل بين مدينتي بومبي وهيركولانيوم. وفي عهد الامبراطورية الرومانية، انفجر البركان مطلقًا وابل من الحجارة، والحمم والمقذوفات البركانية، التي قتلت كثيرين، ولتجنبها، هرع السكان للاختباء في منازلهم، وفي الأقبية. وكان ذلك بتاريخ 24 آب/ أغسطس سنة 79 م. وما هي إلا ساعات، حتى نفث البركان سحابةً من الغاز الداكن، أدت إلى اختناق باقي الناجين من الحجارة. وأعقب السحابة إطلاق البركان للمزيد من الصخور والرماد الملتهب. ليقضي البركان على الآلاف في بومبي خلال 15 دقيقة فقط. ممن اختنقوا بسبب سحابة الغازات، وكثافة الرماد البركاني الذي دفنت تحت سماكته، التي بلغت حوالي 30 قدمًا، كل من مدينة بومبي وجوارها، مثل أبلونتس، وستابيا، وهيركوليوم. بسكانها ومبانيها وحيواناتها. لأن الهواء الحار أحرق رئاتهم، وأتلف عضلاتهم، وجعّد أجسادهم التي دُفنت في الرماد، وتحجّرت كأنها في قوالب كالتماثيل المنقوشة. مما حافظ على شكلها لقرون. كذلك وقُتل البعض منهم دهسًا، نتيجة التدافع والفوضى في حالة الذعر العام، من بركان فيزوف بومبي.

معلومات عن بركان فيزوف

خلال البحث حول اين يقع بركان فيزوف، والتعريف بخصائصه، نعرض فيما يلي بعد التفاصيل، والحقائق حول هذا البركان، والقصص التي تروى حوله، والتي نورد بعضها على الشكل التالي:

  • في عامي 5960 قبل الميلاد، و3580 قبل الميلاد، ثار بركان فيزوف مرتين. تعتبرا من أضخم الانفجارات في القارة الأوربية.
  • سنة 79 م سجل أول ثوران بركاني لفيزوف، وتم توثيقه بالتفصيل، من قِبل بليني الأصغر عبر رسالتين. كما وكان شاهد عيان على بعد 30 كيلو مترًا من البركان. وقد وصف الزلازل التي سبقت انفجار البركان، وقذفه للحمم، وتدفق الصهارة، وأثرها المهلك، والتسونامي المرافق له من البحر.
  • في عام 1944 م، تم تسجيل آخر سلسلة من ثوران فيزوف منذ عام 1631 م، وإلى يومنا هذا توقف البركان عن الانفجار. في حين لا يستبعد أن يثور مستقبلًا.
  • تتراوح الكثافة السكانية في المناطق المتاخمة للبركان، بين 20 – 30 ألف نسمة، في كل كيلو متر مربع واحد، وفي حال ثار من جديد، فيمكن أن يهدد أكثر من ثلاثة ملايين نسمة.

وهكذا بعد أن عرضنا اين يقع بركان فيزوف ، بقيت مدينة بومبي مطمورة ومخفية عن الأنظار، لأكثر من 1700 عام، إلى أن تمكن مهندسون عسكريون إسبان، من اكتشافها مجددًا، في منتصف القرن الماضي. لتكون بومبي اليوم من أبرز المواقع الأثرية والسياحية في إيطاليا، حيث يزورها سنويًا أكثر من مليون زائر.

المراجع

  1. ^ britannica.com , VESUVIUS , 06/10/2021
30 مشاهدة