بحث عن البيئة من حولنا

كتابة يسرى إيمان عيساوي -
بحث عن البيئة من حولنا

بحث عن البيئة من حولنا هو عبارة عن موضوع علمي يشمل العديد من المفاهيم والمصطلحات المتعلقة بعلم البيئة، وعلم الأحياء وكل ما يخص الطبيعة والحياة، وهو في الحقيقة موضوع يهم كل فئات المجتمع، وذلك بالرغم من كون مصطلح البيئة أكثر شبوعًا في الأوساط العلمية والأكاديمية، وفي هذا المقال سيتم التطرق إلى هذا الموضوع بشكلٍ عام ومبسط، وتسليط الضوء على مخاطر وأضرار التلوث البيئي على الإنسان والكرة الأرضية.

مقدمة بحث عن البيئة من حولنا

يشمل مفهوم البيئة بشكلٍ عام العديد من المعاني، حيث تُعرف لغةً على أنها المنزل أو الحال، وتستخدم عامةً للإشارة إلى الوسط والمحيط، ولكن هذا المصطلح ينتشر في علم الطبيعة والحياة، ويتضمن العديد من المفاهيم التي تخص الكائنات الحية بما فيها الحيوانات والنباتات، وقد أنشأت هيئة الأمم المتحدة برنامجًا خاصًا للبيئة والمحيط، ويحتفل العالم في كل 5 يونيو  من كل سنة بيوم البيئة، لنشر التوعية حول خطورة التلوث البيئي.[1]، [2]

بحث عن البيئة من حولنا

تخضع البحوث العلمية أو الأدبية إلى قواعد أساسية منها اتباع المراحل الموحدة عالميًا، وذلك من خلال البدء بمقدمة تمهيدية، ومن ثم تقديم صلب موضوع أو عرض مفصل وشامل عن الموضوع، وصولًا في الختام إلى خلاصة عامة، كما تشترط كتابة البحوث الرجوع إلى مصادر معتمدة لتقديم معلومات صحيحة ودقيقة، وهو ما سيتم اتباعه حرفيًا في كتابة هذا المقال حول البيئة، من خلال تعريفها، وتقديم علم البيئة، كذلك سيتم الوقوف عند تعريف الأنظم البيئية ومكوناتها، وصولًا إلى مفهوم التلوث البيئي.

مفهوم البيئة

البيئة، أو باللغة الإنجليزية “Environment”، هي الوسط المحيط بالكائنات الحية وكذا العلاقات والتفاعلات التي تنشأ في هذا الوسط، وهي بالتالي مجموعة من الظروف والقوى التي تؤثر في نمو وتطور وأسلوب عيش الكائنات الحية، أي أنها تٌقسم بشكلٍ رئيس بين عناصر حية وعناصر غير حية، وتتكون من ما يأتي:[3]

  • الغلاف الحيويّ: ويسمى بالإنجليزيّة “Bioshphere”، وهو حيز وهمي يشمل كل المخلوقات الحيّة التي تعيش على كوكب الأرض.
  • الغلاف الصّخريّ: أو بالإنجليزيّة “Lithosphere”، وهو الغلاف الخارجيّ لسطح الكرة الأرضيّة ممثلًا بشكلٍ رئيس بالتضاريس.
  • الغلاف المائيّ: ويسمى بالإنجليزيّة “Hydrosphere”،  ويشمل كل المسطحات المائية على كوكب الأرض بما فيها البحار والمحيطات، والأنهار والمياه الجوفية والجليد.
  • الغلاف الجويّ: أو بالإنجليزيّة “Atmosphere”، وهو الطبقة الغازية المحيطة بسطح الأرض على سمك يبلغ العديد من الكيلومترات، ويتكون من الهواء ونسب مختلفة من الغازات.

شاهد أيضًا: على ماذا يعتمد علماء البيئة

تعريف النظام البيئي

النظام البيئي، أو بالإنجليزية “Ecosystem”، وهو حيز جغرافي يشمل مجموعة من الكائنات الحية تتفاعل فيما بينها، وتؤثر وتتأثر بمجموعة من العوامل والظروف البيئية غير الحية بما فيها المناخ والتضاريس، ومن الجدير بالذكر أن هذا النظام البيئي يجمع بين العديد من الخصائص المشتركة التي تسمح بتصنيفه ضمن إحدى فروع وأنواع الأنظمة البيئية، التي تختلف من حيث العناصر والمكونات.[4]

عناصر النظام البيئي

تشترك كل الأنظمة البيئية على اختلاف أنواعها في العناصر الأساسية التي تكون كل نظام، والتي تتمثل فيما يأتي:[4]

  • المكونات الحيوية: وتسمى بالإنجليزية “Biotic Components”، وتشمل كل المخلوقات الحية بما فيها الحيوانات والنباتات، والطلائعيات.
  • المكونات غير الحيوية: وتسمى بالإنجليزية “Abiotic Components”، وتشمل الظروف المناخية، والتربة، والتضاريس.

أنواع النظم البيئية

تُقسم الأنظمة البيئية بشكلٍ رئيس إلى النظم البيئية الأرضية، وتسمى بالإنجليزية Terrestrial” Biomes”، وهي النظم الموجودة على اليابسة، بينما النظم البيئية المائية، أو بالإنجليزية “Aquatic Biomes”، هي الأنظم البيئية الناشئة في المسطّحات المائية، ويمكن تلخيصها في الجدول الآتي:[4]

النظام البيئي  أمثلة
النظم البيئية الأرضية الغابات
الصحاري
التندرا
الأراضي العشبية
الأراضي الجليدية
النظم البيئية المائية البحار والمحيطات
الأنهار
البحيرات والينابيع
البرك
المياه الضحلة
المياه العميقة

علم الإيكولوجيا

في إطار تقديم بحث عن البيئة من حولنا، من الضروري الوقوف عند علم البيئة، أو ما يسمى بالإنجليزية “Ecology”، وهو فرع من فروع علم الأحياء، ويختص في دراسة الكائنات الحية والتفاعلات التي تحدث بينها وبين محيطها والوسط الذي تعيش فيه، وبالتالي فهو يهتم بكل ما يتعلق بالأنظم البيئية، ومكوناتها الحيوية وغير الحيوية، ويتطرق إلى مواضيع بالغة الأهمية كالتنوع البيولوجي، وتطور الكائنات الحية وحتى الطاقات المتجددة وغير المتجددة.[5]

شاهد أيضًا: بحث عن علم البيئة doc

التلوث البيئي

مصطلح التلوث البيئي هو حديث الساعة، وقد سُلط الضوء على هذا المفهوم في السنوات الأخيرة نظرًا لنتائجه السلبية المتزايدة على الكرة الأرضية، وهو من حيث التعريف يشمل أي تغير غير طبيعي في إحدى مكونات النظام البيئي، ويتمثل في اختلال نسبة الطاقة سواءًا كانت حرارية أو ضوئية أو إشعاعية، وكذا ارتفاع كمية إحدى المكونات سواءًا كانت موادًا صلبة، غازية أو سائلة، وهي تغيرات قد تكون دائمة أو مؤقتة.[6]

أسباب تلوث البيئة

تسمح مسببات التلوث بتقسيمه إلى أنواع مختلفة، حيث يشمل تلوّث المياه، أو الهواء، أو تلوّث التربة، كما يمكن إضافة التلوّث الضوئي، والتلوّث الضوضائي، وهي ناتجة عن ما يأتي:[7]

  • تصاعد الغازات والأدخنة من المصانع.
  • تسرب النفط والزيت من السفن والبواخر.
  • استخدام المواد الكيميائية كأسمدة وأدوية للمحاصيل الزراعية.
  • إنجراف التربة وتراكم الطمي في المسطحات المائية المختلفة.
  • تراكم النفايات الصناعية، وتفاعلها مع المحيط.
  • تسرب المعادن الثقيلة من المصانع نحو التربة الزراعية أو المسطحات المائية.
  • اختلال التوازن البيئي كنتيجة لاجتياح بعض الكائنات الحية لنظام بيئي غير مناسب لها.
  • غازات السيارات ومختلف وسائل النقل.
  • حرق النفايات المنزلية أو رميها في المياه.
  • ضجيج وأصوات المصانع والسيارات.
  • استخدام الضوء الاصطناعي لتمديد عملية البناء الضوئي.

آثار التلوث والأضرار التي يسببها

يستحيل تقديم بحث عن البيئة من حولنا دون الوقوف عند مخاطر وأضرار التلوّث البيئي، والتي أصبحت تهدد مصير البشرية، ومستقبل الحياة على سطح الأرض، يمكن تلخيص هذه آثار السلبية كما يأتي:[8]

  • اختلال التوازن والتنوع البيئي.
  • انتشار الأمراض والأوبئة.
  • ظهور التشوهات الخلقية والجينية.
  • هطول الأمراض الحمضية التي تؤثر على المحاصيل الزراعية وتسرع من تآكل المباني.
  • تفاقم ظاهرة الاحتباس الحراري.
  • اختلال أحوال الطقس والمناخ.
  • إتلاف المحاصيل الزراعية، وانتشار الجوع وأمراض سوء التغذية.
  • انتشار ظاهرة فرط المغذيات في المسطحات المائية.
  • انخفاض منسوب المياه الصالحة للشرب.
  • انقراض الكائنات الحية بما فيها الحيوانات والنباتات.

شاهد أيضًا: لماذا تعد الضوضاء من انواع التلوث

كيف نحافظ على البيئة من حولنا

من الضروري على كل فرد من أفراد المجتمع المساهمة في الحفاظ على البيئة، وبذل مجهود شخصي لإنقاذ الكرة الأرضية من مخاطر التلوث بمختلف أنواعه، وذلك من خلال السلوكيات الآتية:[9]

  • ترشيد استهلاك المياه ومحاربة التبذير.
  • تشجيع استخدام الطاقات المتجددة، والتخلي عن الوقود الأحفوري.
  • فرز النفايات، ونشر ثقافة التدوير.
  • ترشيد استهلاك الطعام وشراء الألبسة.
  • نشر ثقافة التشجير، وحماية الأشجار والنباتات.
  • الامتناع عن استخدام المواد الكيميائية.
  • نشر التوعية حول خطورة التلوث البيئي.
  • حماية الثروة الحيوانية والنباتية.

خاتمة بحث عن البيئة من حولنا

في ختام البحث من الضروري الحديث عن مستقبل البيئة من حولنا بنبرة تفاؤل تبعث موجة أمل حول استمرارية الحياة على سطح الأرض، وذلك من خلال الاعتماد على الوعي البشري في الحفاظ على البيئة وحماية الثروة الحيوانية والنباتية، حيث إن مخاطر التلوّث البيئي تؤثر سلبًا على جميع المخلوقات الحية بما فيها البشر مهما اختلفت مواقعهم الجغرافية.

بحث عن البيئة من حولنا هو موضوع ثري يصعب حصره في فقرات وأسطر محدودة، ولكنه بشكلٍ رئيس وضروري يستدعي تسليط الضوء على خطورة التلوث البيئي، وضرورة اتباع الخطوات الفردية البسيطة التي من شأنها حماية البيئة والمحيط، وإنقاذ الكرة الأرضية من خطر الاندثار.

المراجع

  1. ^ almaany.com , تعريف و معنى البيئة في معجم المعاني الجامع - معجم عربي عربي , 05/01/2022
  2. ^ wikiwand.com , World Environment Day , 05/01/2022
  3. ^ byjus.com , Meaning and Functions of Environment , 05/01/2022
  4. ^ britannica.com , ecosystem , 05/01/2022
  5. ^ britannica.com , ecology , 05/01/2022
  6. ^ britannica.com , pollution , 05/01/2022
  7. ^ livescience.com , Pollution Facts & Types of Pollution , 05/01/2022
  8. ^ wikiwand.com , Pollution , 05/01/2022
  9. ^ consumernotice.org , A Consumer’s Guide to Reducing Pollution , 05/01/2022
45 مشاهدة