تسمية الحملات الصليبية بهذا الاسم بسبب

كتابة نور محمد - تاريخ الكتابة: 21 سبتمبر 2021 , 10:09
تسمية الحملات الصليبية بهذا الاسم بسبب

تسمية الحملات الصليبية بهذا الاسم بسبب ديني، الحملات الصليبية هي الحروب التي شنتها الدول الأوروبية على العديد من البلدان ومنها الدول العربية فيما بين القرنين 11-13 الميلادي، وكان السبب المباشر لها هو زحف السلاجقة من الأتراك على الدول الأوروبية، وهي عبارة عن سلسلة من الحملات التي كان لها آثارًا واضحة على مجرى التاريخ.

تسمية الحملات الصليبية بهذا الاسم بسبب

السبب في تسمية الحملات الصليبية بهذا الاسم هو أن من قاموا بهذه الحملات جعلوا الصليب إشارة وشعاراَ لهم حتى أنهم قاموا بنقشه على ملابسهم وعلى صدورهم، وقد خاض العرب مجموعة من الحروب ضد الصليبين، وصُنفت هذه الحروب من أقوى الحروب سواء من حيث أهدافها أو نتائجها، ولعل أبرز نتائجها هو الاستحواذ على بيت المقدس، والغزو للعديد من المناطق.

ما المقصود بالحروب الصليبية

هي مجموعة من الحروب التي دارت بالعصور الوسطى، بعد محاولة الدول الأوربية السيطرة على القدس الشريف والعديد من الأراضي الخاصة بالمسلمين، والسبب في ذلك أهمية القدس ذات المكانة الدينية العظيمة للعديد من الأديان، كالديانة اليهودية بسبب وجود هيكل سليمان بها، وللديانة المسيحية لأنها كانت مهد السيد المسيح وتم صلبه بها، وبالنسبة للمسلمين لوجود المسجد الأقصى، وأنها كانت وجهة الرسول عليه الصلاة والسلام في رحلة الإسراء والمعراج والمكان الذي ارتقى منه إلى الشماء.

ما هي أطراف الحروب الصليبية

دارت سلسلة الحروب الصليبية ما بين الجيوش الأوربية من ناحية الذين قدموا من الإمبراطورية الرومانية وبين العرب الذين كانت لهم السيطرة على بيت المقدس، وتألف جيش الصليبيين من 30000 جندي في أول الحملات الصليبية، وتكون جيشهم من الفلاحين والفرسان والعامة من القوم بعد تعبئة الكنيسة لهم أي بدعم من الكنيسة المسيحية، بعد ترويج البابا بأن هذه الحرب طريقة للدخول للجنة بالنسبة للفلاحين والفقراء، وبالنسبة للفرسان كانت وسيلة بالنسبة إليهم لإظهار تفوقهم ومهاراتهم القتالية.

شاهد أيضًا: ما نتائج الحملات الصليبية

سلسلة الحروب الصليبية

تم شن أكثر من حملة صليبية لتحقيق الأهداف التي سعوا إليها منذ البداية وهي احتلال بيت المقدس والتخلص من النفوذ الإسلامي، وخاصة بعد قيام السلاجقة الأتراك بالاستحواذ على القدس، وكان يسبقهم العرب في السيطرة على الأراضي المقدسة، ولكن الفارق أن العرب كانوا لا يمانعون في حج المسيحيين إلى بيت المقدس.

وما كان من الأتراك السلاجقة بعد استحواذهم على مدينة القدس سوى عدم السماح للمسيحين بالحج إلى بيت المقدس، وكان ذلك في العام 1070، وفي هذا الوقت طلب اليكسوس الأول الامبراطور البيزنطي الاستعانة بالبابا لمساعدته في إخراج الأتراك من بيت المقدس، والدفاع عن المقدسات المسيحية، فقام البابا بمده بجيش لمساعدته في حربه في الأراضي المقدسة، ومن هنا بدأت سلسلة الحروب الصليبية التي استمرت لمدة 200 عام وكانت بدايتها في العام 1095.

الحرب الصليبية الأولى

ودارت هذه الحرب فيما بين العامين 1095 حتى العام 1099، وقد حققت هذه الحرب نجاحًا باهرًا وتمكن الأوربيين من الاستحواذ على مدينة القدس بعد طرد الأتراك منها.

الحرب الصليبية الثانية

وقد امتدت ما بين عام 1147 وحتى العام1249، بعد غزو مدينة الرها مرة أخرى على أيدي الأتراك، وقام الأتراك بقتل السكان بالمدينة وبيع البعض منهم في أسواق العبيد، ولذلك تم شن الحرب الصليبية الثانية التي لم تحقق النتائج المتوقعة منها.

الحرب الصليبية الثالثة

وهي الحرب التي تمكن فيها صلاح الدين الأيوبي من استعادة بيت المقدس مرة أخرى في العام 1187، وذلك بعد أن تمكن من هزيمة الصليبيين في معركة حطين، وبعد ذلك قام الصليبيين بالرد من خلال حملة ثالثة قادها الامبراطور فريدريك الأول الألماني، والملك ريتشارد قلب الأسد الإنجليزي، والملك فيليب الثاني من فرنسا.

وخلال هذه الحرب التي استمرت حتى العام 1192 لم يتمكن الصليبيون من غزو بيت المقدس، ولكنهم حصلوا على وعد من صلاح الدين الأيوبي بزيارة الحجاج المسيحين لمدينة القدس بدون أي قيود.

الحملة الصليبية الرابعة

وقد دارت رحى هذه الحرب ما بين العامين 1202 حتى العام 1204، وقد نظم هذه الحرب البابا اينوسنت الثالث حتى يتمكن من السيطرة على القدس مرة أخرى، ولكن الجيش الذي كونه انحرف عن المهمة المطلوبة، وانساقوا وراء الجشع والأهواء الخاصة مما دفعهم لغزو القسطنطينية واستطاعوا نهبها بدلًا من التوجه إلى القدس.

الحملة الصليبية الخامسة

ويُطلق عليها اسم حملة الأطفال ودارت في العام 1212، وكان شرارة هذه الحرب هو الطفل ستيفن والطفل نيكولاس والعديد من الأطفال الذين اتفقوا في التجمع لعمل مسيرة إلى مدين القدس، وانتهى الأمر بمأساة، فلم يتمكن هؤلاء الأطفال من الوصول سالمين لمدينة القدس، ويُقال إن العديد منهم تم بيعهم في أسواق النخاسة كعبيد.

الحملات الصليبية من السادسة حتى التاسعة

واستمرت هذه الحروب فيما بين أعوام 1217 وحتى 1272، أي أنها دارت على مدى 55 عام، ولكنها جميعًا لم تتمكن من غزو مدينة القدس أو الأراضي المقدسة.

شاهد أيضًا: ما اسباب الحملات الصليبية

معلومات عن الحروب الصليبية

اليكم بعض المعلومات الهامة عن الحروب الصليبية:

  • يُعتبر رمز الصليب الأحمر هو الشعار الأساسي للحروب الصليبية وتم طبعه على الدروع والملابس واللافتات والأعلام الخاصة بالصليبيين في ذلك الوقت.
  • ينظر الأوربيين للحروب الصليبية باعتبارها ليست حرب ولكنها حملة لاسترداد المقدسات وهي وسيلة لنشر العدالة والخير وهي بمثابة بطولة بالنسبة اليهم.
  • ينظر العرب نظرة أخرى للحروب الصليبية فهم يعتبرونها حروب قامت من أجل الاستعمار، والاستيلاء على الأراضي من أصاحبها وسرقة ونهب ثروات الشعوب.[1]

في النهاية نكون قد عرفنا أن تسمية الحملات الصليبية بهذا الاسم بسبب اتخاذهم الصليب شعار لهم، كما تعرفنا على أسبابها وأهدافها وأطراف الصراع بهذه الحروب، كما تحدثنا عن سلسلة الحملات التي حدثت في ذلك الوقت، ونتائجها وأهم الحقائق والمعلومات عنها.

المراجع

  1. ^ islamstory.com , قصة الحروب الصليبية , 21/09/2021
84 مشاهدة