تعامل الدول مع فيروس كورونا

كتابة ريم بركات - آخر تحديث: 24 مارس 2020 , 02:03
تعامل الدول مع فيروس كورونا

يجب الحديث عن تعامل الدول مع فيروس كورونا لأن الحكومات العالمية هي المسئول الأول أمام شعوبها في اتخاذ كافة التدابير اللازمة للسيطرة على فيروس كورونا المستجد الذي أصبح يحتل قمة قائمة الأخبار العالمية بعد تسببه في إصابة الملايين وحصد أرواح الآلاف من الناس في عدد كبير من دول العالم وأصبح مصدراً للرعب والفزع بمجرد ذكر اسمه مما دفع جميع الدول لاتخاذ إجراءات متتابعة واستثنائية في حربها ضد هذا الفيروس تتراوح بين الشدة والمرونة من أجل تقليل فرص التجمعات والازدحام الأمر الذي يترتب عليه انخفاض أعداد الإصابات بالتبعية.

نصائح منظمة الصحة العالمية

تعامل الدول مع فيروس كورونا يحتاج إلى دعم مستمر من منظمة الصحة العالمية التي تقدم رسائل على مدار اليوم

تتضمن تقارير بأعداد حالات الوفيات والإصابات في جميع الدول بالإضافة إلى بعض الإجراءات والنصائح التي تساعد على تقليل

تفشي هذا الفيروس من أهم هذه النصائح التي تنشرها المنظمة عبر موقعها الرسمي ما يلي:

• غسيل وتنظيف اليدين بانتظام للتخلص من الفيروس والأوساخ أو تطهيرها بمعقم كحولي مع فرك اليدين جيداً.
• الحرص على استخدام مناديل ورقية لتغطية الأنف والفم أثناء العطس أو الكحة أو استخدام الأكمام لتجنب انتشار الفيروس وتنظيف اليدين جيداً بعد ذلك.
• الابتعاد عن التجمعات ومراعاة وجود مسافة ثلاثة أمتار بين كل شخص وأخر.
• تجنب لمس العيون والأنف والفم حتى لا ينتقل أي فيروس عالق باليدين لمجرى التنفس.
• ضرورة العزل عند الشعور بالمرض أو الحمى وطلب المشورة الطبية إذا اشتدت الأعراض.
• تجنب السفر للدول التي انتشر فيها المرض.

تعامل الدول مع فيروس كورونا

تنوعت طرق تعامل الدول مع فيروس كورونا منذ بداية انتشاره في الصين وحتى هذه اللحظة، حيث واجهت بعض الدول الفيروس بإجراءات قوية وحاسمة بينما اتبعت بعض الدول إجراءات أقل حدة واتسمت بالتدريج، وجاءت أغلب الاحتياطات كما يلي:

• قامت بعض الدول بحظر الرحلات الجوية وتقليل حركة الطيران ومنعت الرحلات من وإلى الدول الموبوءة بفيروس كورونا.
• قامت بعض الدول بتعليق الدراسة وإغلاق المدارس والجامعات لمنع التجمعات وتقليص فرص انتشار المرض,
• أصدرت بعض الدول قرارات بإغلاق المقاهي والمراكز والحال التجارية.
• أصدرت قرارات بإغلاق الأندية الرياضة وتعليق الأنشطة والبطولات الرياضية.
• قامت بعض الحكومات بنشر وحدات متنقلة لتعقيم الشوارع والمحال التجارية والمصالح الحكومية والمستشفيات والمدارس والجامعات.
• أصدرت قرارات بتوفير المطهرات والكمامات والكحول للمواطنين بأسعار رمزية.
• وفرت الدول السلع الغذائية للمواطنين وتم فرض قيود على ارتفاع الأسعار.
• تحملت بعض الدول فواتير المياه والكهرباء والغاز الطبيعي عن مواطنيها.
• خفضت بعض الدول أعداد العمال والموظفين بالمصانع والشركات.
• أغلقت دور السينما والأوبرا والمسارح والملاهي.
• تدشين حملات إعلانية لتوعية المواطنين بأهمية الوقاية من فيروس كورونا.
• أغلقت جميع دور العبادة وتمت الدعوة للصلاة في المنازل.
• فرضت بعض الدول حظر التجوال لساعات معينة لتقليل أعداد السكان المتواجدين في الشوارع مما يقلل من فرصة انتشار الفيروس.

طرق لتقليل من انتشار مرض كورونا

تضمنت طرق تعامل الدول مع فيروس كورونا مجموعة من إجراءات وطرق لتقليل من انتشار مرض كورونا من أجل السيطرة على انتشاره بين الناس والتركيز على رفع كفاءة الجهاز المناعي، ومن أهم هذه الطرق ما يلي:
• الحرص على النظافة الشخصية.
• الحرص على استخدام كمامة عند التواجد في أماكن التجمعات.
• تقليل التجمعات والابتعاد عن الأماكن المزدحمة.
• تطهير المنازل والمكاتب والأماكن العامة باستخدام الكلور أو الكحول.
• تجنب العناق والتقبيل والسلام باليدين.
تعقيم اليدين جيداً بعد العودة من المنزل.
• تجنب الأماكن الرطبة وأسواق الحيوانات.
• استخدام معقم كحولي لليدين وأكياس المشتريات.

خلاصة القول أن تعامل الدول مع فيروس كورونا هو دور هام ومسئولية مجتمعية تجاه شعوبها حيث يقع على عاتقها اتخاذ مجموعة من التدابير اللازمة لمواجهة هذه الأزمة الطارئة للعبور بمواطنيها بأمان.

89 مشاهدة